اغلاق

الكاتب الفلسطيني أنور حامد في ضيافة مدرسة المتنبي حيفا

استقبلت مدرسة المتنبي الثانوية في حيفا مؤخرا في مكتبتها الكاتب الفلسطيني الكبير أنور حامد المقيم في لندن، حيث كان بانتظاره مدير المدرسة الأستاذ بهاء سعدى

ومعلّمو المدرسة وطلاب صفوف الحادي عشر ، الذين أعربوا عن غبطتهم حين رؤيته. وقد رافقه في زيارته للمدرسة الأستاذ الشاعر رشدي الماضي، والأستاذ الناشر صالح عباسي.
تحدّث الكاتب خلال اللقاء إلى الطلاب بكل عفوية وحميمّية، وأجاب عن أسئلتهم بكل تواضع وصدق، ومن الأمور التي طُرِحَت خلال اللقاء كانت مراحل عملية كتابة الرواية، الحياة في الغربة، الاشتياق للوطن، مأزق الهوية الذي يعاني منه الإنسان العربي الفلسطيني، بالإضافة لذلك تحدث عن بعض رواياته القيمّة، مثل "حجارة الألم" التي كتبها أنور حامد باللغة المجرية وأُدخِلت ضمن المنهاج الدراسي للمدراس المجرية،"التيه والزيتون"، "جنين 2000".
وقد أعرب الطلاب والمعلمون في نهاية اللقاء عن إعجابهم بأسلوب الكاتب السلس، والتقطوا وهم برفقته صوراً تذكارية كثيرة.
( من سامية عرموش – محاميد الناطقة الرسمية بلسان بلدية حيفا للمجتمع العربي )





لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق