اغلاق

الجمعية المسيحية بالقدس تكرم الحسيني وعميرة وقسيسية

اقامت الجمعية المسيحية الوطنية بالقدس في ذكرى يوم الارض في فندق النوتردام في باب الجديد بالقدس حفل تكريم لثلاث شخصيات مقدسية فلسطينية من القدس،


 
تتمثل في وزير شؤون ومحافظ القدس المهندس عدنان الحسيني وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس اللجنة العليا لشؤون الكنائس حنا عميرة وسفير فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية بحضورالدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس دائرة شؤون المفاوضات وممثلا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس والمطران منيب يونان رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأراضي المقدسة والأردن والانبا رئيس الاساقفة انطونيوس مطران الكنيسة القبطية الارثوذكسية في القدس والشرق الادنى ، والارشمندريت برثالماوس ممثلا عن غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك القدس للروم الارثوذكس وسائر اعمال فلسطين ، ورئيس الاساقفة أريس شيرفنيان ممثلا عن البطريرك نورهان مانوغيان بطريرك الارمن الارثوذكس بالقدس،  والارشمندريت ايليا نمور القيم العام البطريركي للروم الكاثوليك والاب جان شمعون ممثلا عن المطران مار سويريوس ملكي مراد النائب البطريركي للكنيسة الانطاكية السريانية الارثوذكسية في القدس والاردن وسائر الديار المقدسة والايكونومس الاب عيسى توما راعي كنيسة مار يعقوب للروم الارثوذكس ، والاب انطونيوس الاورشليمي ، والاب بشوي من الكنيسة القبطية بالقدس ، ومختار رعية السريان الارثوذكس سامي برصوم ورؤساء المؤسسات والشخصيات من الجمعيات الوطنية والدينية المحلية منهم رئيس جمعية الشبان المسيحية بالقدس اندريا بطارسة ، ومدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية زياد الحموري ورئيس جمعية التحف الشرقية بالقدس جواد ابو عمر وغسان عابدين ورئيس ائتلاف الجمعيات المسيحية يوسف ضاهر ومدير البعثة البابوية في فلسطين سامي اليوسف واعضاء نادي الاتحاد الارثوذكسي العربي بالقدس نبيل بجالي واليكس اربيب والدكتور حنا إطليل ورئيس الغرفة التجارية بالقدس فادي الهدمي والسيدة نورا كارمي ممثلة لكايروس فلسطين ومسؤولة مشروع دعم المفاوضات لملف القدس سناء حسنا والعميد باسم بدرا عضو اللجنة العليا لشؤون الكنائس ونائب المحافظ احمد صيام والفرير داوود كسابري وحشد كبير من الحضور.

الوقوف دقيقة وعزف النشيد الوطني الفلسطيني
بدأ الحفل بكلمة ترحيبية من نائب رئيس الهيئة الادارية طوني سلمان بدعوة الحضور بالوقوف دقيقة عزف خلالها النشيد الوطني الفلسطيني ثم دقيقة صمت على ارواح الشهداء الفلسطينيين ،بعدها تكلم سلمان عن هدف التكريم لهذه الكوكبة من شخصيات القدس الذين ساهموا في دعم مشاريع المقدسيين وصمودهم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المدينة المقدسة.
 تبع ذلك كلمة رئيس الجمعية المسيحية الوطنية ابراهيم مطر رحب فيها برجال الدين والاباء الاجلاء الكرام والمكرمين الثلاثة والضيوف الكرام اضاف فيها ايضاً " إن من اهداف الجمعية هو خدمة المجتمع المقدسي الفلسطيني لتقوية صموده في أرضه ووطنه ومدينته المقدسة-القدس، دون تميز للدين والعرق، ومواجهة الصعاب الاقتصادية والاجتماعية وتزايدها من خلال الهجمة الشرسة والمستمرة للاحتلال لتهجير سكان القدس وإستبدالهم بشعب آخر " ، واضاف مطر " ان هدفنا هو تعزيز التفاهم والتعاون المسيحي الاسلامي في الارض المقدسة وخاصة القدس وأن برامج الجمعية المسيحية الوطنية هدفها الاساسي هو التركيز على التعليم والتدريب للفلسطينيين من خلال برامج تأهيلية وخلق فرص عمل للمستفيدين وان العمل حق للجميع".
ثم شكر اعضاء الجمعية وامين الصندوق الفرد رعد وامين السر داوود العيسى والاعضاء جوني طرشا وجوني بجالي وعيسى حرامي وفرج نصراللة ويوسف جهشان لتنسيقهم هذا الحفل.
بعدها دعى نائب رئيس الهيئة الادارية طوني سلمان عضو الجمعية  المهندس انطون سنيورة لالقاء نبذة عن السيرة الذاتية لوزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني، بعدها القى سلمان نبذة عن السيرة الذاتية لرئيس اللجنة العليا لشؤون الكنائس حنا عميرة وسفير فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية. حيث اغنت السير الذاتية للمكرمين الثلاثة الحضور من انجازات محلية ودولية لتحقيق وتثبيت حقوق الفلسطينيين ودعم اقامة دولة فلسطين.

رسالة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس
بعدها قرأ الدكتور صائب عريقات  رسالة الرئيس محمود عباس التي ثمن فيها صدق ومحبة عن " شكره للجمعية المسيحية الوطنية على تواصلها المستمر من خلال انجازاتها ونشطاتها مع المجتمع الفلسطيني المحلي يجمع شرائح المجتمع من مسلمين ومسيحيين في خطوة لتعزيزالوجود المسيحي في الارض المقدسة، واد عاى ان مسيحي فلسطين هم جزء لا يتجزأ من ابناء الشعب الفلسطيني الذي نعتز بوحدته الوطنية " ، بعدها القى كلمة مؤثرة هنئ فيها بداية الحضور بعيد الفصح المجيد لدى الكنائس المسيحية حسب التقويم الغربي واشاد بالجمعية ايضا لاقامة حفل التكريم في ذكرى يوم الارض ودعى فيها المسيحيين من خلال الكنائس المسيحية والقيادة الفلسطينية الثبات في القدس لانها كنائسها ومساجدها تمثل الوجود الفلسطيني في الارض المقدسة وان الكنائس في القدس وازقتها تمثل عبق التاريخ ومولد ورفعت السيد المسيح عليه السلام وشدد على قوة اللحمة الفلسطينية الاسلامية المسيحية في وجه الاحتلال الاسرائيلي وفي ترسيخ الوجود العربي الفلسطيني في القدس والمحافظة على الثوابت الفلسطينية لقضية الشعب الفلسطيني وفي تعميق التواصل والروابط المسيحية الاسلامية  للحضور الفلسطيني في القدس وعبر عن امنياته بتحقيق اقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس. وشدد على " ان رغم تعنت اسرئيل في ايجد حل للقضية الفلسطينية سيظل المسيحيون والكنائس المسيحية ثابتة في الارض المقدسة يبعث من خلالها رسالة سلام الى شعوب العالم بالحق المسيحي الفلسطيني في الارض المقدسة " . ثم قام الدكتور عريقات باهداء الجمعية المسيحية الوطنية ورئيسها كتاب عن القدس مقدمة من الرئيس محمود عباس .
بعدها قلد رئيس الجمعية ابراهيم مطر ونائبه طوني  سلمان بحضور رؤوساء الكنائس والدكتور صائب عريقات وزير شؤون القدس والمحافظ عدنان الحسيني وحنا عميرة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس اللجنة العليا لشؤون الكنائس وسفير فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية بدرع ووسام السلام لانجازاتهم المتواصلة من أجل القضية الفلسطينية. بعدها اقيم حفل استقبال على شرف المكرمين والحضور.





 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق