اغلاق

بديعة سعيد، جديدة المكر: الآمال برئيسة مجلس عربية ضئيلة

انتخبت في الأيام الأخيرة في قرية جديدة المكر السيدة بديعة سعيد ام خليل عضو مجلس عن الجبهة، وفقا لاتفاق التناوب ضمن قائمة المرشحين لتستبدل عضو المجلس إياد دبس ،


السيدة بديعة سعيد

وهي سيدة ناشطة سياسية واجتماعية وعضوة في جمعية نسائية بدأت نشاطها السياسي وهي لا زالت فتاة في ال 17 عاما من عمرها ، وهي بالأصل من مدينة سخنين وتزوجت لقرية جديدة المكر ، وهي ام ل 4 أبناء ابنان وبنتان ، ربتهم على محاسن الأخلاق ومكارمها .
هذا ولم يتسن للسيدة ام خليل بعد المشاركة في جلسات مجلس محلي كونها حلت حديثا مكان عضو المجلس اياد دبس ، غير أنها تؤكد أنها ستقدم نموذجا مختلفا في العمل البلدي غير الذي عرفته قرية الجديدة المكر ، فلن تعرف الفئوية والعائلية طريقها إلى عملي البلدي وفقا لما تقوله ام خليل .

هناك جلسة قريبة لمجلس المجلي حول ميزانية المجلس المحلي كيف تستعدين ؟
انا انتظر أولا للمشاركة في أول جلسة لي كعضو مجلس ولكني على يقين ان عملي البلدي سيكون مختلف تماما عن العمل البلدي المعهود في قرانا .

هل سبق لك وشاركت في انتخابات لمجلس محلي كمرشحة ؟
لا هذه أول تجربة ولكني في العمل السياسي والاجتماعي منذ كنت في السابعة عشر من عمري وأيضا كناشطة في جمعية نسائية .

هل ستكون المهمة سهلة في العمل البلدي ؟
على العكس انا أعي المصاعب في العمل البلدي، ولدي معرفة سابقة بطبيعة التعامل مع المجالس المحلية والجمهور وهذا عايشته من خلال عملي التطوعي في لجان أولياء الأمور.

إذا فأنت تعي أنها لن تكون مجرد تجربة ؟
انا أعي ذلك تماما واعرف الصعوبات التي يواجهها مجتمعنا في العمل البلدي .

متى تكون لدينا رئيسة مجلس محلي عربية ؟
في عام 2050 . (تقولها ساخرة) .

إذا متشائمة من الوضع المحلي ؟
ربما لا أقول تشاؤما وإنما معرفة بالواقع الذي نعيشه في البلدات العربية ، نقول المرأة المرأة ، وفي الواقع حتى النساء لا تدعم النساء بل ان الرجال يدعمون النساء أكثر من النساء أنفسهن ، في ساعة الحقيقة فقط المسيس لديه الوعي الكافي لدور النساء في العمل السياسي ، ونحن مجتمع تتداخل السياسة في كافة مناحي الحياة .

ولكن في الأحزاب حققت النساء نجاحات وانتخبن كأعضاء كنيست ؟
نعم هذا صحيح .

لماذا لا يكون نجاح في العمل البلدي إذا ؟
هذا واضح بسبب العائلية ، وأيضا تقسيم المجتمع بين مواطن أصلاني ولاجئ ، ولكن هذا واقع سيتغير لا بد من ذلك وارى ترشيح امرأة لرئاسة مجلس وهذا ما أتمناه للانتخابات القادمة ، على الأقل النساء لا تتحيز لفئة كهذه أو تلك ، ونحن في وضع صعب في العمل البلدي في جديدة المكر بدون ائتلاف ، واعي المطالب العينية والفئوية في المجلس المحلي وهذا ما سيكون مختلفا في عملي البلدي ، الهدف خدمة البلد كافة وليست عائلة أو فئة أو مصالح شخصية وفئوية.

متى سيتغلب مجتمعنا العربي على العائلية ؟
لن يتغلب أبدا هذا مستحيل ، للأسف نحن نتراجع ولا نتقدم في هذا الجانب ، وما نعانيه في جديدة المكر يشابه تماما باقي القرى ، وحتى نختلف ولو على نشاط سياسي في البلدة بسبب الصراعات العائلية والفئوية.



لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق