اغلاق

استحقاق البجروت بثانوية خديجة ام الفحم 96.3% بمسار الاوائل

حصدت ثانوية خديجة النموذجية للبنات ام الفحم انجازا جديدا, حيث ضاهت المدارس الأهلية التي ترعى المتفوقين بحصولها على 96.3% نسبة استحقاقات شهادات


صور لطالبات من مدرسة خديجة

"بجروت" كاملة في العام  الأخير 2015 بمسار الأوائل.
وجاء في بيان صادر عن المدرسة وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:"
هذا ما تبين لنا من معطيات وزارة المعارف التي دلت على تقدم ملحوظ بنسبة استحقاقات شهادات البجروت الكاملة لخريجات الفوج الاخير بما يعادل  96.3% بمسار الاوائل. كما اتضح ان هذا انجاز غير مسبوق لمدرسة غير اهلية تقبل الطالبات من جميع الفئات والمستويات التعليمية, وترعاهن بتفانٍ وبجهود دؤوبة وصولا بهن الى الريادة قطريا ومحليا. وهذا يتناسق مع ما حصلت عليه مؤخرا من انجازات بتخصص العلوم بمسار الاوائل, حيث حصلت على شهادتيْ تقدير من وزارة المعارف هذا العام: شهادة تقدير من مفتش الكيمياء للعام الثالث على التوالي وشهادة تقدير اخرى من مفتشة البيولوجيا  تقديرا لإِنجازاتها المتميزة بموضوع العلوم عموما وتخصص البيولوجيا خصوصا, بمسار الاوائل في المدرسة".

ثمرة عمل جدي
مدير المدرسة محمد انيس محاميد قال:"قد يسأل سائل هل الامر صدفة؟ للجميع أقول: 96.3%  استحقاقات (بجروت) بمسار الاوائل لم تأت من فراغ, وانما هي ثمرة العمل المشترك, الجدي والمثابر نحو القمة من قبل كل من له صلة بمدرستنا الحبيبة. وهذه النتائج هي ثابتة بعلوها متزايدة بتقدمها. فها هي شهادات التقدير انهالت وما زالت تنهال على مدرستنا تباعاً وبتناسق بشتى التخصصات, فالآن استحقاقات (البجروت) العالية وشهادة التقدير من مفتش الكيمياء للعام الثالث على
 التوالي وشهادة تقدير من مفتشة البيولوجيا, وسبقت ذلك شهادات تقدير على نسبة نجاح  100%  لخريجاتنا  بالمسارين, الاوائل والعادي, شهدت بها رسائل رسمية موثقة من مفتشي تخصصات: المدنيات, علم النفس وتربية الاطفال وعلم الاجتماع. كما نجح مشروع التوجيه الاكاديمي ودورات التنمية البشرية بشحن طاقات طالباتنا للتفوق والتألق تحصيليا للوصول للجامعات, وبخاصة مسار الاوائل المتميز بنجاحه باستقطاب خيرة طالبات ام الفحم والمنطقة. 
أُؤكد على ريادة ثانوية خديجة النموذجية بتشجيع الابداع والتفوق وغرس حب العلم في نفوس الطالبات , كما أُثمن دور جميع طواقم العاملين بالمدرسة الى جانب طالبات مسار الاوائل بالمدرسة, تقديرا لإنجازهم المتميز وتفوقهم ومضاهاتهم لأقرانهم في المدارس الثانوية العربية واليهودية".

دور الاهل
وأضاف محاميد:" ولا أنسى اهالي الطالبات الذين يدعموننا بمسيرة نجاح طالباتنا-بناتهم على مدار الاجيال المتعاقبة. هذا اضافة لذوي المناصب المعنيين وقسم المعارف في البلدية. ولطالباتنا دور هام للغاية بهذا النجاح فهن عصب المدرسة وشعلة العلم المتوقدة فيها اللواتي يطمحن للتعليم العالي بالجامعات, لا سيما طالبات مسار الاوائل. كما أشكر العاملين بكل طواقم
المدرسة وكل من ساهموا للغاية بإنجاح المشاريع  المتميزة في المدرسة فهي أجزاء متكاملة تبني معا النجاح بنفوس الطالبات عبر الدورات التي تنمي المهارات وتعزز الذات وتحقق الريادة لطالباتنا الماجدات, فعلى هذا وغيره يستحقون جميعا جزيل الشكر والتقدير من ثانوية خديجة عموما ومني بشكل؛ خاص فلهم السبق وطول الباع بهذه الانجازات المشرفة" .
جدير بالذكر أَن الطالبات المبدعات الفائزات بهذا الانجاز بمسار الاوائل بدون سعيدات بهذا الانجاز.
وقالت احداهن :"هذه الانجازات نلناها بعد جهود مضنية بذلناها وبذلتها مدرستنا الى جانبنا بالمساندة والمتابعة والرعاية للمواهب والقدرات, التي تستحق كل ثناء وخير للعطاء المتوالي, فهي رمز الريادة والتفوق وفيها نجد دائما المشاريع المفيدة جدا التي تناسب ميولنا وطاقاتنا الابداعية لاستثمارها بالنجاح والريادة والتطور لمصلحة المجتمع" .





لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق