اغلاق

بنك مركنتيل بمنطقة عكا يستضيف مدققّي حسابات

استضاف مدير منطقة عكا في بنك مركنتيل عوني أبو سالم ،ومدير فرع عكا رائد غميض ،مؤخرا، مدققي حسابات ومستشارين اقتصاديين من منطقة عكا

 
مجموعة صور من اللقاء
 
وذلك في مكاتب الإدارة بعكا، تخلّلته وجبة فطور فاخرة.
أبو سالم عرّف الضيوف على طاقم العمل في إدارة عكا وتحدّث عن المقر الجديد لفرع عكا في كنيون عزرائيلي بالمدينة. بالإضافة إلى ذلك، تطرّق إلى الفعّاليات والنشاطات المصرفية والدعم الاقتصادي الذي يقدمه البنك للمصالح التجارية في الوسط العربي، وقدّم شرحًا واسعًا عن القروض التي يقدمها البنك بكفالة الدولة.
وقال في هذا السياق: " منذ عدة سنوات بنك مركنتيل يفوز بمناقصات لمنح قروض للمصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة بكفالة الدولة" .
وشدّد أبو سالم على "المستوى المهني العالي للبنك وخبرته الطويلة في هذا المجال".
بالإضافة إلى ذلك أكد أبو سالم أن "البنك أقام العام الماضي مع اتحاد أرباب الصناعة صندوقاً خاصًا بواسطته يمكن شراء أدوات، معدات وأجهزة لتحسين المصانع والصناعة عن طريق قروض خاصة تُعطى لفترة طويلة".
 وكان مدير الفرع رائد غميض، قد استهل حديثه  مرحبا بالمدعوين وشكرهم لتلبيتهم الدعوة، وتحدث عن أهمية تنظيم مثل هذه اللقاءات لتقوية وتوطيد العلاقات الشخصية بين البنك والزبائن، وشكر جميع الحضور على مشاركتهم الفعّالة.

نقاش مفتوح
وفي إطار اللقاء دار نقاش مفتوح مع مدقّقي الحسابات الذين عرضوا أمام الموظفين في البنك احتياجاتهم واحتياجات الزبائن والمشاكل التي يواجهونها خلال عملهم .  وتحدّث اتسيون ادري، مستشار الاستثمارات في الفرع عن أسواق المال وخدمة الاستشارة في بنك مركنتيل.
عاد أبو سالم للحديث عن "الأهمية الكبيرة التي يوليها للتعاون والعلاقة القوية التي طوّرها البنك مع مدققي الحسابات الذين يرافقون الزبائن – هذا التعاون المشترك الذي يساهم كثيراً في التطور الاقتصادي ودعم المصالح في الوسط العربي وأهمية إقامة لقاءات من هذا النوع حيث تُعرض خلالها المشاكل التي يرغب البنك في تقديم الحلول لها".
وفي ختام حديثه قال أبو سالم بأنه "لا يمكن إنهاء حديثة بدون أن يستعرض باقتضاب الفعّاليات لصالح المجتمع التي يبادر إليها البنك عامة وفي منطقة عكا بشكل خاص".
 وأضاف: " نحن في مركنتيل نعمل لصالح المجتمع الذي نتواجد به وهذا جزء من "جيناتنا. شعارنا هو أن نجاحنا لا يُقاس بالإيرادات والأرباح المالية فقط،  بل بعملنا لصالح المجتمع . على سبيل المثال، لا الحصر، نحن نتواجد حاليًا في أوج عدد من الدورات التي نقدّمها في المدارس بالوسط العربي، والتي في إطارها نعلّم الطلاب مصطلحات أساسية في الصيرفة، السلوك المالي الحكيم والسليم وكيفية إدارة الشؤون المالية من خلال الحرص على موازنة الإيرادات والنفقات.  انا أرى في هذه التربية زراعة بذور أولية في الجيل المكمّل لبناء اقتصاد صحيح وذكي".





















































لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق