اغلاق

الاحصاء: العرب أكثر اكتئابا ونسب موت المواليد العرب الجدد 3 اضعاف اليهود

نشرت هيئة الاحصاء المركزية في اسرائيل تقريرا بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يصادف اليوم الخميس 07/04/2016 ، معطيات مفصلة عن صحة الجمهور في اسرائيل ،


الصورة للتوضيح فقط

ووفقا للتقرير "فان وفيات المواليد الجدد العرب في اسرائيل تفوق ثلاثة اضعاف اليهود، وكذلك فان الشعور بالاكتئاب مرتفع اكثر لدى العرب منه لدى اليهود ، وتتفاقم مشاكل السمنة الزائدة لدى الاطفال العرب اكثر بكثير منها لدى الاطفال اليهود" .
وفي التفاصيل "فان نسب وفيات المواليد الجديد خلال عام 2014 لدى اليهود بلغت 2.2 لكل الف ولادة ، بينما وصلت نسبة الوفيات لدى المواليد العرب 6 لكل الف مولود جديد . وتحتل اسرائيل المرتبة الـ 13 بين دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ال OECD ، وهي مرتبة جيدة وتعبر اسرائيل في مكان جيد نسبيا مع نسب وفيات منخفضة للمواليد الجدد .
اما متوسط الاعمار في اسرائيل فهو جيد جدا حيث ارتفع معدل الاعمار في اسرائيل منذ عام 2000 ب 3.6 سنوات لدى الرجال و 3.2 لدى النساء ، ويكون متوسط اعمار الرجال 80.3 عام ، بينما يصل متوسط اعمار النساء 84.1 عام . بينما ينخفض متوسط اعمار الرجال العرب عن الرجال اليهود بـ 4.3 اعوام ، وكذلك ينخفض متوسط اعمار النساء العربيات عن اليهوديات بـ 3.3 سنوات .

" 1 من كل اربعة اطفال في اسرائيل يعاني السمنة الزائدة "
ووفقا للمعطيات "فان 27% من طلاب الصف التاسع في اسرائيل يعانون من السمنة الزائدة" ، وتبين المعطيات "ان 21% من طلاب الصف الاول ايضا يعانون من السمنة الزائد وتنخفض هذه المعطيات لدى اليهود المتدينين والبدو في النقب الذي تصل نسبة السمنة الزائدة لدى الاطفال في اوساط البدو في النقب 11% " .
وفيما يتعلق بالاطفال في الوسط العربي تظهر المعطيات "ان 39% من طلاب الصف التاسع العرب يعانون من السمنة الزائدة او فائض الوزن ، بينما تصل النسبة لدى اليهود 24% فقط " .
اما الشعور بالاكتئاب من اجيال 20 فما فوق فتظهر المعطيات "ان 34% من الجمهور فوق سن الـ 20 يشعر بين الفينة والاخر بالاكتئاب" ، وتشير المعطيات في الوسط العربي الى "زيادة بنسبة كبيرة اذ اشار 49% من المستطلعين فوق سن 20 من الوسط العربي انهم يشعرون بين الفينة والاخر بالاكتئاب ، كما وتشير المعطيات ان النساء اكثر اكتئاب من الرجال حيث اشارت النساء انهم يشعرون بالاكتئاب في فترات متقاربة بنسبة 40% بينما تنخفض هذه النسبة لدى الرجال الى 27% " .

" انخفاض بنسبة المدخنين بشكل عام وفي الجمهور العربي بفضل النسبة المتدنية لدى النساء "
وكان معطى انخفاض نسبة المدخنين ايجابيا للغاية ، حيث يظهر من المعطيات ان نسب التدخين في اسرائيل عام 2002 وصت الى 28% لدى الرجال و 15% لدى النساء ، وتدنت خلال عام 2014 الى 21.9% لدى الرجال و10.8% لدى النساء . اما في الوسط العربي فتظهر المعطيات ان 35.4% من الرجال هم من المدخنين وهي نسبة مرتفعة للغاية مقارنة باليهود ، اما نسبة النساء العربيات المدخنات فبلغت 4.1% .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق