اغلاق

حفريات في جولس، انشراح كبيشة: نطبخ مع غبار بدل البهار

قام عدد من سكان من قرية جولس، الاثنين امس الاول، بإغلاق مدخل القرية الرئيسي لمدة ساعتين تقريبا الى أن وصلت دورية من الشرطة التي عملت على فتح الشارع ،


 صور للأعمال في الشارع

وذلك احتجاجا على الاوضاع المأساوية للشارع، على حد وصف الأهالي، والمعاناة التي يعانون منها "جراء الاعمال والحفريات المستمرة منذ اكثر من ستة شهور، والتي تتسبب بمضايقات لجميع المارة على الشارع وخاصة القاطنين بمحاذاة الشارع الذين يعانون من استنشاق الغبار المنبعث من الحفر ليل نهار" .        
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع انشراح كبيشة التي تسكن بالقرب من الشارع قالت : " الحديث هو عن شارع رئيسي لمدخل القرية يخدم كل بيوت القرية، وهو بمسؤوليّة المجلس وشركة مقاولين بدأت العمل عليه منذ أكثر من نصف سنة ، وحصلت مشكلة لا علاقة للسكان بها ممّا أدّى الى استمرار الحفريّات كل هذه الفترة ".

اضرار كثيرة
وأضافت السيّدة انشراح كبيشة : " الحفريات تتمّ على طول الشارع أي بطول 200 متر تقريبا ، والحفريات مستمرة منذ شهر أكتوبر أي منذ ستة أشهر ووضع السيارات صعب بسبب الحفر الموجودة، عدا عن تلوث البيئة، فكيف حاز مجلس جولس على جائزة القرية الخضراء التي توجد بها ورود، بينما أكوام الغبار موجودة على جوانب الشوارع ؟ هنالك أطفال وهنالك ذوو احتياجات خاصة يسكنون بمحاذاة هذا الشارع ، وأنا لدي ولدين بوضع خاص وهذا الغبار يؤثر عليهما ".
وتابعت انشراح : " لقد قمنا بالتوجّه مرارا وتكرارا للمجلس المحلّي ولكن لا حياة لمن تنادي "
وأنهت انشراح كبيشة حديثها مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالقول : " بسبب الحفريات المستمرّة كما قلت منذ ستّة أشهر فنحن اليوم نطبخ مع غبار وليس مع بهار ويجب على السلطة إيجاد حل لهذه المشكلة "

تعقيب المجلس المحلي
حاول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عدّة مرّات الحصول على تعقيب المجلس المحلّي في جولس  حول الموضوع، ولكنّه لم ينجح بذلك، وفي حال وردنا أي تعقيب سننشره على الفور.









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق