اغلاق

نائب الوزير أيوب قرا: لا لتشويه الحقائق

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني لنائب الوزير أيوب قرا، جاء فيه :" بعد أن تناقلت مواقع الصحافة اﻹعلامية ومواقع التواصل اﻹجتماعي، أنباء مغلوطة ومشوهة



 للحقائق عن زيارة نائب الوزير عضو الكنيست السيد أيوب قرا لمشفى مدينة صفد، نعلمكم بالحقيقة كما هي دون زيادة أو نقصان. 
زار نائب الوزير المشفى بمدينة صفد والتقى ببعض الجرحى السوريين كما كان مخططا في برناج الزيارة وهذا ما قالوه حرفيا: داعش وجبهة النصرة هم العدو الشرس الذي يقتل ويسبي النساء واﻷطفال بدون رحمة، ونحن نتوسل لإسرائيل محاربتهم وابادتهم نهائيا، هم العدو الاول لنا في سوريا" .
واضاف البيان: "
هذا ما تحدث به الجرحى الموجو في مشفى مدينة صفد مع نائب الوزير للتعاون الاقليمي عضو الكنيست أيوب قرا .
نائب الوزير قرا الذي زار المشفى برفقة مدير المشفى السيد زرقا ابن قرية البقيعة أضاف: إسرائيل لا تتعاون مع الإرهاب وخاصة مع داعش والنصرة، مصلحة إسرائيل قمع هذه المنظمات اﻹرهابية من جذورها ولكن هناك أناس يشوهون الحقائق ﻷن مصلحتهم مربوطة مع الاسد والنظام السوري، لذلك ليس كل من ضد النظام ينتمي لمنظمة داعش أو النصرة اﻹرهابيتين. استمر قرا قائلا: إن ما يهمني مصلحة الدروز لا نصر ولا النصرة ولا داعش ولا أسد نحن مع دروز الكرامه ومصلحة السويداء نراها أمامنا دائما وهي فوق كل اعتبار.
آن اﻷوان لنا جميعا في الداخل والخارج أن نعي حقيقة اﻷمور ونميزها وننتبه لكل شاردة وواردة تخص طائفتنا المعروفية ﻷن اﻹصطياد بالمياه العكرة ليس من مصلحتنا وعلينا تقصي الحقائق كاملة دون المس بكرامة أحد، وعلينا ملقاة مسؤوليات جسام ﻷننا لا نستطيع الحديث عن كل اﻷمور التي نخدم بها طائفتنا المعروفية في كل مكان" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق