اغلاق

حيفا: جمعية يدا بيد للمكفوفين تفتتح مشوارا تطوعيا جديدا

إفتتحت جمعية يدا بيد للمكفوفين نهاية الاسبوع الماضي مشوار التطوع مع فريق الممتازين من الكلية العربية للتربية في حيفا (دار المعلمين) بورشة توعوية تتطرق لجوانب



عديدة من حياة المكفوفين وذوي الإعاقة البصرية.
نشأ فريق المتطوعات في الجمعية تعبيرا عن ضرورة العطاء للمجتمع واهتمام الممتازين بدورهم الريادي المسؤول اتجاه مجتمعهم. 
بدأ اللقاء الأول بترحيب من الاستاذ عثمان صالح -مدير الجمعية- مؤكدا احتواء الجمعية لمثل هذه المبادرات ، وقد عرف الموجودين بطبيعة الجمعية ومجالات نشاطاتها المتعددة. قدم بعدها الاستاذ محمود حمودة -عضو الإدارة في الجمعية- ورشة توعوية تناولت عدة جوانب من حياة ذوي الإعاقة البصرية، فميز درجات الإعاقة البصرية ومسمياتها، وحكى قصته الشخصية بمراحلها، ثم فعّل المشاركين بمحاكاة تجربة التنقل عند المكفوفين، كما وعرّج على الآلات والوسائل التكنلوجية المخصصة للمكفوفين، ونهاية مع الجانب الترفيهي في حياة ذوي الإعاقة البصرية. وختاما لاءمت المتطوعات توقعاتهن مع الجمعية بنقاش مثري، فطُرحت الاقتراحات والأفكار المنوي التطوع من خلالها، ولينطلق كل في مشروعه من المشاريع العديدة منها التربوية، المكتبية، المحوسبة والمشاريع النوعية.
يأتي فريق التطوع هذا ضمن عدة فرق تطوعية فاعلة في الجمعية لرفع مستوى الوعي في المجتمع ولدى صاحب الأعاقة البصرية.












لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق