اغلاق

عودة وفد اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين من المغرب

جاءنا من الشاعر علي هيبي الناطق الرسميّ لاتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين: "عاد من المغرب إلى أرض الوطن يوم الأحد الفائت وفد من الأدباء الفلسطينيّين،

 
العلم الفلسطيني

وقد تكوّن الوفد من أربعة من أعضاء اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين وهم: د. بطرس دلّة والشاعر علي هيبي ود. عدالة جرادات والشاعرة وفاء حزّان، وشارك أيضًا شاعران مستقلّان هما: الشاعر يحيى عطا الله والزجّال توفيق الحلبيّ وعدد من المرافقين، وكذلك شارك مركز فجر الحريّة المقدسيّ للإبداع والفنون بقيادة الأستاذ نعيم صب لبن والشاعرة رهف صلاح. ويشار إلى أنّ الوفد شارك بعدد كبير من الفعاليّات والنشاطات السياسيّة والثقافيّة والفنيّة بمناسبة الذكرى الأربعين ليوم الأرض الخالد، بتحضير واستعداد من هيئات ومؤسّسات رسميّة وأهليّة في مدن المغرب الشقيق، منها المدارس والاتّحادات والتنسيقيّات والأحزاب.
ففي يوم الجمعة الموافق 25/3/2016 وتحت شعار "فلسطين عروس عروبتنا" وإحياء ليوم الأرض الخالد استقبلت المدرسة التأهيليّة "يوسف بن تاشفين" في مدينة مراكش بمديرها الأستاذ عبد اللطيف رقيق وهيئتها التدريسيّة وطلّابها الوفد الفلسطينيّ بحفاوة منقطعة النظير وابتهاج نابع من القلوب النابضة بحبّ فلسطين وشعبها وبانتماء عروبيّ يحلم بالوحدة. وقد افتتح البرنامج الثقافيّ والفنيّ الأستاذ رشيد برقان بكلمة عن يوم الأرض، وكذلك رحّب مدير المدرسة الأستاذ رقيق بوفد الأدباء والفنّانين آملًا لهم حسن الإقامة والنجاح في الفعاليّات جميعًا، وقد تكلّم رئيس الوفد الفلسطينيّ د. دلّة منوّهًا بكرم الضيافة وحسن الاستقبال معبّرًا عن مدى إعجابه بالمغرب وشعبه العربيّ الكريم والمضياف، وأشار إلى تاريخ يوم الأرض منذ العام 1976 كتاريخ مفصليّ في مسيرة نضال الشعب الفلسطينيّ، وقد ألقى عدد من طلّاب المدرسة قراءات شعريّة لدرويش وغيره من الشعراء الفلسطينيّين وقدّموا مشاهد مسرحيّة معبّرة عن القضيّة الفلسطينيّة وعدالتها، وقد ألقى الشعراء: علي هيبي، عدالة جرادات، يحيى عطا الله، رهف صلاح ووفاء حزّان قصائد من أشعارهم، وكذلك قدّم الزجّال توفيق الحلبيّ بصوته الشجيّ باقة من الزجل الفلسطينيّ عبّر فيها عن سعادة الوفد بلقاء الأخوة المغاربة، ومن ثمّ قدّمت فرقة فجر الحريّة عددًا من الدبكات والرقصات الشعبيّة الفلسطينيّة الوطنيّة، وكذلك قدّم الطفلان الواعدان محمّد صب لبن وعبد الله شويكي باقة من الأناشيد والأغاني الفلسطينيّة. وشارك في تقديم الوصلات الفنيّة فرقة الفنّان عزيز باعلي وفرقة فوانيس بقيادة الفنّان أحمد القرقوري وغناء أمين طرب ومريم أبو سعد، وقد انتهى اللقاء بوجبة غداء مغربيّة شعبيّة وكذلك بتوزيع شهادات التقدير والأوسمة.

طنجة
وقد تكرّر هذا اللقاء يوم السبت الموافق 26/3/2016 في طنجة، ففي مركز خدمات المدينة استقبلت الوفد جمعيّة صوت الحيّ للتنمية والتضامن الاجتماعيّ، وقد افتتح الاحتفال وبلباقة وحضور وبلغة عربيّة أنيقة الأستاذ عبد العزيز حينان. وقدّمت مجموعة غرامفون الغنائيّة وصلة فنيّة لفلسطين، وقد كرّمت في الاحتفال: الناشطة الاجتماعيّة زكيّة الحدّاد والشاعرة جليلة مفتوح، وكذلك قدّم د. سمير الأحمد شهادات تقديريّة للمشاركين المغاربة والفلسطينيّين نيابة عن هيئة القانون والنظام التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينيّة، وممّا يجدر ذكره أنّ الحزب الاشتراكي الموحّد هو الذي نظّم هذه الأمسية، وقد دعا مسؤولوه الحضور إلى تناول وجبة عشاء في مطعم "جيفارا". وكذلك شارك وفد من الاتّحاد المغربيّ للمبدعين بقيادة رئيسه الشاعرة ابتسام الحوسني، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الاتّحاد قد رافق الوفد الفلسطينيّ طيلة أيّام مكوثه في المغرب. وقد شارك أعضاء الوفد الفلسطينيّ من الشعراء والكتّاب العديد من الفقرات السياسيّة والشعريّة والفنيّة.

حفل مميز
وقد أقام اتّحاد المجالس المغربيّ لجمعيّات المجتمع المدنيّ برئاسة السيّد رشيد الوزّانيّ حفلًا مميّزًا في بيت الصحافة في طنجة بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطينيّ ويوم الشعر العالميّ، وفي مستهلّ الاحتفال أجرى أعضاء الوفد لقاءات مع وسائل الإعلام المغربيّة حول الشعر الفلسطينيّ المقاوم ويوم الأرض، وقد افتتح الاستاذ الشاعر محمّد أكرم الغرباويّ بكلمة ترحيبيّة، ومن ثمّ توالى على منبر الإلقاء الأستاذ الوزّانيّ عن فعاليّات مدينة طنجة والأستاذ الصحفيّ أحمد أفزاريّ نيابة عن بيت الصحافة والطاهر القرّ عن منظمة اليونيسكو بمناسبة يوم المسرح العالميّ، وكذلك د. بطرس دلّة عن الوفد الفلسطينيّ. وقد شارك عدد من الشعراء المغربيّين والفلسطينيّين بقصائدهم الوطنيّة، ومنهم الشاعرة الزهرة الحمدي، الشاعر محمّد السرغينيّ، الشاعر إدريس علّوش، الشاعر مليكة التوميّ، الشاعرة نعيمة زايد، الشاعرة وفاء حزّان، الشاعرة د. عدالة جرادات،الشاعر يحيى عطا الله، الشاعر علي هيبي والزجّال توفيق الحلبيّ. كما وشاركت فرقة براعم "طنجيس" الغنائيّة بغناء موطني الفلسطينيّ وأغان من التراث الشعبيّ المغربيّ بقيادة الأستاذ سعيد الزمّيت، وكذلك فرقة "أصداء" للموسيقى والبحث عن التراث التي قدّمت مجموعة من الأغاني الفولكلوريّة بقيادة الملحّن محمّد بلعيش وغناء عبد السلام السلطانيّ.
كما أحيا الوفد احتفال يوم الأرض في مدينة "العرائش"، بحضور السفير الفلسطينيّ في المغرب د. زهير الشنّ. وفي يوم الثلاثين من آذار احتفل الوفد الفلسطينيّ بالذكرى الأربعين ليوم الأرض مع التنسيقيّة المحليّة بمدينة الفقيه بن صالح تحت شعار "يوم الأرض رمز النضال والصمود للشعب الفلسطينيّ"، وفي قاعة الكونفدراليّة الديمقراطيّة للشغل، وعلى صخب الأهازيج الوطنيّة وفي جوّ ربيعيّ جميل افتتح الأستاذ خالد تزلين وقدّم الأديبة أميمة غريب والتي ألقت تحيّة التنسيقيّة المحليّة، وألقى د. بطرس دلّة كلمة الوفد الفلسطينيّ فأشاد بدور الأحزاب المغربيّة بنشر الوعي السياسيّ اليساريّ وكذلك بدور الشعر المقاوم كصورة حضاريّة للنضال الفلسطينيّ، وتلته الشاعرة ابتسام الحوسنيّ فقدّمت كلمة الاتّحاد المغربيّ للمبدعين، وهو منظّمة ثقافيّة ناشطة في مختلف المناطق المغربيّة، وتحدّث الفنّان أحمد القرقوري عن مؤسّسة "دعم" المناصرة للحقّ الفلسطينيّ، وقد قدّمت فرقة "فوانيس" مجموعة من الأغاني الملتزمة، وغنّى الفنّان أمين طرب أغنية "خذوا المناصب" للفنّان لطفي بشناق بإلقاء رائع وكذلك قدّمت الفنّانة الواعدة مريم أبو سعد أغاني لفيروز بأداء رائع، ومن الجدير ذكره أنّ التنسيقيّة المحليّة تتكوّن من أربعة مركّبات سياسيّة وهي: حزب الطليعة الديمقراطيّ الاشتراكيّ والجمعيّة المغربيّة لحقوق الإنسان والكونفدراليّة للشغل والحزب الاشتراكيّ الموحّد، وهي أحزاب معارضة. وكالعادة قدّمت الفرقة الفلسطينيّة باقة من دبكاتها التي لاقت دائمًا الإعجاب من الجمهور المغربيّ، وكذلك ألقى الشعراء قصائدهم الوطنيّة والسياسيّة المناسبة للذكرى.

قلعة السراغنة
في مدينة "قلعة السراغنة" يوم الخميس 31/3/2016 وفي احتفال تميّز بحسن اللقاء والاستقبال، إذ قامت فرقة من الخيّالة بعرض فروسيّ جميل احتفاء بالوفد الضيف، وفي قاعة مدرسة "أولاد صبيح" الإعداديّة حضر جمهور غفير من الأهالي والطلّاب والمعلّمين ورجال الثقافة والأدب وعلى رأسهم المدير الإقليميّ لوزارة التربية الوطنيّة الأستاذ عبد الحكيم الحجوجيّ، وقد قدّم كلمة ترحيب بالوفد، بعد أن تلت الطالبة جميلة البوعزاويّ ما تيسّر من القرآن، وقد افتتح الاحتفال الأستاذ إسماعيل بلمكيّ وتلاه مدير المدرسة الأستاذ عبد الوهاب البحيريّ، وقد شاركت الشاعرة حياة البودبوريّ بقصيدة "أمّ الشهداء"، مع الشعراء الفلسطينيّين المشاركين في الوفد، وقد قدّمت فرقة المدرسة للغناء نشيد "منتصب القامة أمشي" من شعر الراحل سميح القاسم. وقد رعى هذا الاحتفال إلى جانب المدرسة الاتّحاد المغربيّ للمبدعين برئاسة الشاعرة ابتسام الحوسنيّ.
وكان بيت المناضل الأستاذ "عبد الرحمن الحوسنيّ" قد تحوّل إلى منتدى أدبيّ وسهرة فنيّة وثقافيّة تلقائيّة، شارك فيها أعضاء الوفد الفلسطينيّ مع لفيف من المثقّفين المغاربة الذين تبادلوا معهم الحديث في السياسة والأوضاع العربيّة وفي الأدب والفنّ، وقد ألقوا من أشعارهم وأغانيهم، فكان لقاء عفويًّا جميلًا عبّر فيه المشاركون عن أحاسيس الأخوّة والعروبة بين الشعبين: المغربيّ والفلسطينيّ، ويجدر ذكر أن المثقّفين المغاربة من معارف المضيف السيّد الحوسني قد توافدوا إلى منزله لمجرّد سماعهم بحضور الوفد الفلسطينيّ.

قافلة من أجل السلام والحريّة
في الأوّل من نيسان كان اللقاء الأخير مسك الختام في هذه السلسلة التي سمّيت قافلة من أجل السلام والحريّة، فقد احتضنت مدينة الدار البيضاء الحفل الختاميّ، في المركّب الثقافيّ على اسم "حسن الصقلّيّ"، وبرعاية الاتّحاد المغربيّ للمبدعين ومجموعة مدارس "رياض السعادة"، وبعد الاستماع للنشيدين الوطنيّين للمغرب وفلسطين، افتتح الأستاذ عبد العزيز حينان المهرجان بلباقته ولغته الأنيقة فأضاف لمسة حبّ ووطن على أجواء هذا اللقاء الذي ضمّ كافة المناطق من طنجة حتّى مراكش، مرورًا بسائر المدن التي زارها الوفد الفلسطينيّ وشارك أهلها الفعاليّات والنشاطات في هذه الذكرى الوطنيّة. وقد قدّم المدير المؤسّس لمدارس رياض السعادة الأستاذ عبدالله براكيّ كلمة ترحيب بالوفد وكذلك فعل الأستاذ محمّد فكري نائب رئيس الاتّحاد المغربيّ للمبدعين وممثّله في "الدار البيضاء"، وقد توالت الفقرات المعتادة من الشعراء والفرق الفنيّة، وقد شارك شعراء مغربيّون آخرون في هذا الأمسيّة ومنهم الشاعرة حليمة أمصافيّ والشاعرة سلمى مهيدات والشاعرة جليلة مفتوح والشاعر كريم صفراويّ والشاعرة الزجّالة فتيحة رشاد والشاعر حكيم البورشيديّ والشاعرة شمّاء النيريّ والشاعرة الواعدة أميمة رفيق والشاعر محمّد فكري وقد توّجت فقرة الشعر بقراءات من أبرز شعراء المغرب الشاعر عبد السلام المصباح. وقد شارك في اللقاء الختاميّ أيضًا بمداخلات وتحيّات الشاعرة ابتسام الحوسنيّ ود. سمير الأحمد الذي تلا تحيّة الرئيس محمود عبّاس ود. بطرس دلّة والسيّد محمّد العنبوري الإدريسيّ رئيس الطائفة الإدريسيّة. وقد قدّمت الفرقة الأمازيغيّة للفنون الشعبيّة، وهي مكوّنة من مجموعة طالبات من المدرسة، قدّمت فقرتيّن من الرقص الشعبيّ الأمازيغيّ.
هذا وقد تجوّل الوفد في كثير من المناطق السياحيّة المغربيّة بمرافقة مجموعة من الأصدقاء مع الشعب الفلسطينيّ، وفي يوم الأحد الموافق للثالث من الشهر الجاري عاد الوفد إلى أرض الوطن. ويشار إلى أنّ الزيارة حظيت باهتمام وسائل الإعلام والمواقع الألكترونيّة في المغرب، كما بثّت بعض الإذاعات والقنوات والمواقع أخبارًا عن الزيارة وصورَا توثّق الفقرات التي أنجزها الوفد مع الأخوة المغربيّين من سائر الفعاليّات والمؤسّسات والأحزاب والاتّحادات، في مختلف الأقاليم المغربيّة".

(علي هيبي)  
                
 لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
    
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق