اغلاق

نجم ثنائي يتحرك بسرعة فائقة في المجرة

اكتشف علماء فلك من جامعة فريدرش ألكسندر، وجود نجم ثنائي يسير بسرعة فائقة داخل مجرة درب التبانة. ويرجح باحثو الفلك أن يكون النجم الثنائي المكتشف حديثا،


مستمدا لسرعته الفائقة من جاذبية ثقب أسود يقع على مقربة منه.
وأطلق اسم "إم بي 3877" على النجم الثنائي، وتم تحديد موقعه على بعد 18 ألف سنة ضوئية من الأرض، وفق وسائل اعلام.
وسبق أن اكتشف علماء الفلك نجوما ثنائية ذات سرعة فائقة، كما رصدوا حوالي 20 نجمة تبتعد عن مجرة درب التبانة بشكل سريع.

ويتحرك نجم "يو إس 708" الثنائي الذي تم تأكيد وجوده سنة 2005، بسرعة 1.189 ميلا في الثانية الواحدة، أي 2.7 مليون ميلا في الساعة.
وتستطيع السرعة التي يسير بها ذلك النجم الثنائي، قطع المسافة الموجودة بين كوكب الأرض والقمر في 5 دقائق فقط.

ويتوقع العلماء أن يغادر النجم الثنائي مجرة درب التبانة خلال 25 مليون سنة، جراء سرعتها التي يحتار العلماء في إيجاد تفسير لها، الأمر الذي يفتح الباب أمام تغيير نماذج في علم الفيزياء.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق