اغلاق

اختبارات للاستعانة بروبوتات تساعد ساعي البريد بألمانيا

قال متحدث باسم هيئة البريد الألمانية يوم الخميس إنها تجري اختبارات للاستعانة بالروبوتات في معاونة ساعي البريد في مهامه مع تزايد أعداد الطرود.


 
وطرأت زيادة مطردة على حجم الطرود التي تتعامل معها الهيئة الألمانية مع إقبال مزيد من الألمان على شراء السلع الكترونيا من تجار التجزئة مثل شركة أمازون وتسالاندو لتعويض تراجع أعداد الخطابات، لكن المشكلة تكمن في كبر حجم الطرود.
وقال كليمنز بيكمان رئيس إدارة الابتكار في قسم الرسائل والطرود : "يمكن الاستعانة بالروبوتات في تسليم الطرود في غضون فترة من 3 إلى 5 سنوات، التكنولوجيا موجودة".
وتبدو الروبوتات في هيئة منضدة تسير على عجلات وتوضع عليها الطرود وستتبع عمال البريد في خطواتهم وتساعدهم في حمل ونقل الطرود الثقيلة الوزن، وفي حالة توقف ساعي البريد عن الحركة يتوقف الروبوت بدوره ولا يعاود الحركة إلا تبعا لما يقوم به عامل البريد.

وتجري هيئة البريد الألمانية اختباراتها بالفعل على الاستعانة بالروبوتات في مراكزها فيما تفكر أيضا في استخدام الروبوت كنقطة متنقلة للشحن والتحميل تتولى جمع الطرود من العملاء ونقلها.
إلا أن ذلك في حاجة إلى مزيد من الوقت، لأنه يتطلب سن لوائح تتعلق بالقيادة الذاتية.

غير أن هيئة البريد الألمانية تختبر الروبوت في شتى المواقع للاستعانة بها كأرفف متحركة في المخازن، فيما تفكر أيضا في استخدام طائرات بلا طيار لمراقبة حركة البضائع بالمخازن الكبيرة مع حراسة السلع الثمينة.
وتقول الهيئة إن نحو 80 % من العمليات في المواقع اللوجستية لا تزال تتم يدويا، وقال بيكمان: "ستشيع عما قريب سلاسل تسليم السلع التي يعمل بها الروبوت إلى جانب الإنسان، وستتيح سرعة وكفاءة عمليات تداول السلع والبضائع".



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق