اغلاق

نتنياهو: سنلقي القبض على من قام بتفجير الحافلة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، جاء فيه :" فيما يلي مقتطفات من الكلمة التي ألقاها


رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، تصوير AFP 
 
رئيس الوزراء نتنياهو هذا المساء في احتفالات إحياء الذكرى الـ 85 لتأسيس المنظمة العسكرية الوطنية (إيتسيل): "احترقت بعد ظهر اليوم حافلتان في القدس في اعتداء إرهابي، وأرسل أمنيات الشفاء العاجل إلى الجرحى. سنلقي القبض على من قام بإعداد تلك العبوة الناسفة وسنصل إلى من أرسل الإرهابيين وإلى من يقف وراءهم. إننا نخوض كفاحا مطولا ضد الإرهاب - ضد إرهاب السكاكين والرصاص والعبوات الناسفة والصواريخ والأنفاق.
إسرائيل حققت إنجازا عظيما في جهودها لاكتشاف الأنفاق الإرهابية. إبان ولاية الحكومة السابقة أوعزت للجيش وللمؤسسة الأمنية بإيجاد حل لهذا التحدي الذي لم تنجح أي دولة في العالم في حله. تلك الجهود مستمرة بوتيرة أسرع أثناء ولاية الحكومة الحالية ونصرف على ذلك موارد كبيرة والجيش يخصص لهذه المهمة كافة مواهبه وطاقته" .

" إحباط تهديد الأنفاق يعتبر أهم غاية بالنسبة لي "
واضاف نتنياهو: "إحباط تهديد الأنفاق يعتبر أهم غاية بالنسبة لي وبالنسبة لكل من وزير الامن ورئيس هيئة الأركان العامة والجيش والشاباك، وسنواصل بذل الجهود المطلوبة لذلك. مثلما طورنا القبة الحديدية الجوية نطور حاليا القبة الحديدية التحت أرضية. حققنا خرقا هاما للغاية ولكن لا يزال أمامنا شوط طويل.
قبل عامين, أثناء عملية الجرف الصامد, سددنا لحماس ضربة غير مسبوقة. أريد أن أؤمن بأن هذه الرسالة قد وصلت إلى حماس ولكن إذا ما تجرأت حماس بالاعتداء على جنودنا أو على مواطنينا أو على بلداتنا, ستسدد لها ضربة أقوى. في أي حال من الأحوال, لا نقف مكتوفي الأيدي ونقوم بكل ما يلزم من أجل الحفاظ على أمن إسرائيل.
قوتنا تكمن في وحدتنا. لدينا دولة واحدة وجيش واحد ويجب الحفاظ على كليهما".

" تعليمات إطلاق النار تهدف إلى حماية جنودنا ويجب الالتزام بها "
واردف نتنياهو: "جنود الجيش وأفراد الشرطة ومقاتلو حرس الحدود يصدون باجسادهم الاعتداءات الإرهايبة. إنهم يقومون بذلك في كل مكان, في القدس وفي الحدود مع قطاع غزة وفي الجولان وفي يهودا والسامرة وفي تل أبيب وفي الخليل أيضا.
أما قضية الجندي في الخليل, فبصفتي والدا لجندي في الجيش الإسرائيلي, أفهم مشاعر أهالي جنودنا ولكن أريد أن أقول أيضا إن تعليمات إطلاق النار تهدف إلى حماية جنودنا ويجب الالتزام بها. أود أن أقول للجمهور كافة - يجب تهدئة الخواطر.
الجيش الاسرائيلي يدعم جنوده. دراسة هذا الحادث ستتم بكل مسؤولية ورشد. على خلفية معرفتي عمل المؤسسة القضائية العسكرية إنني متأكد بأن المحكمة ستنظر في جميع ملابسات هذا الحادث. جنودنا ليسوا قتلة. إنهم يعملون ضد قتلة. حتى عندما يرتكب جندي خطأ, آمل أنه ستوجد هناك طريقة للتوصل إلى توازن بين العمل وبين السياق العام الذي تم القيام به".


تصوير مدبريم تكشورت ، مجموعة ص.ب.م وايحود هتسلاه





























اقرا في هذا السياق:
21 مصابا في تفجير عبوة ناسفة بحافلة ركاب بالقدس



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق