اغلاق

لقاء مع متعددة الهوايات سماح الاحمد من الناصرة

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سماح الاحمد من الناصرة التي تهوى الرسم على الزجاج والحناء ولف الشالات، حيث قالت لمراسلتنا :" أعمل في المعهد

  
صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
العالي منذ أربع سنوات في الناصرة، حيث أعلم الرسم على الحناء والزجاج، ولف الشالات، الحمدلله أجد اقبالا ممتازا على هذه الورشات من قبل الشابات، والفن لا يوجد له حدود طبعاً".
وأضافت :" الرسم على الزجاج من الفنون المميزة التي تعطي فناً متألقاً ونتائج مذهلة، اذ أن هذا الفن يمكننا من خلق طابع فني راق من مواد بسيطة متوفرة في متناول أيدينا وتحويلها الى تحف فنية ذات قيمة عالية. تكشف هذه الورشات بطريقة الرسم السهلة والبسيطة بالألوان المنسبة والمختلفة وكيفية تنسيق الألوان ودمجها لاختيار اللون الأفضل للرسمة التي نرغب بالحصول عليها، حيث تهيئ الورشات المعرفة العلمية الصحيحة بالأدوات وطرق التلوين والتجفيف والعرض. يتم الرسم على ألوان زجاجية، الكؤوس، صحون أو قارورات مختلفة الأحجام والأشكال أو على المرايا التي يمكن الاستفادة منها في عمل البراويز، الصواني، الساعات وغيرها من الأفكار المبتكرة، حيث هدف الورشات باكساب المبادئ الاولية والمهارات الأساسية في الرسم على الزجاج وذلك بطريقة نظرية يتبعها تطبيق عملي مدروس كما وتعطي الورشات الدوافع والحماس والتشجيع اللازم لاثبات المهارات والقدرات المختلفة وبهذا نصل الى اقامة مصلحة مستقلة وناجحة. الرسم على الزجاج موهبة ذاتية، وأنا متطوعة في مدرسة بئر الامير للسنة الثانية على التوالي أشارك في بازار في المدرسة وأعرض عملي بالرسم على الزجاج، أرسم كل ما يخطر ببالي، وأحوله بتحفه فنية".
وتابعت :" عصرنا اليوم هو عصر تتقدم فيه التكنولوجيا بوتيرة متسارعة في شتى ميادين الحياة، حتى كادت أن تنسينا عاداتنا وتقاليدنا بالرغم من كل هذا الا أنه لا زال لدينا تراث نعتز ونفتخر به، ويتوجب علينا احياؤه من احتضاره الأخير ، الحناء يتعلق بأفراحنا بشكل مباشر حيث يزدن أبناؤنا بحناء العريس ويبهج بناتنا في حناء العروس, أقوم بتعليم الطالبات بكيفية استخدام المواد المناسبة والطرق الجيدة لاستخدام اللون من الحناء، ويتعرفن الى طرق مبتكرة للنقش بالحناء ببساطة، وهدفها اكتساب المعرفة النظرية في موضوع الحناء الألوان والأصباغ الطبيعية اضافة الى التدريبات المكثفة في مجال التطبيق العملي للرسم بالحناء".
واردفت بالقول :" تطمح المرأة دوماً بالعناية بمظهرها الخارجي بكافة الطرق والوسائل وتطمح أن تظهر بأبهى وأجمل طلة على الاطلاق، حيث يعتبر لبس الشال والتفنن به من السمات المميزة للمحجبات في عصرنا هذا، اذ تحاول كل فتاة ان تظهر جمالها ورقتها بأفضل صورة فتهتم المحجبات بتعلم طرق لف الشالات التي تتناسب مع شكل الوجه وحجمه، طريقة الماكياج المستخدم ونوعية اللباس وطبيعة المناسبة. كما أتطرق في الورشات الى التطبيق للمادة النظرية حيث تتعلم الطالبات الطرق العملية المختلفة للف الشالات، اضافة اكسسوار ملائم للفة ابتداء من وضع الدبابيس وانتهاء بالتيجان حسب نوع المناسبة واتقان العمل حسب شكل الوجه مع مراعاة الأمان للرأس، كما تتطرق الورشات أيضاً الى تعريف الطالبة بطرق اتقان اللفات المتداولة عالمياً الخليجية، المصرية، الهندية، التركية، وغيرها من اللفات التي تشكل بأشكال فنية وهندسية متناسقة".
وختمت بالقول:" برأيي مهم جداً على المرأة الخروج من بيتها والعمل، وحياة المرأة ليست مربوطة في بيتها فقط، وتكمل شخصيتها عندما تخرج من البيت تتعلم وتعمل، وبرأيي كل انسان في الحياة لديه مواهب وكنوز مدفونة لكن يوجد طريقة لاخراج هذه الموهبة".
 








































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق