اغلاق

وفد من مؤسسة هيلينج يحل ضيفا على قرية طرعان

زار يوم الأربعاء الماضي وفد من أطباء أمريكيين ممثلين عن مؤسسة "هيلينغ" قرية طرعان، وذلك لمتابعة سيرورة المشروع الذي سمي على اسم المؤسسة في قرية طرعان،


صور من الزيارة

وذلك بما يتعلق بقضية أمان الأولاد.
هذا والتقى الوفد بمجموعة المتطوعات من قرية طرعان وطاقم مؤسسة "بطيرم" وطاقم المركز الجماهيري في القرية بما فيهم السيدة هبة سلامة مركزة قسم الثقافة والفنون في المركز الجماهيري. وكان في استقبال الضيوف رئيس مجلس طرعان السيد عماد دحلة والذي رحب بهم وشدد على أهمية موضوع أمان الأطفال الذي يحتل سلم اولوياته في عمله الدائم من أجل اطفال قرية طرعان.  وكان دحله قد بادر خلال يوم الأعمال الخيرية هذا العام بتوزيع أطقم ورزم تحتوي لوازم تتعلق بأمان الأطفال لكل عائلة تضم أطفالا في القرية.
وقد تخلل اللقاء عرض توضيحي لعملية دهس إلى الوراء تم عرضه امام الحضور والوفد الزائر لتوضيح ما يحدث عندما يلعب الأطفال خلف السيارات المركونة وكم من الصعب رؤيتهم من الخلف.
واختتم اللقاء بتقديم الشكر العميق للوفد الزائر من قبل رئيس المجلس والمسؤولين كافة لدعم مشروع "هيلينغ" في القرية كما شكر بنك العمال- هبوعليم الذي قدم هو ايضا بتقديم الدعم المادي المتواصل لفعاليات المتطوعات في منطقة الشمال كافة في اطار مؤسسة "بطيرم" لأمان الاولاد.
يشار في هذا السياق الى ان مؤسسة "هيلينج" الأمريكية  أقيمت عام 2014 حيث تعمل من منطلق غير ربحي وتعنى بدعم وتطوير الشؤون الصحية للإسرائيليين والفلسطينيين وتعمل على بناء وتعزيز الحصانة الاجتماعية  وعلاقات التعاون في المجتمع.
وقد قررت مؤسسة "هيلينج" وللمرة الاولى هذا العام بدعم مشروع "من جيل الى جيل – أجداد يشجعون الامان" حيث تم اخراج المشروع الى حيز التنفيذ بادئ ذي بدء في قرية طرعان ومن المتوقع توسيعه العام المقبل ليشمل عددا من القرى البدوية في النقب والمتدينين اليهود في مدينة حيفا.
وفي اطار المشروع المذكور فقد تم تأهيل حوالي 15 من الجدات من قرية طرعان لتبادر لاقامة وتنظيم زيارات وحلقات بيتية لاطلاع الامهات على طرق ووسائل الحماية والامان للأطفال من أجل الحد منها في المجتمع. 







لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق