اغلاق

بالصور : جامعة بيت لحم تنظم يوم الارشاد الوظيفي

نظمت جامعة بيت لحم يوم الارشاد الوظيفي السنوي بمشاركة واسعة من شركات ومؤسسات القطاعين الخاص والعام. وقد افتتح اليوم الذي ادار عرافته الدكتور خضر جمعة،

استاذ اللغة الانجليزية في الجامعة، بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً واكباراً للشهداء تلاه النشيد الوطني الفلسطيني.
وتهدف هذه الفعالية السنوية والتي تقام هذا العام برعاية خاصة من بنك الاستثمار الفلسطيني الى فتح المجال أمام طلبة السنة الرابعة وللخريجين في الجامعة للالتقاء بالشركات والمؤسسات التي يمكن ان توفر لهم وظائف بعد التخرج.
وفي افتتاح اليوم رحب الدكتور بيتر براي رئيس الجامعة بالحضور مؤكدا على " ان عقد مثل هذا اللقاءات بين الطلبة والمشغلين يعتبر جزءاً رئيسيا من مهام جامعة بيت لحم ورسالتها الهادفة الى خدمة المجتمع الفلسطيني عن طريق التعليم، ويعتبر حصول الخريج على وظيفة هاجس يؤرق جميع الطلبة والخريجين.  كما اكد براي على دور جامعة بيت لحم الاكاديمي في تحضير الطلبة اكاديميا وتزويدهم بالخبرات اللازمة والفرص للانخراط بسوق العمل.
ومن جهته قال محمود عودة نائب مدير عام بنك الاستثمار الفلسطيني الراعي الحصري ليوم الارشاد الوظيفي لهذا العام، ان "مثل هذه اللقاءات ساهمت وما تزال في رفد كوادر المؤسسات المشاركة بعدد لا بأس به من الموظفين من ذوي التأهيل الأكاديمي المميز"  واشاد عودة بخريجي جامعة بيت لحم حيث ان نحو 15% من موظفي البنك هم من خريجي الجامعة وان البنك يتطلع لزيادة عدد خريجي جامعة بيت لحم في البنك.

" 45٪‏ من موظفي المستشفى الفرنسي في القدس من خريجي جامعة بيت لحم "
اما جميل كوسا، مدير مستشفى الفرنسي - القدس وهو المتحدث الرئيسي في هذا اليوم بصفته احد خريجي الجامعة، فقد تحدث عن اهمية دور جامعة بيت لحم وتأثيرها في حياته الذي اوصله الى ما هو عليه الان.  وقد حث كوسا الطلبة على العمل الجاد واستغلال جميع الفرص المتاحة لتطوير انفسهم ومهاراتهم من اجل الوصول الى مستقبل افضل.  واشار كوسا الى " ان 45٪‏ من موظفي المستشفى الفرنسي في القدس من خريجي جامعة بيت لحم وخصوصاً من كليتي التمريض وادارة الاعمال ".
وقد عبر كوسا عن سعادته ان يشارك في هذا اليوم خاصة انه من مؤسسي يوم الارشاد الوظيفي عندما شغل منصب عميد كلية ادارة الاعمال آنذاك.
كما تحدث الدكتور ناصر قطامي وكيل وزارة العمل الفلسطيني عن التوجهات التي تقوم بها وزارة العمل للتخفيف من البطالة بالتعاون من المؤسسات الاكاديمية وشركات القطاع الخاص لتوفير وظائف مناسبة للخريجين الجدد تناسب مؤهلاتهم العلمية والمهارية.
وبدوره شكر عميد شؤون الطلبة الدكتور محمود حماد الطاقم القائم على تنظيم هذا اليوم وشكر الحضور على مشاركتهم مؤكداً على عمق العلاقة بين الجامعة والقطاع الخاص والعام على حد سواء وحثهم على توظيف الخريجين للتخفيف من نسبة البطالة في السوق الفلسطينية.
وكانت جامعة بيت لحم قد نظمت دورات خاصة في كتابة السيرة الذاتية شارك فيها الطلبة الذين سيتخرجون هذا العام.
وقد شارك اكثر من 70 مشغِّلا شملت مستشفيات ومدارس وشركات خاصة ومؤسسات اهلية وفنادق في هذا اليوم حيث التقى المشغلون مع اكثر من 500 طالب وطالبة متوقع تخرجهم في شهر حزيران القادم بالإضافة الى عدد من خريجي الأعوام السابقة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق