اغلاق

المبعدات عن الأقصى في زيارة لخيمة مناهضة الحظر بام الفحم

زار وفد من نساء “القائمة الذهبية” -المبعدات عن المسجد الأقصى خيمة مناهضة حظر الحركة الإسلامية في مدينة أم الفحم , واستقبل الوفد النسائي كل من الشيخ رائد صلاح


الشيخ رائد صلاح

رئيس الحركة الإسلامية والدكتور سليمان إغبارية والدكتور حكمت نعامنة والداعية سوسن مصاروة.
ورحب الشيخ رائد صلاح بوفد النساء المبعدات عن المسجد الأقصى وقال: "نرحب بجميع الأخوات المرابطات في المسجد الأقصى وأكناف بيت المقدس، وإنه لشرف لنا أن تزوروا خيمة مناهضة حظر الحركة الإسلامية، وأن نتحدث إليكن ونستمع لكن، كما أنه شرف لنا أن نتواصى بالحق والصبر في القدس والأقصى وأكنافهما، وأن نبقى الصوت الحر الأبي مهما اشتد ليل الفتن والمحن ومهما كانت العواصف من حولنا مزمجره شديدة" .
وأكد الشيخ صلاح أنه "لم يكن مفاجئا لنا أن هذا الاحتلال سيطغى في الأرض ويفسد فيها افسادا كبيرا ويعلو في افساده كما أخبرنا القرآن الكريم، وعلى هذا الأساس لم نفاجأ عندما بدأ الاحتلال الإسرائيلي بسلسلة اعتداءاته على المسجد الأقصى والتي أخطرها فرض وجوده الاحتلالي الباطل بقوة السلاح عليه، ثم واصل بعد ذلك حفر الأنفاق تحت الأقصى وتحت الحارات المجاورة له" .
وأضاف أن "الاحتلال الإسرائيلي يحاول أن يجرم عبادتنا في المسجد الأقصى، ومجرد وجودنا فيه والتكبير وأداء شعائرنا التعبدية مثل الرباط، أصبح في نظره تهمة نعتقل ونبعد عليها، وهذا لم يكن يفاجئنا ولا يخفينا ويجعلنا نختبئ ولا أن نتراجع عن دورنا في نصرة المسجد الأقصى ونعلم من القرآن الكريم أن هذا المشهد سيقع وينتهي بإذن الله" .
من جانبها، أكدت المبعدة عن المسجد الأقصى المقدسية أم إيهاب الجلاد "أن النساء المقدسيات سيستمرن في الدفاع عن المسجد الأقصى ونصرته والوقوف في وجه الظالمين الذين حاولوا بشتى الوسائل إبعادنا عن الأقصى، وستبقى حلقات العلم عامرة في رحاب المسجد الأقصى حتى لو حظروا الحركة الإسلامية ومصاطب العلم" .
وفي ختام الزيارة التضامنية قدم الشيخ رائد صلاح لنساء “القائمة الذهبية” دروع تكريم تثمينا لجهودهن وتضحياتهن التي قدموها من أجل نصرة المسجد الأقصى المبارك.





لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق