اغلاق

بمبادرة مشفى الإنجليزي الناصرة: اختتام المؤتمر الطبي بالنقب

بادر د. بشارة بشارات مدير مستشفى الناصرة- الانجليزي ورئيس جمعية تطوير المجتمع العربي، وبالتعاون مع مستشفى سوروكا الى عقد المؤتمر الطبي الثالث


خلال اختتام اعمال المؤتمر الطبي في النقب

في النقب بحضور عضو الكنيست عايدة توما، التي ابدت اهتماما بصحة النساء وخاصة النساء في النقب، وقدمت  محاضرة عن اهمية الطب "الجندري" في تقليص الفجوات الصحية في المجتمع العربي .
ترأس المؤتمر د. بشارة بشارات، مدير مستشفى الناصرة- الانجليزي وشارك ايضا بروفيسور مروان دويري مدير مستشفى سوروكا د. أهود دافيدسون مدير منطقة النقب الجنوبي في صندوق المرضى العام كلاليت د.  علي الهواشلة ومدير لواء الجنوب صندوق المرضى العام كلاليت، ميخائيل ميشوري -  درعي، وعدد من الاطباء والمهتمين بالشؤون الطبية والصحية. 
تناول المؤتمر العديد من القضايا والمواضيع التي تميز صحة المجتمع العربي البدوي في النقب في مجالات عديدة واستعرض آخر الأبحاث والمستجدات في الموضوع، وخاصة تأثير المميزات الثقافية للمجتمع البدوي في النقب وتأثيرها على انواع المشاكل الصحية والأمراض الموجودة وأهمها: صحة النساء في النقب، مرض السكري، التدخين، الامراض الوراثية وتأثير زواج الأقارب وطرق الوقاية منها وتأثيرها على معدل العمر، أمراض القلب، الاكتئاب. 
كما وعرضت عضوة الكنيست عايدة توما عدد من  المواضيع الصحية التي تتعلق بالتشديد على الخصوصية الثقافية للنساء والصحة الجندرية ودعم المرأة البدوية أهمها منالية العلاج، ودعت الى وضع صحة النساء وخاصة النساء في النقب على اجندة العمل لتغيير واقهن الصحي السيء.
كما وعبرت عن دعمها لنشاطات مستشفى الانجليزي في تغيير القوانين والسياسات أهمها خفض جيل الفحص المبكر لسرطان الثدي ومشروع قانون تمويل الخبز الاسود. وشكر د. بشارات النائبة عايدة توما على التزامها تجاه صحة المجتمع العربي بشكل عام والطب الجندري بشكل خاص وشكر  ود. علي الهوالشة  على نشاطه لتحسين صحة المجتمع في النقب كما وعرض د. أحمد كبها والذي يعمل طبيبا مختصا بصحة الجمهور والأمراض الوبائية  في المركز القومي لمراقبة الامراض في وزارة الصحة   محاضرة شاملة حول اخر المعطيات الصحية لدى السكان العرب استنادا الى اخر تقارير المركز القومي لمراقبة الامراض في وزارة الصحة والتي تعتبر اساسا للعمل على تطوير خطط عمل لجسر الفجوات الصحية. 
كما وأظهر المؤتمر عن نتائج مقلقة لصحة المجتمع في النقب وخاصة لدى النساء، حيث ان معظم النساء في النقب يعانين من نقص في فيتامين " د" بسب نمط حياتهن وعدم تعرضهن لأشعة الشمس حيث بحث المؤتمرون أهمية تغيير في التوجه الطبي لمعالجة هذه النتائج، كما وأظهر المؤتمر ايضا ان 73% من المرضى البدو لا يتناولون الادوية كما يجب، ونصف البدو يسكنون في القرى غير المعترف بها والتي تفتقر الى الخدمات الصحية اللازمة. كما وهناك امراض جديدة أصابت المجتمع البدوي مثل سرطان الثدي والسمنة الزائدة خاصة عند النساء أنواع السرطان التي لم تكن موجودة في السابق مما يستوجب تغيير في التوجه وتشجيع نمط الحياة الصحي.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق