اغلاق

لقاء مع مدربة التزلج على العجلات سمر خوري من الناصرة

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سمر خوري من الناصرة مدربة للتزلج الفني على العجلات ومعلمة للتربية البدنية التي تحدثت عن موهبتها بقولها:


 الصور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
" انهيت تعليمي للقب الاول بهذا المجال في معهد فينجيت  عام 2014. لقد بدأت بممارسة التزلج على العجلات في جيل 8 سنوات، وأحببت هذه الرياضة ودائماً حلمت بأن أشترك في بطولات للتزلج في البلاد وخارجها، لكن مررت في ظروف صعبة التي صعبت علي من التقدم، ومنها عدم وجود مدربين مهنيين في الناصرة وضواحيها . حاولت اللجوء الى مدربتي التي كانت تدربني في حيفا، ولكن التدريبات لم تكن تكفي وايضاً عدم وجود قاعة مناسبة للتدريبات شكل عقبة كبيرة أمامنا، والتي أعاني منها اليوم أنا وطلابي، لكن هذه الصعوبات لم تستطع تحطيم طموحي وأحلامي فوجهت حلمي لطلابي أنني اليوم أطمح بأن أوصل طلابي وطالباتي للمشاركة في بطولات اسرائيل واوروبا والعالم. حتى الان استطعنا المشاركة في بطولات اسرائيل وقد حصل الطلاب على مراتب مشرفة".

" اهلي اكتشفوا موهبتي "
وأضافت:" أهلي هم الذين قاموا باكتشاف موهبتي، وهم الذين قاموا بدعمي في الأساس لكي أتطور وأتقدم في مجال التزلج، وقد رافقوني منذ بداية الطريق حتى استطعت أن أصل اليوم لما أنا عليه، أما بالنسبة للدعم المهني ومن ساعدني في هذا المجال فهو بلدية الناصرة ومركز ابن سينا الجماهيري في الحي الشرقي بالمدينة، اذ أنهم يحاولون منحنا القاعات والساعات اللازمة للتدريبات وللتحضير للمسابقات والبطولات. ولا انسى دور الجمعية ، جمعية العجلات الراقصة التي تعمل على دعم وتطوير هذا المجال في الناصرة وضواحيها، وتسعى لتقديم الخدمة على احسن وجه للمتزلجين والمدربين".

" يوجد اقبال ممتاز على التزلج بالعجلات رغم أن هذا المجال غير معروف في وسطنا العربي خاصة في الشمال "
وتابعت:" بالنسبة للأجيال المختلفة التي تنتمي لمجال التزلج على العجلات فهي مختلفة، ومفضل البدء بممارستها من جيل 4 سنوات تقريباً، كي يتمكن الطفل من الوصول الى الدرجة " أ"، وهذا أعلى مستوى في اسرائيل والوصول الى هذا المستوى متعلق بالامتحانات، فعلى الطالب عبورها عن طريق اتحاد التزلج في اسرائيل. طبعاً الاجيال الأخرى أيضاً لهم فرص عديدة في التقدم في عدة مستويات وعدة أجيال، واليوم لدينا عدة أجيال من جيل 4 سنوات حتى جيل 17 سنة، كل جيل يتميز بصفات خاصة وطريقة التعامل معه مختلفة، طبعاً هذا ليس بالأمر السهل لكن بعد التجربة تعلمت كيفية التوجه والتعامل مع كل جيل وجيل، فقد بدأت التدريب في جيل 15 سنة أي قبل 10 سنوات وفي الثلاث سنوات الأخيرة عملت في ناد للتزلج تابع للوسط اليهودي، وأيضاً في الوسط اليهودي خضت الكثير من التجارب ودربت من جيل 4 سنوات حتى جيل 13 سنة".
وخلصت الى القول : " يوجد اقبال ممتاز على التزلج بالعجلات رغم أن هذا المجال غير معروف في وسطنا العربي وخاصة في الشمال، لدينا اليوم ما يقارب 60 متزلج ومتزلجة وطبعاً اننا نطمح بالاستمرار بهذا المجال واستقبال عدد طلاب أكثر ممكن، بالرغم من أن هذا النوع من الرياضة غير معروف في وسطنا العربي بشكل واسع، حيث يجمع بين الباليه والرقص والتزلج، وبعض الجمباز، واليوم أصبح مجتمعنا العربي أكثر وعياً وأكثر تقديراً ودعم من الاهل للأبناء وأتمنى أن نتقدم أكثر بهذا المجال".

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق