اغلاق

النائب غنايم: منذ متى كان حزب العمل عاشقا للعرب؟

انتقد النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) تصريحات رئيس حزب المعسكر الصهيوني ورئيس المعارضة في الكنيست يتسحاق هرتسوغ ،


النائب مسعود غنايم

 التي دعا فيها إلى " وقف تصوير حزب العمل كمحب للعرب ".
وقال النائب غنايم في بيان له بهذا الصدد: "تصريحات هرتسوغ هذه غير مفاجئة، فهو منذ مدة يحاول تقليد "نتنياهو" والركض وراء "لبيد" في استطلاعات الرأي العام، والميدان الوحيد الذي يستطيع من خلاله اللحاق بهما أو مباراتهما على الملعب اليميني هو ميدان العنصرية وكراهية العرب، ونحن كنا ولا زلنا لاعبا أساسيا في حساب النقاط الانتخابية لدى الأحزاب الصهيونية".
وأضاف النائب غنايم: "إن خطورة هذا التصريح لا تكمن في الانحراف نحو ما يسمى يسارًا أو ما بقي من أنفاس اليسار، وإنما يكمن في الكذب التاريخي، فمنذ متى كان حزب العمل عاشقا ومحبا للعرب؟ وإن كان كذلك فصدق مَن قال: ومن الحب ما قتل!!، فالحقائق التاريخية تثبت أن المصائب التي نزلت على رؤوسنا كعرب منذ نكبة 1948 كان منفذها حزب العمل بصُوَرِه وأسمائه المختلفة عبر التاريخ، ومخططات المصادرة ومشاريعها كانت من إنتاج حزب العمل، ومشروع الاستيطان في الضفة والمناطق المحتلة نضج في مطابخ حزب العمل، فعن أي حب يتحدث هرتسوغ؟".
واختتم النائب غنايم بيانه: "إن تصريحات هرتسوغ التي تعبّر عن أزمته الشخصية وأزمة حزبه لا تجعله مؤهلا لعرض نفسه كبديل لحكم اليمين في إسرائيل".
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق