اغلاق

متقاعد من بلدي: جواد مصاروة ...46 عاما بالتدريس

في اطار لقاءات تحت عنوان " متقاعد من بلدي " ، أجرى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاء مع المربي المتقاعد جواد عثمان مصاروة ، الذي اشغل منصب مدير
Loading the player...

 مدرسة ابن خلدون الابتدائية في مدينة الطيبة ، والذي صال وجال في سلك التربية والتعليم على مستوى الوسط العربي والقرى والمدن المجاورة .
في هذا اللقاء يتحدث المربي جواد مصاروة يروي قصصاً عن مشوراه التدريسي في الطيبة وخارجها ، وعن ذكرياته في اطار عمله .

المربي جواد عثمان مصاروة عرفنا على نفسك ؟
أنا جواد محمد عثمان مصاروة ولدت في 25/10/1938 في قرية طيبة بني صعب ، التي تحولت فيما بعد الى مدينة بني صعب . تعلمت في ابتدائيتها ثم ثانويتها ، ومنها تخرجت ثم عينت في ذلك الوقت معلما في مدرسة كفر قرع . بقيت في كفر قرع حوالي 6 سنوات ، ثم انتقلت الى باقة الغربية لمدة سنة ، ومن ثم الى قلنسوة لمدة سنة ، ومن ثم الى مدرسة الطيبة " د " (مدرسة عتيد الثانوية اليوم ) وبقيت فيها لمدة 10 سنوات ثم انتقلت لمدة سنة كمدير مدرسة في جسر الزرقاء ، ثم انتقلت الى الطيبة وبقيت مديراً لمدرسة ابن خلدون حتى خرجت الى التقاعد ، اي ما يقارب 46 سنة ، أي انني خدمت في التعليم ما يقارب نصف قرن . في هذه الاثناء كانت المسيرة حافلة فقد اخترت في سنة 1978 ممثلاً للمعلمين العرب في نقابة المعلمين وفي الجولة الثانية عينت كاحد اعضاء الهيئة الادارية وهي عبارة عن الحكومة لنقابة المعلمين انا وزميل اسمه عبد الوهاب دراوشة من اكسال.
وبالطبع كنا نخدم المعلمين في هذه الاثناء ، ومن ضمن نشاطاتي تحت اطار نقابة المعلمين كانت لي نشاطات محلية اذ كتبت تاريخ طيبة بني صعب انا والدكتور محمد عقل من عرعرة ، ثم كتب بعض الكتب حتى اننا الفنا كتاب امثالنا الشعبية وقصصنا الشعبية والعابنا الشعبية ومن ثم قمنا بطباعة كتاب انا وزميلين (محمد صادق جبارة) كتابا اسمه تراجم المتقاعدين في طيبة بني صعب جمعت من خلاله اكثر من 150 معلما ، كتبنا عن تاريخ حياتهم ونشاطاتهم.

ما هي ابرز المهام التي اشغلتها خلال عملك في سلك التربية والتعليم؟
بالطبع كنت في البداية معلماً ثم مربياً ثم اشغلت منصب مدير مدرسة ونقيبا للمعلمين ، وبالطبع بقينا على هذا الحال حتى سنة 2003 حيث خرجت الى التقاعد .

هل تحن الى العمل والى ضجيج الطلاب في اروقة المدارس  التي عملت بها سنوات طويلة؟
انا اصدقك القول ، كان عندي فوق الاشباع في التعليم ، من يعلم 46 سنة اعتقد انه لا يحن لاي شيء ، صحيح انني اعشق النشاطات في المدارس وقد دعيت مراراً والقيت كلمات تحدث من خلالها عن مدينة الطيبة عن امثالنا الشعبية وبالطبع لي نشاطات كثيرة اجتماعية.

حدثنا عن موقف مررت به خلال علمك ولا تنساه ؟
المواقف كثيرة ، اما اغرب موقف والذي ترك في اثرا سيئا جداً هو عندما عينت مديراً في مدرسة جسر الزرقاء وقد فكرت انه في هذه القرية ساجد مدارس كما  في باقي القرى العربية ، لكن للاسف لم نجد الا مدرسة واحدة ، وافتتحت انا مدرسة ثانية لكن بغرف متفرقة ـ غرف على امتداد القرية كلها ولا اريد ان احدثك عن السكان وعن التلاميذ كيف حضورهم وكيف غيابهم وقد يحضر قسم كبير من المدرسة دون ان يحماوا دفتراً او قلماً او اي شيء بايديهم والسبب هو اوضاعهم الاقتصادية السيئة.

كيف تشعر حينما تلتقي بطلابك الذي قمت بتعليمهم خلال عملك في الطيبة؟
اشعر بفخر دائماً لان معظم الطلاب الذي علمتهم قد نجحوا في حياتهم وقد وصلوا الى مهن كثيرة ومشهورة وقسم الى مراكز عليا ، وبالطبع انت تشعر في التغذية الراجعة من نفس الطلاب بانفسهم ، ولقد كرمت عدة مرات من قبل الطلاب ومن قبل المؤسسات الحزبية ومن قبل المعلمين وهذا دليل على كما تبدلهم بالحب يبادلونك .

كيف ترى حال الطيبة من منظار انسان صاحب تجربة مهنية طويلة؟
انا اعتقد ان الطيبة بخير ، لكننا لا نكتفي بهذا الوضع ، فنحن نتطلع الى وضع احسن وافضل ، لانه عندنا امور كثيرة ناقصة في امور التربية والتعليم ونطمع ان يتأهل طلابنا في الجامعات يخوضوا في مهنة التعليم ويعتبروها رسالة وليست فقط وسيلة للمعيشة.

كمتقاعد كيف تقضي يومك ؟
ليس صعبا ان احدد لك كيف اقضي يومي ، لكن انا بالطبع اقوم بالصباح باكراً في تمام الساعة الرابعة فجراً فاقرا القران بهدوء ولي غاية في القراءة ، واصلي ، وبالطبع ارجع الى النوم ساعتين ومن ثم اخرج الى المقهى او لاماكن ترفيهية لمدة ساعة او ساعتين واذهب من ثم الى صلاة الظهر في المسجد ، وانا بعد الظهر ابقى في البيت أطلع على الكتب وعلى الصحف وبعض المقالات.

هل تشعر بانه تنقص الاطر للمتقاعدين بالطيبة؟
للاسف اي اطر توجد للمتقاعدين ؟ لا يوجد اي اطار ، عندما كنا في نقابة المعلمين حاولنا واقنعنا الهيئة الادارية بان يفتحوا بيت المعلم في الطيبة ، وفعلاً اتى ممثلو النقابة والبلدية واستقبلناهم واخذنا قطعة ارض لبناء بيت للمعلم وقام المعلمون بالتبرع ، لكن للاسف لم يكتمل المشروع لاسباب سياسية ، لكني لم استكين ، بدات بالعمل لفتح بيت للمعلم ولو في غرف مستاجرة وفعلاً نجحت وقد استاجرنا بيت غالب جبارة ، وهنالك اتينا بالاثاث والالعاب والكتب ، لكن للاسف المتقاعدين لم يكن عندهم الوعي الكافي ان ياتوا الى بيتهم ليتسامروا وليتحاوروا وليتناقشوا وليقرأوا ولم يدم المشروع طويلاً وقد اغلق البيت ثانيةً ، لكني لم اكتف بذلك فقد ذهبت الى بيت المسنين وطلبنا منهم ان يسمحوا لنا بعد الظهر ان ناتي الى التدريب والى القراءة ، وقد وافقوا مبدئياً وفعلاً بدانا بالعمل وبدانا نقنع المعلمين ومع الاسف لم يحضر الى هذا البيت اكثر من 8 معلمين ومعلمات رغم انه كان عندنا مرشد خاص لتدريبنا ورغم انه كانت تتوفر المشروبات الخفيفة على انواعها ورغم المكتبة ولكن للاسف لحق هذا المشروع ما سبقه .


المربي جواد مصاروة





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق