اغلاق

‘عمال المقاولة‘ يتظاهرون امام وزارة المالية في القدس

تظاهر أمس الثلاثاء امام وزارة المالية في القدس، المئات من "عمال المقاولة" ونشطاء من الائتلاف القطري للتشغيل المباشر التابع لمنظمة شتيل ، احتجاجا على انتشار ظاهرة



تشغيل العمال بواسطة شركات مقاولة وليس تشغيلا مباشرا.
حمل المتظاهرون شعارات تحت عنوان "نعم للعمل، لا للعبودية"، والتي تهدف الى "رفع الوعي والتأثير على الحكومة من اجل ايقاف طرق التشغيل بواسطة مقاولين" .
ومن أجل استقطاب وسائل الاعلام وزع المتظاهرون طرودا غذائية على الوزراء حتى يشعروا بمعاناة عاملي المقاولة والتي تساهم في ابقائهم تحت خط الفقر. ومن جهتها قالت مركزة الائتلاف اورنا عاموس :" نطالب الحكومة بالعمل على ايقاف ظاهرة عمال المقاولة، لانها تنعكس سلبيا على حقوق العاملين ووضعهم الاقتصادي والاجتماعي" .
يذكر ان الائتلاف القطري للتشغيل المباشر، أطلق مؤخرا حملة توعية وتبرعات من أجل التشغيل المباشر للعمال وليس عن طريق مقاول. الاموال التي ستجمع خلال الحملة سيتم استعمالها لراتب المركز والمنسق للائتلاف، لسفريات عمال وعاملات المقاولة، ولتمويل الفعاليات والنشاطات من أجل تحقيق الهدف المنشود.
وتشير المعطيات "ان ظاهرة التشغيل بالمقاولة منتشرة بشكل كبير، واذا لم نتعاون لتغيير هذا الوضع ستستمر هذه الظاهرة بالانتشار ليصبح اولادنا في المستقبل عمال وعاملات مقاولة. هناك 600.000 عامل يعملون عن طريق مقاول في القطاع العام فقط! وكل واحد من ثلاثة عمال في القطاع العام هو عامل مقاولة" .  
وافاد عضو الائتلاف محمود ابو طه: "انا وزوجتي نعمل عن طريق مقاول ولم نحصل على كامل اجورنا وحقوقنا الاجتماعية. ادعو العمال الى المطالبة بحقوقهم وعدم الخوف ودعم مبادرات ونشاطات الائتلاف للتشغيل المباشر لكي لا يتحول اولادنا في المستقبل الى عمال مقاولة. في الماضي كنا نسمع عن عمال وعاملات المقاولة في المجتمع الاسرائيلي في مجالين وهما : النظافة والحراسة، واليوم التشغيل عن طريق مقاول يشمل المجالات مثل: التعليم، الهندسة، الطب، هايتك، العمل الاجتماعي، علم نفس وغيرها.





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق