اغلاق

بلدية الطيرة: ندين الاعتداء على مواطن من المدينة بكفار يونا

أصدرت بلدية الطيرة ممثلة برئيسها المحامي مأمون عبد الحي وجميع أعضاء البلدية، بيان استنكار وإدانة للحادث الخطير الذي تعرّض له مواطن من المدينة مؤخراً،


رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي

من قبل مجموعة أثيوبيين عنصريين في مجمع تجاري بمدينة كفار يونا قاموا خلاله بالاعتداء عليه وضربه دونما سبب فقط لكونه عربياً. وقد جاء في البيان الذي صدر صباح اليوم الاثنين 18/4/2016 التالي: "باسم بلدية الطيرة ممثلة برئيسها المحامي مأمون عبد الحي وإدارتها واعضائها وموظفيها، ندين بأشد وأقسى العبارات حادثة الاعتداء العنصرية التي تعرّض لها شاب من مدينة الطيرة مؤخراً في مجمع تجاري بمدينة كفار يونا، من قبل مجموعة عنصريين أثيوبيين مجهولين استهدفوه لمجرد كونه عربي تواجد صدفة في ذلك المكان، متجاوزين جميع الخطوط الحمراء ومستهترين بجميع القيم الإنسانية والبشرية، في ظل انتشار حاد لحوادث عنف خطيرة يقوم بها أناس عنصريون استفادوا من حالة التحريض المستمرة العلنيّة ضد المواطنين العرب" .
واضاف البيان: "إنّ بلديّة الطيرة التي تعتبر هذا الحادث مؤشراً خطيراً لحالة انعدام الأمن والأمان لأي مواطن عربي داخل المدن اليهودية، وتهديداً عنصرياً يقض مضاجع جميع مواطني المدينة، ويمهد لنشر ثقافة الفوضى والانتقام في جميع أرجاء الدولة. وتطالب وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان وجهاز الشرطة بشكل واضح وجلي بأن تمارس مسؤولياتها بشفافية بالتحقيق وكشف ملابسات هذا الاعتداء الهمجي وإلقاء القبض على الجناة". ( من حارث عيسى )



لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق