اغلاق

السعدي يطالب بإلغاء قرار تجميد الوحدات السكنية في بيت صفافا

قام النائب اسامة سعدي بإرسال رسالة مستعجلة لكل من وزير الداخلية اريه مخلوف درعي ووزير المالية موشي كحلون, على أثر القرار العنصري الذي اتخذ ضد سكان بيت صفافا,


النائب اسامة سعدي

والذي ينص بتجميد أكثر من 600 وحدة سكنية للسكان العرب وبالمقابل تمت المصادقة على بناء 2600 وحدة سكنية للسكان اليهود.
وأعرب السعدي في رسالته عن "استنكاره الشديد اتجاه هذا القرار وخاصة ان سبب تجميد الوحدات السكنية للسكان العرب جاء بسبب  دوافع سياسية وسرية لم يفصح عنها وهذا يعتبر سابقه خطيره جدًا". وطالب السعدي كلا من الوزيرين درعي وكحلون بتوضيح مستعجل والكشف عن الاسباب والدوافع التي ادت الى تجميد مخطط توسيع بيت صفافا, التي تعاني من اكتظاظ سكاني ونقص في الوحدات السكنية وخاصة للأزواج الشابة, وفي الوقت نفسه يتم المصادقة على مخطط توسيع لليهود في جفعات همتوس , الامر الذي يؤكد على السياسات العنصرية الممنهجة اتجاه المواطنين العرب". وطالب السعدي كلا من الوزيرين "بإلغاء قرار التجميد وبالتالي المصادقة على مخطط توسيع بيت صفافا وعقد جلسة طارئة بين الوزيرين وادارة بيت صفافا من اجل بحث هذه القضية الطارئة" .
وقال السعدي: "ان اتخاذ مثل هذه قرارات ما هو الا تأكيد على سياسة التمييز العنصري التي تمارسها الجهات الاسرائيلية اتجاه المواطنين العرب وخاصة في مدينة القدس, وان قرار تجميد 600 وحدة سكنية في بيت صفافا مرفوض بشكل قاطع وسأعمل جاهدًا اما الجهات المختصة من اجل ابطال هذا القرار العنصري ومن اجل ان تتم المصادقة على بناء الوحدات السكنية في بيت صفافا وتوسيع مسطحات البناء وحل الضائقة السكانية هناك".



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق