اغلاق

مع حلول يوم العمال.. هل تحسن وضع العمال في البلاد ؟

في الاول من مايو - ايار ، يحتفل عمال العالم بيوم العمال العالمي، ومن حين لأخر تعلن الهستدروت في البلاد عن نزاع عمل من اجل نيل العمال والعاملين حقوقهم بالبلاد ،


يحيى حسين

والسؤال المطروح اليوم هل تحسنت اوضاع العمال والعاملين ؟ .. ، وحول هذا الموضوع كان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقرير التالي .

" هناك تحسن ما في وضع العمال والعاملين بشكل عام بالدولة ولكنه غير كاف "
نديم قاسم من قرية الرامة والذي يشغل منصب رئيس لجنة العمال ، قال :" في العامين الاخيرين كان هناك تحسن ما في وضع العمال والعاملين بشكل عام بالدولة ولكن هذا غير كاف، ونحن نشهد هذه الايام انه لم يبق اناس من الطبقة الوسطى بل نلاحظ اما فقراء او اغنياء ، لقد كانت هناك علاوات بنسبة مئوية ما ودفعات لمرة واحدة ولكن كل ذلك غير كاف وذلك بسبب غلاء المعيشة بالبلاد ، وكنت اقترح ان تكون هناك زيادة على رواتب العمال والعاملين الذين يتقاضون رواتب منخفضة وان تكون العلاوات لغاية راتب معين وان لا تكون زيادة الرواتب للأغنياء او ذوي الرواتب العالية وذلك من اجل تقليص الفجوات بين شرائح العاملين والعاملات بالبلاد ".

" يجب رفع راتب الحد الادنى للأجور "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع يحيى حسين رئيس لجنة العمال بدير الاسد ، قال :" ان الوضع صعب جدا للعمال ان كان بالسلطات المحلية او اي مجال عمل كما ان ظروف العامل العربي صعبة جدا ، حتى باتفاقيات العمل التي تتم كل ذلك غير مجد ، فرواتب العمال مجمدة مكانها والحياة المعيشية اخذة بالارتفاع ، ان اتفاقيات العمل التي كانت بالسابق لجهات معينة لرفع اجور الذين يتقاضون راتبا منخفضا هذا جيد ولكن غير كاف . وهناك عمال يعملون في مجال عمل معين اكثر من عشرين عاما يتقاضون اجر نفس العامل الذي يتم استيعابه حديثا ، لذلك كنت اقترح ان يتم العمل على سلم درجات اخر غير الحالي من اجل ضمان كل عامل حقوقه وعلاوات يستحقها ، كما انه يجب رفع راتب الحد الادنى للأجور وأن يكون شاملا وليس فقط للذي يتلقى راتب الحد الادنى" . 
 

نديم قاسم



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق