اغلاق

فعاليات لأطفال جمعية البستان بالقدس في يوم الأسير

ضمن فعاليات الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، نظمت جمعية البستان في سلوان امس الاحد 17 نيسان، في يوم الاسير


أطفال جمعية البستان يتذكرون الاسرى، صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

الفلسطيني، وقفة  تضامنية في خيمة الاعتصام حي البستان ببلدة سلوان في مدينة القدس. وقام أطفال من أبناء الأسرى بالانشاد للأسرى والهتاف لحريتهم كما وقعوا على اللوحة التعبيرية ببصمات أيديهم.
من جهته ثمن قتيبة عودة رئيس مجلس إدارة جمعية البستان سلوان، "دور الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى والدور الذي يقومون به من أجل تعريف العالم الغربي بقضية الأسرى وحقوقهم وأن هذه الفعالية برمزيتها تحمل عدة رسائل أهمها أن أطفال القدس لم ولن ينسوا قضاياهم المحورية فالأسرى والمسرى هم خطوط حمراء لا يمكن الحديث عن القضية الفلسطينية دون أن  لهما".
ونوه عودة الى ان "الفعالية تمثلت بطيور الحمام المحتجز في قفص في إشارة للأسرى والأطفال من حولها يهتفون ويرسلون رسائلهم مع الحمام ويوقعون على رسالتهم ببصمات أيديهم بألوان العلم الفلسطيني؛ كما رفع الأطفال من باحات المسجد الأقصى المبارك شعار حملة "تضامن" الرابعة حياتهم حق، كن معهم.
ورغم مقاطعة الفعالية من قوات الاحتلال الذين داهموا الخيمة الا ان الاطفال أصروا على اتمام الفعالية للنهاية رغم توتر الأجواء".







لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هن


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق