اغلاق

النائب أكرم حسون يدفع مبادرة جنيب ويقيم ندوة لإحيائها!

اقيمت مؤخرا ندوة في كفار "همكابية" بموضوع مبادرة "جنيب" تحت رعاية النائب أكرم حسون والذي يعرف بانتمائه الى روّاد السلام، عرضت في الندوة محاضرات


صور من الندوة

شتى وعديدة في موضوع النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ومضامين من شأنها ان تمنح المشاركين معرفة ومهارات وإلمام من اجل التأثير في المجتمع.
افتتح الندوة عضو البرلمان أكرم حسون متحدثا عن أهمية تسوية الخلافات في المنطقة وتشجيع كل عملية سلام وقال: "لا يمكننا الاستمرار في الركود السياسي في ظل العداوة المتفاقمة والكراهية التي آخذة بالازدياد"!! .
شارك في الندوة النواب : ميراب بن آري ،الدكتور يوسي بيلين والجنرال احتياط شؤول أرئيلي الذي شغل فيما مضى رئيس الادارة للمفاوضات بين حكومة رابين وبعده براك والسلطة الفلسطينية، وأيضا شغل منصب رئيس كتيبة قطاع غزة.
وقد حاضر البريغادير شلومو بروم الذي كان فيما مضى مدير كتيبة التخطيط الاستراتيجي في الجيش ونائب مجلس الأمن الوطني وكذلك جادي بلتيانسكي مدير عان المبادرة الذي شغل فيما مضى مستشارا إعلاميا لرئيس الحكومة السابق براك.
كذلك شارك اشرف العجمي الوزير السابق لشؤون الأسرى في السلطة الفلسطينية، خلال اليومين أقيمت جولة في مدينة القدس وبعدها لقاءات أخرى من هذا القبيل.
مدير مركز المبادرة تسيون آبو الذي خطط وحضر للمؤتمر قال :" كانت ندوة ناجحة جدا وقد تضامن المشتركون مع موضوع المبادرة التي تشكل قاعدة وحيدة وواقعية الموجودة على الطاولة لحل المشكلة الفلسطينية الاسرائيلية" .
مدير عام الوثيقة، جادي بلتيانسكي تحدّث عن أهمية الندوة وتأثيرها على الرأي العام وصرّح :" خرج مشتركو الندوة برأي واحد  وبالإجماع أنه لا مفر من المبادرة وهذا نجاح بحد ذاته"! وأضاف بالإجابة عن أحد الاسئلة:" ايضا عندنا هنالك أشخاص لطخت أيديهم بالدماء أو فجروا محطات باص وقطار".
في بداية ونهاية حديثه بارك المدير العام عضو البرلمان أكرم حسون على مجهوده من أجل السلام وتسويته.
عرض الدكتور يوسي بيلين المبادرة كما وأجاب عن أسئلة طرحها المشتركون وصرّح: "عندما اشاهد الفرنسيين والألمان النازيين يجلسون في أيامنا على طاولة واحدة أصاب بالذهول وأصمم أنه عندنا ايضا بامكاننا فعل ذلك. من توقّع في حينها أن يجلس ألماني وفرنسي ويعيشان سويا في الاتحاد الاوروبي"؟ .
الوزير لشؤون الاسرى السابق اشرف العجرمي تحدّث عن النزاع والمبادرة من وجهة نظر فلسطينية وأكّد الواجب في إحياء عملية السلام مجددا، كما وشكر في نهاية اللقاء النائب اكرم حسون ومنظمي الندوة على إقامتها مع أمل بوجود اصوات منطقية وعقلانية  في الدولة.
في النهاية لخّص الدكتور أكرم حسون الندوة ووصفها بأنها ناجحة جدّا خاصة من المشاركة الفعالة في النقاشات في المحاضرات المختلفة وقد عرض موقف وزبير المالية مشيه كحلون في الموضوع ومباركته الندوة.
وصرّح: "يقولون أننا حزب اجتماعي ولكننا ايضا محبو سلام وقد تحدّث كحلون عن سلام اقتصادي قبل السلام مع جيراننا ،ولن نتقدّم ان لم تكن مساواة بين جميع سكان اسرائيل، فحزب كلنا يعمل من أجل جميع سكان إسرائيل وقد حرّر وزير المالية للسلطة الفلسطينية مبلغ نصف مليارد شيكل بالاضافة الى القرار بادخال 300000 عاملا من الضفة الى البلاد".
أثنى المشاركون على عمل الدكتور حسون وعلى مجهوده في الكنيست وفي حزب "كلنا" وأيضا في النشاطات الاجتماعية.



















لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق