اغلاق

الأب فرنسوا ماريا: ندعو ابناء الديانات التوحيدية لزيارة الناصرة

ضمن حملة "الناصرة بلدنا" ، تحدث الاب فرنسوا ماريا نائب كاهن رعية اللاتين- بازيليكا البشارة ، وكاهن رعية اللاتين في بلدة كفركنا سابقا ، عن أهمية مدينة الناصرة


الأب فرنسوا ماريا

ومكانتها وعراقتها من الناحية الدينية والتاريخية ، وتطرق الى اهمية زيارتها والتمتع بأصالتها وقداسة كنائسها وحاراتها والتعايش السلمي والمشترك بين مختلف ابنائها وبناتها من مختلف الكنائس والرعايا وجوامعها ، كما اكد لنا.
وحول سؤالنا للاب فرنسوا ماريا عن كنيسة البشارة ومكانة المدينة الدينية والتاريخية ، قال :" ان الله له الجلالة والقداسة قد ارسل ملاكه جبرائيل لكي يبشر العذراء مريم فتحبل بكلمة منه اسمه يسوع المسيح ، الطفل يسوع عاش وترعرع مع القديس يوسف ، خطيب والدته مريم الطاهرة في الناصرة وتعلم حرفة والده النجارة ، الا انه بلغ 30 عاما وقبلها كانوا كل سنة يصعدوا الى اورشليم في عيد الفصح لاحياء طقوس العيد ".

" من مدينة الناصرة كانت ( البداية ) لتاريخ الخلاص للجنس البشري "
واضاف الاب فرنسوا ماريا :" من مدينة الناصرة كانت ( البداية ) لتاريخ الخلاص للجنس البشري برمته لانه من هنا كانت رسالة الانجيل الذي فيه رسالة الاخوة والتآخي والسلام واحترام القيم الانسانية المشتركة ، وفي مدينة الناصرة يوجد بيت العذراء، بزيلكا البشارة وبقربها بيت القديس يوسف البتول العفيف، وهو خطيب القديسة مريم العذراء ، وتوجد في الناصرة ايضا عين العذراء حيث كانت مريم منذ الفي عام تأتي اليها لتستقي بجرتها الفخارية ، ونرى ايضا كنيسة الروم الارثوذوكس مبنية قرب العين ( عين العذراء ) ، وهناك ايضا المجمع الديني الذي كان يرتاده يسوع المسيح ، ووجود المساجد ومنها القريب من كنيسة البشارة ، المسجد الابيض ، وهذا يدل على التآخي والعيش الكريم والمشترك بين ابناء المدينة الواحدة ".
وفي الختام يدعو الاب فرنسوا ماريا "الجميع والاهالي من البلدات المختلفة لكي يزوروا ويتباركوا من عبير القديسة مريم وعطرها ويزوروا بيتها ( كنيسة بازيليكا اللاتين ) ، سبب كل بركة وخير لهم ، وخصوصا ان قداسة البابا في روما قد فتح باب الرحمة وبالأخص في كنيسة البشارة للزيارة والغفران والتقرب من الله تعالى واخد الغفرانات وتلاوة الصلوات للتقرب من الله تعالى وبداخلها التحف والايقونات من كل امم العالم ومن حضارات كل معضم الشعوب التي تتبارك من والدة المسيح مريم من خلال ايقونات وصلوات ومشاهد لحدث البشارة ( الملاك يبشر ابنة الناصرة البارة )" .
ودعا الاب فرنسوا ماريا ابناء الديانات التوحيدية لزيارة مدينة للتبارك من هذه المدينة ومقدساتها لان العذراء مريم نفسها تبارك جميع البشر وكل الديانات التوحيدية .





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق