اغلاق

الفلسطينية لمكافحة التدخين تفوز برئاسة مجلس أطفال فلسطين

صرحت الأستاذة سعدية العجلوني المشرفة على فريق الحماية المكون من الأطفال التابع للجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين والتثقيف الصحي الخيرية،



" بأن الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال – فلسطين قد أتمت المرحلة النهائية من انتخابات مجلس أطفال فلسطين حيث شاركت في الانتخابات فرق حماية الأطفال من محافظات رام الله والبيرة، بيت لحم، القدس، الخليل، أريحا والأغوار ، قلقيلية، طوباس، جنين، نابلس، طولكرم، سلفيت".
وأفادت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أنه بعد الانتهاء من اليوم التدريبي للاطفال الذي جري في الأسبوع الماضي  تم فتح المجال للأطفال للترشح على مستوى كل محافظة، لتشكيل لجنة مناطقية لمجلس الأطفال قوامها 20 طفلا من عمر 13- 16عاما، على أن يكون أعلى صوتين هما الرئيس ونائبه، كذلك اعتبار أول 5 أطفال حصلوا على أعلى نسبة تصويت هم السكرتاريا للمجلس المناطقي في كل محافظة، مشيرة إلى إعطاء كل مرشح الحق بعمل دعاية انتخابية مقتضبة يقنع بها أطفال منطقته بالتصويت له كممثل عنهم.
وكانت قد جرت المرحلة الأخيرة لانتخاب رئيس مجلس اطفال فلسطين ونائبه بمشاركة ممثلي سبعين  مؤسسة قاعدية على مستوى فلسطين في فندق ستي أن رام الله بالشراكة مع الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل وبرعاية وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي.
وألقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم كلمة رحب فيها بوفود الأطفال من مختلف المحافظات وهنأ رئيس المجلس محمود الجمل من الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين والتثقيف الصحي الخيرية / الخليل ونائب الرئيس يمامة عمرو من جمعية نهضة بنت الريف في دورا / الخليل داعيا مجلس الأطفال  الى حمل اللواء نحو التغيير من اجل حماية  الاطفال والطفولة وأعرب عن استعداده بمد جسور التعاون مع هذا المجلس  الاستشاري من الاطفال.
 حضر الانتخابات الاستاذة ايمان البرغوثي ممثلة عن مؤسسة انقاذ الطفل والاستاذ رياض عرار ممثلا عن الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال .وكانت الانتخابات على مستوى رئيس المجلس ونائب الرئيس وقد تمت الانتخابات في جو من الديمقراطية والشفافية وسلاسة وفي جو تنافسي راقي  وبحضور الاستاذة ريم الشريف مديرة مدرسة اسحق القواسمة كمراقبة خارجية باعتبارها اول من انشأ مجلس للطالبات في فلسطين  .
والجدير بالذكر  إن هذا المجلس هو الأول من نوعه في فلسطين، و أنه سيتم التواصل مع المؤسسات في قطاع غزة لضمان سماع آراء الأطفال وتصوراتهم وتطلعاتهم، ومساءلة صناع القرار حول تطبيق حقوق الطفل ومدى احترامها في المجتمع الفلسطيني.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق