اغلاق

بام الفحم: يلتقطون نفس الصورة التي التقطوها قبل 45 سنة

ترجمة فكرة وتطبيقها في زمن عجت فيه الأمور والقضايا وملهاة الحياة لا يعني بأي حال من الاحوال أن يكون أصحاب الزمن الجميل الكبار أن يتناسوا ويغيبوا ولا يلتقون معاً ,

بل بالعكس مبادرات وفكرة بناءة رسمها ابناء وآباء إم الفحم من الداخل الفلسطيني ليكون هذا الترابط عظة وعبرة للابناء اليوم الذين فرقتهم التكنولوجيا وابعدتهم كثيرا عن حياتهم حياة الزمالة والصدقة والمحبة واقتصرت كثيراً ، فكرة إجتمع عليها كبار الزمن الجميل من أم الفحم ليترجموها واقعا ً ليعيدوا ايام الدراسة ومقاعدها كأنهم لم يغادروها ، بعد 45 عاما من الغياب عن كرسي الدراسة وذات الصف الذي درسوا فيه . جابت الفكرة بينهم لتكون الفكرة تطبيقا لا مجرد كلام فكانت الفكرة التي تحدث عنها  أحمد جميل (ابومجدي ) قائلا: "الفكرة تبلورت بعد حصول الطلاب على الصورة من احد طلاب الصف الذي احتفظ فيها منذ 1971 وبعدها قررنا انا احمد حسن جميل ابو وجدي واولاد الصف الاول صالح محمود وخضر احمد وطائي محمود وفريد محمد ومصطفى احمد تشكيل لجنة تحضيرية لاقامة هذا اللقاء وبدأنا بالاتصال بالاولاد وعملنا صفحة واتس اب لكل الطلاب واتس للجنة حتى استطعنا تجميع 41 طالبا ، وكان اللقاء بحضور مربى الصف الاستاذ محمد عباس من الناصرة وبعض المعلمين وذوي المربي المتوفي سمير ابو ريمة ونجلي الطالبين المتوفيين. برنامج كان له حضور خاص ووقع خاص اللقاء بالمدرسة التجمع بالمدرسة كلمات للمعلمين والمفاجأة كانت دخول مربي الصف للصف دون علم احد طبعا الا اللجنة وكلمته المؤثرة وبكائه من الموقف ، وبعدها التقطت الصورة كما الصورة من سنة 1971 كل طالب بمكانه قبل 45 سنة وبعدها توجهنا ووضعنا اكاليل الزهور على ضريحي اولاد صفنا المتوفين وكلمات مؤثرة لنجلي المتوفين ، وبعدها توجهنا للمطعم وتكلم الطلاب فردا فردا عن حالتهم وحياتهم واعمالهم وتقرر بالجلسة اقامة جميعة تحمل اسم اولاد الصف الاول 1971 للقيام بمشاريع وكان اول هذه المشاريع التبرع للمدرسة التى احتضنتنا صغارا وكبارا، صورة جاءت بفكرة مميزة كانت إعادة تاريخ لكرسي وصف وطبشورة ولوح وكل مكونات الصف لاناس كبروا وعادوا لنفس الصف بعد 45 عاما من مغادرته كل في مقعده " .


صورة تجمع طلاب الصف الاول عام 1971





لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق