اغلاق

متطوعات بطيرم بام الفحم يحصلن على وسام تقدير من الصحة

تسلم امس الثلاثاء عدد من المتطوعات من منطقة ام الفحم وساما تقديريا من وزير الصحة يعقوب ليتسمان ، وذلك في مراسم احتفالية خاصة اقيمت في الكنيست

بحضور رئيس الكنيست يولي ادلشتين وعدد كبير من المدعوين والمتطوعين وأعضاء كنيست.
وتأتي هذه الخطوة بعد اختيار مجموعة "أم الفحم بعيون نسائها" واللواتي يتطوعن في بطيرم، ومجموعات تطوعية أخرى من ارجاء البلاد وتتويجهم بلقب "متطوعون بامتياز" وبالتالي منحهم وسام التقدير من قبل وزير الصحة يعقوب ليتسمان لرفعهم قيم العطاء والتطوع في مجتمعهم في مجال الصحة. وتقوم المتطوعات بتقديم اعمال تطوعية في مجال عدة في ام الفحم، ومن بينهما مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد والتي تسعى لرفع الوعي في المجتمع للحد من إصابات الأولاد غير المتعمدة. 
يشار الى ان هذا الوسام يأتي بالتزامن مع احتفال بطيرم بمرور 20 عاما على تأسيسها وتتويجا لعملها في المجتمع العربي بهدف رفع الوعي لتوفير الحماية والأمان لأولادنا في الحيز العام والخاص بكل ما يخص إصاباتهم غير المتعمدة.
وكانت مركّزة ومسؤولة الأمان والمتطوعات في المجتمع العربي  في منظمة "بطيرم" كيتي نويصر والتي رافقت المتطوعات المكرمات بجائزة التطوع من وزير الصحة منذ عام 2006 قد قالت في اعقاب الحصول على هذا الوسام :" أرى بهذا التكريم تتويجا لما قدمن المتطوعات من خدمات واعمال تطوعية على مدار السنوات الأخيرة للمجتمع بشكل عام وانا كمركزة موضوع الامان والمتطوعات في منظمة بطيرم اشعر بفخر كبير لمرافقتي لهن وكوني جزء لا يتجزأ من هذا الانجاز والنجاح والذي تضمّن إرشاد في مجالات متعددة كالمبادرة لإقامة ورشات عمل عن الامان مع طلاب المدارس الابتدائية على مدار السنة التعليمية، ارشاد امهات في مركز رعاية الام والطفل، اقامة حلقات بيتية بموضوع الأمان حيث توّجت هذه الفعاليات بإقامة مشروع حديقة العاب آمنة للأولاد في المنطقة وعليه اقدم التبريكات والتمنيات لهن ودوام العطاء في خدمة مجتمعهن".
وشكرت المتطوعة آمنة محمد عبد الحفيظ والتي تتطوع في منظمة "بطيرم" لأمان الاولاد الأخت نجاح جبارين منسقة المدينة الصحية في بلدية ام الفحم ومجموعة النساء المتطوعات التي شكلتها، والتي اعطت كما اشارت في حديثها قيمة نوعية ومعنوية. كما وشكرت ايضا في كلمتها السيدة كيتي نويصر مسؤولة المتطوعات في "بطيرم" على المرافقة الدائمة لإيصال رسالة "بطيرم" وأمان الأطفال للآخرين . وقد اشارت ايضا قائلة :"جائزة وزارة الصحة التي حصلنا عليها قيّمة ومهمة جدا ولكن بقدر أهميتها نشعر دائما أننا مقصرون وما زلنا نستطيع تقديم المزيد لمجتمعنا. عندما يقوم الأشخاص بتقدير عملك وجهودك هذا يشجعك على الاستمرار أكثر فأكثر في العطاء وبالتالي تشجيع الناس على التطوع.
اما بخصوص تجربتها في التطوع مع بطيرم فقالت: " تجربتي رائعة فقد دعمتنا مؤسسة "بطيرم" والسيدة كيتي بالكثير من المعلومات القيمة لنقدمها للأمهات والأطفال ولنمنع الحوادث المتكررة لأطفالنا. فقد زودتنا بأساليب عدة لتسهيل تقديم المعلومات للأمهات ورفع وعيهن بطرق وفعاليات شتى لهن ولأطفالهن".
اما سناء محاجنة وهي ايضا متطوعة في منظمة "بطيرم" لامان الاولاد فقالت :" ان الفوز بوسام التقدير يدل على صدى الاداء الذي قدمناه خلال السنوات الاخيرة ، وان الفكرة التي مررناها قد وصلت للمجتمع" . واضافت :" شعرت باعتزاز وسرور بأعضاء المجموعة التي عملت فما زرعناه نحصده الان،  فقبل 8 سنوات واكبنا بعض المجالات التي شعرنا اننا بحاجة لتقديمها للمجتمع خاصة فيما يتعلق بموضوع الصحة ومسألة الأمان والتي جاءت ضمن اطار مؤسسة "بطيرم" ومن خلال التطوع بموضوع الصحة عملنا مع عدة فئات من مدارس وحضانات، وايضا من خلال زيارة  البيوت وبدأنا مع النساء نمرر معلومات وتوصيات بموضوع الامان".

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق