اغلاق

حركة فتح اقليم القدس تُحيي ذكرى يوم الأرض

استكمالا لفعاليات احياء ذكرى يوم الارض، قامت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح – اقليم القدس بزراعة اشجار الزيتون في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك.



وحملت أشجار الزيتون 47 اسما لشهداء مدينة القدس الذين ارتقوا خلال الهبة الشعبية وصورا لهم وتاريخ استشهادهم من اصل 210 شهيدا فلسطينيا، اضافة الى وضع جدارية حملت اسماء 12 شهيدا المحتجزة جثامينهم لدى حكومة الاحتلال حتى اليوم.
وقال عدنان غيث امين سر حركة فتح في القدس :" ان هذه الفعالية تأتي وفاء منا لدماء الشهداء وعذابات الأسرى والجرحى والذين قدموا ارواحهم فداءا لهذه الارض، وأن زراعة اشجار الزيتون في بلدة سلوان ياتي في ظل الهجمة الاحتلالية والتوغل الاستيطاني الذي تتعرض له البلدة من قبل الجمعيات الاستيطانية تحت حماية الحكومة اليمينية المتطرفة" .
واضاف غيث "اننا أمام مسؤولية وطنية عالية تستوجب منا أن نرص صفوفنا، وأن نعيد ترتيب بيتنا الفلسطيني وذلك من خلال التأكيد على وحدة الصف الفلسطيني، فلم يعد بالامكان الصمت امام هذا المنعطف الخطير الذي تمر به قضيتنا الفلسطينية، وان شعبنا أحوج ما يكون في هذه اللحظات الحرجة الى وحدة كل القوى وفصائل العمل الوطني، وان هذا اثمن انجاز ممكن تقديمه لاهالي الشهداء وللأسرى القابعين خلف القضبان، وخاصة أن الاحتلال تنصل من كل التزاماته الدولية وضرب بعرض الحائط كافة الاتفاقيات مع منظمة التحرير الفلسطينية ويتهرب من كل الاستحقاقات الدولية ومن كافة قرارات الأمم المتحدة، ولازالت حكومة الاحتلال تمارس وتعزز سلطتها على كل فلسطين بوجه غير شرعي وتعمل على استكمال مشروعها الاستيطاني والتهويدي وفق المشروع الصهيوني الذي افشل اي حل من الحلول المفروضة لانهاء اطول احتلال عرفه التاريخ" .
واشارت حركة فتح اقليم القدس "أن معركتنا مع الاحتلال هي معركة تحرر وطني لن تتوقف الا بتحقيق حلم شعبنا وامنياته بدحر الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس" .









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق