اغلاق

المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من البرلمان الاوروبي

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من البرلمان الاوروبي والذين وصلوا الى مدينة القدس بهدف لقاء عدد من المرجعيات الدينية ،



والوطنية الفلسطينية والتعرف عن كثب على اوضاع المدينة المقدسة .
وقد استقبلهم سيادة المطران مؤكدا " بأن شعبنا الفلسطيني يتعرض لممارسات فيها الكثير من انتهاك حقوق الانسان والاستهداف والعنصرية والظلم . اننا نتمنى من كافة احرار العالم بأن يدركوا جسامة الظلم الواقع على شعبنا الفلسطيني وان يؤازروا ويتضامنوا مع شعبنا الذي يضطهد في وطنه ويستهدف في مقدساته وفي لقمة عيشه".
ووضع سيادته الوفد " في صورة ما يحدث في مدينة القدس حيث يمارس الحصار ويتم تشويه صورة المدينة المقدسة ويتم العمل على اضعاف الحضور الفلسطيني العربي في المدينة المقدسة ".
وقال سيادته " بأننا كمسيحيين فلسطينيين منحازون لعدالة قضية شعبنا ونحن مع شعبنا الفلسطيني في نضاله المشروع من اجل الحرية. اننا نرفض ممارسات الاحتلال وسياساته القمعية بحق شعبنا كما نرفض هذه النشاطات والفعاليات المشبوهة والتي تحمل عناوين ثقافية في مدينة القدس ولكنها في الواقع هي تشويه لصورة القدس هذه اللوحة الفسيفسائية الروحية والتاريخية والتي يجب الحفاظ عليها . في السنوات الاخيرة ازدادت النشاطات والفعاليات الاحتلالية التي تحمل عناوين ثقافية ولكنها في الواقع اساليب احتلالية تشوه صورة القدس وايقونتها .
اننا متمسكون بالقدس عاصمة روحية ووطنية لشعبنا ونحن لسنا ضيوفا عند احد في هذه المدينة المقدسة فنحن في ارضنا وفي مدينتنا وفي رحاب مقدساتنا" .
قدم سيادته للوفد وثيقة الكايروس الفلسطينية وطالب البرلمان الاوروبي باتخاذ موقفا اكثر وضوحا وصراحة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ، كما اجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات . 


الشبيبة الارثوذكسية في لقاء روحي مع سيادة المطران عطا الله حنا بمناسبة الصوم الكبير

بمناسبة الصوم الاربعيني المقدس التقى سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس  مع عدد من اعضاء الشبيبة الارثوذكسية في مدينة القدس وفي عدد من المدن والبلدات الفلسطينية الاخرى الذين وصلوا الى مدينة القدس في زيارة روحية .
ابتدأ اللقاء في كنيسة القيامة بخدمة القداس البروجيازميني (السابق تقديسه) ومن ثم كان هنالك حديث روحي لسيادة المطران تحدث خلاله عن الصوم الاربعيني المقدس ، كما وجه عدة نصائح وارشادات لشبابنا وشاباتنا وخاصة في هذه الايام المقدسة التي نستعد فيها لاستقبال اسبوع الالام وعيد القيامة .
تحدث سيادته عن مكانة الصليب المركزية في كنيستنا حيث ان الاحد القادم هو احد السجود للصليب المقدس ، كما اجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق