اغلاق

ام الفحم: توجيهات بعدم تغييب الأبناء عن المدرسة برمضان

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما، بيان صادر عن لجنة الاباء المحلية بمدينة ام الفحم والبلدية ومفتشي المعارف وممثلي مديري ومديرات المدارس في المدينة،


مشهد من ام الفحم

حول اهمية التزام الطلاب بمقاعد الدراسة خلال شهر رمضان المبارك.
جاء في البيان :"
الاهالي والطلاب الكرام،
 
بداية نتوجه إليكم – عشية حلول الشهر الكريم - بأن يتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام والطاعات، وأن يكون شهر رمضان شهر نجاح وفلاح لطلابنا وطالباتنا.
وبهذه المناسبة فإننا في بلدية ام الفحم ولجنة أولياء أمور الطلاب المحلية وممثلي مديري ومديرات المدارس ومفتشي معارف، ارتأينا أن نحذر ونحدّ من ظاهرة غياب الطلاب والطالبات عن المدرسة خلال أيام شهر رمضان، ونوّد أن نهمس في آذان طلابنا وأولياء أمورهم، نصيحةً وتوصيةً، علنا نتدارك ما حصل في العام الماضي ولا يتكرر مستقبلا.

أيها الأهل الكرام:
إن شهر رمضان لا يمنع الطلاب عن القيام بواجباتهم المدرسية، لان رمضان شهر جد واجتهاد وعمل، وعلينا أن نحفزهم ونحثهم على الذهاب الى المدارس بنشاط أكثر وحيوية أكبر، لأننا بغيابهم عن دوامهم المدرسي نوصل لهم رسالة سلبية ونذوّت في نفوسهم عدم النظام والانضباط والمسؤولية.
عليه، نطلب من الأهالي الكرام ان يكونوا عوناً لأبنائهم في النجاح في دراستهم، وأن يرسلوا أبناءهم إلى المدارس خلال ايام رمضان كالمعتاد، لان الدراسة ستكون حسب المنهاج الرمضاني من حيث التوقيت ومدة الحصة، مع الاخذ بعين الاعتبار صيام الطلاب، كما أن غالبية الصفوف في المدارس اليوم مكيفّة والتدريس في ساعات الصباح حتى الظهيرة لا يؤثر على الطلاب.
ونعلمكم ان برنامج الامتحانات سيكون كالمعتاد من ناحية التوقيت في نهاية الفصل الثالث، مع الاخذ بالحسبان وضعية الطلاب في الصيام".

تنظيم أوقات الأولاد

اردف البيان:" كذلك نحث الأهالي على تنظيم أوقات أولادهم مع مراعاة ظروفهم وقت الصيام، لكن دون تغييبهم عن الدراسة، فغيابهم سوف يؤثر سلباً على تحصيلهم الدراسي، لأننا نرى في التعليم جزءً من العبادة المفروضة علينا، تماماً كفريضة الصيام.
ختاماً، نطلب من أئمة وخطباء المساجد أن يكونوا عوناً لنا على محاربة هذه الظاهرة، وتناولها في خطب الجمعة والدروس، وشرح سلبيات ظاهرة الغياب عن مقاعد الدراسة, وحث الطلاب على الدوام المدرسي في شهر رمضان، من باب أهمية التربية والتعليم في كل أيام السنة وفي شهر رمضان ليس أقل من غيره من أيام السنة.
أخيراً، نتمنى لطلابنا وطالباتنا عاما دراسيا موفقاً وناجحاً وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام والطاعات".






لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق