اغلاق

تظاهرة شبابية في تل ابيب دعمًا لرافضي الخدمة العسكرية

تحت شعار "قِيَم الجيش = قِيَم الاحتلال" تظاهر العشرات من الشباب والشابات اليساريين اليهود، مؤخرا، دعمًا لرافضات الخدمة العسكرية: تائير كمينر، عمري برنس

 
النائب جبارين في التظاهرة : يجب تقوية النضال اليهودي- العربي ضد الاحتلال 
 
وايدان كتري، وذلك في ميدان "هبيما" في جادة روتشيلد في مدينة تل أبيب.
وشارك في التظاهرة النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة)، وكذلك رافضات الخدمة الثلاث ورافض الخدمة عيدو رمون الذي أنهى فترة السجن بسبب رفضه الخدمة بالجيش. 
 وافتتحت البرنامج الخطابي نوعا ليفي، ثم تحدثت الرافضات الثلاث حول "مواقفهن المبدئية ضد الخدمة في حيش الاحتلال وعن المعاناة التي يواجهنها جرّاء رفض الخدمة العسكرية". 
 ثم تحدث النائب جبارين قائلًا انه يعتز بموقف الرافضات والرافضين "الذين أبوا أن يكونوا اداة بيد حكومة الاحتلال والاستيطان التي تقمع الشعب العربي الفلسطيني وتمارس ضده القمع والتنكيل".
 وأشار جبارين الى "شجاعة موقف الرافضات والرافضين في هذه الأجواء اليمينية بالبلاد، الأمر الذي يدل على المسؤولية الكبيرة التي يتمتعون بها تجاه شعبهم، وتجاه الشعب الفلسطيني، وتجاه القيم الانسانية جمعاء".
 
رمزية كبيرة
وأضاف جبارين بأن "هناك الكثير من الرمزية بأن تظاهرة الدعم للرافضات تتزامن مع تنظيم مظاهرة لقوى اليمين الداعمة للجندي الذي اطلق النار على الشاب الفلسطيني في الخليل وقتله بدم بارد، فتلك المظاهرة المعجونة بالحقد والكراهية هي ترجمة فعلية لحملة التحريض التي يقودها رئيس الحكومة، بينما في هذه التظاهرة تتجلى قيمًة انسانية عليا تطرح بديلًا اخلاقيًا وسياسيًا لحكومة نتنياهو من خلال الالتزام بحقوق الانسان، السلام والمساواة الحقيقية". 
 واختتم جبارين بالتأكيد على "أهمية النضال العربي- اليهودي الذي يرتكز على وحدة كفاحية تقدمية من أجل إنهاء الاحتلال واحقاق حق الشعب الفلسطيني باقامة الدولة الفلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل، كما تقرها الشرعية الدولية".



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق