اغلاق

مؤسسة بطيرم تعقد المؤتمر القطري السنوي في طرعان

عقد اليوم الاثنين في قرية طرعان المؤتمر القطري السنوي لمؤسسة "بطيرم" لتكريم المتطوعات في مجال أمان الأطفال بالمجتمع العربي، وقد غصت قاعة المركز الجماهيري


مجموعة
صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
بالحضور وعلى رأسهم رئيس مجلس طرعان المحلي والبلد المضيف عماد دحلة وعضو الكنيست د. يوسف جبارين، نبيل توتري مدير مشروع تطوير المجتمع العربي في بنك "هبوعليم"، جعفر صباح مدير المركز الجماهيري وشخصيات اجتماعية بارزة من المجتمع العربي ومؤسسة "بطيرم" متمثلة بعضو الإدارة البروفيسور يعقوف ياهاف وأورلي سيليفنجر المديرة العامة.
هذا وتعتبر متطوعات "بطيرم" وبالأخص متطوعات قرية طرعان ركيزة أساسية للمشاركة بكل ما يتعلق في رفع الوعي وتقديم النصائح والإرشادات لكافة شرائح المجتمع من اجل تحقيق الهدف المنشود لتقليص إصابات الأطفال غير المتعمدة في المجتمع العربي، إذ يصل عدد المتطوعين بموضوع أمان الأطفال في المؤسسة الى حوالي 200 من مناطق مختلفة من القرى والمدن العربية، منهم حوالي 20 متطوعة من طرعان، تعملن في مجالات عدة بما فيها عقد لقاءات بيتية، ورشات عمل في النوادي النسائية، محاضرات توعوية في المدارس ورياض الأطفال، لقاءات مع الأهل من خلال مراكز الأم والطفل وغيرها بهدف الوصول إلى اكبر عدد ممكن من الأشخاص لاطلاعهم على موضوع أمان الأطفال.

نبيلة خوري تفتتح المؤتمر وترحب بالحضور
افتتحت المؤتمر ورحبت بالحضور السيدة نبيلة خوري وهي إحدى المتطوعات في "بطيرم" من قرية طرعان والملتزمة منذ سنوات عدة بموضوع رفع الوعي لامان وسلامة الأطفال من الإصابات غير المتعمدة. أما رئيس المجلس المحلي  عماد دحلة فقد رحب بالحضور وشكر عمل مؤسسة "بطيرم" في القرية منذ سنوات وطالب في معرض حديثه ضرورة الاستمرار بالمشاريع التي تبادر إليها المؤسسة من اجل تحقيق حياة آمنة لأطفالنا شاكرا بهذا كل من يساهم لتحقيق هذا الهدف.
أما عضو الكنيست د. يوسف جبارين والذي كان من بين الحضور فقد تحدث قائلا :" إن قيم التطوع في هذا السياق تحمل أسمى المعاني وأهمها من خلال تعزيز ونشر موضوع أمان وسلامة أولادنا في المجتمع، وبما في ذلك الحفاظ على حياتهم أيضا. ولذلك بوركت مساعيكم لنشر الوعي، ولا يسعني في هذا المقام سوى قول كلمة حق لمؤسسة "بطيرم" كونها تسعى لتوطيد علاقات شراكة جدية دون التعامل بفوقية مع المجتمع العربي وهذا الأمر مهم جدا في العمل المؤسساتي".
نبيل توتري المسؤول عن تطوير المجتمع العربي في بنك هبوعليم  قال :" أن البنك يهتم جدا بكل ما يخص المجتمع العربي ولذلك يقوم بدعم العديد من المشاريع التي تقوم بها "بطيرم" من اجل الحفاظ على سلامة وأمان الأطفال في المجتمع" . 
البروفيسور يعكوف ياهاف عضو إدارة "بطيرم" ومدير سابق في مستشفيي كابلان وبرزيلاي قال في كلمته أمام الحضور: "حادثة أمس في مفرق طرعان تذكرنا أن عملنا لم ينتهي بعد وما زلنا في البداية. احترم واقدر عمل متطوعات "بطيرم" في المجتمع العربي، خاصة وأنهن حصلن على جوائز تقديرية في الآونة الاخيرة وهذا فخر لنا. نحن في "بطيرم" لا نعلم  بالتحديد كم ولدا ننقذ من خلال عمل المتطوعات في رفع الوعي لقضايا أمان وسلامة الأولاد، لكن تقليص عدد الوفيات  من خلال هذا العمل يعتبر انجاز هام بحد ذاته،  خاصة وأننا وضعنا إستراتيجية أساسية نصب أعيننا تهدف لتكريس جل اهتمامنا لتقليص إصابات الأطفال في المجتمع".

أطفال قرية طرعان يقدمون مسرحية
السيد جعفر صباح مدير المركز الجماهير في طرعان والذي استضاف المؤتمر شدد في حديثه على التقدير الكبير الذي يكنه لعمل مؤسسة "بطيرم"، خاصة وان والدته شريكة جدية في العمل التطوعي ضمن عمل متطوعات "بطيرم"، مؤكدا انه على استعداد لتقديم أي مساعدة بما يتعلق بأمان الأولاد وبما في ذلك العمل على تطوير تطبيق خلوي للهواتف الذكية في هذا المجال.
هذا وقدم أطفال قرية طرعان مسرحية تتعلق بموضوع أمان الأطفال كتبت قصتها المتطوعة في المؤسسة منذ سنوات السيدة ركاز زعبي والتي تم تكريمها هي وعريفة الحفل المتطوعة نبيلة خوري لعملهما الدؤوب في موضوع رفع الوعي لامان الأولاد.
كما تخلل المؤتمر فقرات عديدة منها محاضرة للسيدة كرستين خليل- محشي؛ مديرة مكتب سكوب للعلاقات عامة، وإدارة شبكات اجتماعية، حيث تطرقت خلالها إلى أهمية تسخير شبكات التواصل الاجتماعي لموضوع رفع الوعي لامان الأولاد ولنشر فعاليات مؤسسة "بطيرم" كون هذه الشبكات منصة تجتذب إليها العديد من الجماهير من مختلف أطياف المجتمع مما ينصب في نهاية الأمر في مصلحة تغيير الواقع الأليم بكل ما يتعلق بإصابات الأطفال.
أما السيدة هبة سلامة؛ مركزة قسم الثقافة والفنون في المركز الجماهيري فقد عرضت برنامج "هيلينغ" الذي يتم تطبيقه في طرعان من خلال تجنيد 15 جدة متطوعة لتأهيلهن وإرشادهن بإقامة حلقات بيتية لرفع الوعي وزيادة درجة الأمان في البيوت التي تحوي أطفالا.
وقد اختتم المؤتمر السيدة كيتي نويصر، مركزة جماهيرية ومسؤولة المتطوعات في جمعية “بطيرم” فقالت: "بسبب المعطيات المؤسفة كل عام لوفيات وإصابات الأطفال في المجتمع العربي، أرى هناك حاجة ماسة للعمل على التثقيف وزيادة الوعي لدى جميع الشرائح الاجتماعية لنقلص هذه الآفة الاجتماعية، ومن هذا المبدأ بدأت في العمل على تجنيد متطوعات راغبات في التغيير للأفضل ويستطعن الالتزام بمسؤوليتهن اتجاه مجتمعهن. هذا المؤتمر هو تكريم للمتطوعات على عطائهن المتفاني دون حدود ودون مقابل ولنعبر لهن على مدى احترامنا لهن وتقديرهن".





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق