اغلاق

عضو بلدية ام الفحم رامز جابر :‘لا تسحق الفقراء يا حضرة الرئيس‘

ما زالت حالة من الغضب تسود مدينة ام الفحم، على خلفية بيع قسائم البناء في منطقة قطاين الشومر، بالرغم من البيان التوضيحي الذي أصدرته البلدية.


 رامز جبارين- عضو بلدية ام الفحم
 
ووصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من عضو بلدية ام الفحم رامز جبارين جاء فيه :"
الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيدنا محمد , النبي العربي الامي والمبعوث رحمة للعالمين وبعد .
لقد قامت بلدية ام الفحم بتسويق القطع 113 ,114 ,115, و95 ,96, 97 , 98 حوض 20452 وذلك في حي قطاين الشومر , والتي خصصت لأهداف سكنية وتجارية , وقد تمت المصادقة على تسويق هذه القطع في جلسة المجلس البلدي الاعتيادية الاخيرة , والتي عقدت يوم الثلاثاء الموافق 05-04-2016 في قسم الهندسة. من الجدير ذكره ان البند القاضي بتسويق هذه القطع لم يكن مدرجا او موجودا على جدول اعمال الجلسة المذكورة , انما اضيف في ذيلها , وقد تم اقتراح هذا البند من قبل رئيس البلدية في نهاية الجلسة , في حين وقف الاعضاء وهموا بترك قاعة الاجتماعات , فتجددت الجلسة في ظل فوضى عارمة وحديث كثير , ولم يجد الهدوء له مكاناً في تلك الاثناء , فكانت القاعة تغوص في جلبة وضجيج في الوقت الذي شرح مدير الشركة الاقتصادية السيد محمود تيسير الامر شرحاً عابراًغير مفصل , بل انني اذكر انه خلط بين تسويق القطع المذكورة في حي قطاين الشومر وبين تسويق القطع التجارية 21 ،22 ، 23 حوض 20543 ( بجانب النافورة ) بطريقة الشراكة بين البلدية والفائز في بند واحد للمصادقة وعندما تم الحديث عن قطع قطاين الشومر راح اعتقادي مثلي كمثل اي عضو بلدية مشارك معنا في الاجتماع ، ان هذه القطع ستسوق مثل سابقاتها في حي قطاين الشومر ، فنحن دعمنا اقتراح رئيس بلدية ام الفحم بالاجتماع اخلاصاً منا نحن الاعضاء لام الفحم ، وبخاصة اعضاء المعارضة فهي امنا جميعاً اعتقاداً منا ان يتقدم المواطنون اصحاب الاحقية في التنافس على هذه القطع بطريقه القرعة ، والله على ما اقول شهيد ولا اتحدت بصيغة التعميم بل اخص نفسي وذلك اضعف الايمان ، فانا لا اعلم الغيب ، ولا يوحى الي فلا اعلم هل كان هناك علم لأعضاء البلدية المحترمين لحظة المصادقة بالإجماع في المجلس البلدي  بحقيقة عملية تسويق القطع على انها بالقرعة أم لا ؟ وبعد فترة زمنية قصيرة تفاجأتُ من بعض المواطنين الذين هرعوا لشراء المناقصة للاشتراك فيها ، والفوز بقسيمة يؤمنوا عليها بيتاً يأويهم هم وافراد عائلاتهم بكرامة وبعيش حر ، تفاجأت حقاً من توجهاتهم الي بأن مدير الشركة الاقتصادية نصحهم بشكل اخوي بألا يقتربوا من هذه المناقصة لانها لا تناسب قدراتهم المادية فهي اكثر بكثير منها ، وقد لا يكون لهم مكان في التنافس على هذه المناقصة لأنها أُعدت لغيرهم من الاغنياء !!! وأصحاب رؤوس الأموال وان الشركة الاقتصادية وهي الذراع القائم على هذه المشاريع ، ستجني أموالا طائلة ، فتسويق هذه القطع سيتم عن طريق المزايدة وليس عن طريق القرعة ، عندها فقط علمت ان هناك مؤامرة حُيِّكَت لانتزاع مصادقة المجلس البلدي بهذا الشأن".

"ظلم الكثير من الناس" 
أضاف البيان:" هذه المصادقة التي ظلمت الكثير من الناس والكثير من المواطنين الذين انتظروا هذه اللحظة التي سيشاركون بها في المناقصة ، هذه المصادقة من قبل المجلس البلدي وبالرغم أنها كانت بالإجماع فان الله سبحانه وتعالى سيحاسبنا عليها ، فليس من الدين ولا من الخلق الحسن ، ان نقوي الغني ونسحق الفقير بل واجب علي امام اهل بلدي ، ان اقف واطالب بوقف هذه المهزلة التي لا انصاف فيها ولا عدل ، وانه من اهم اسس العمل البلدي ان تكون البلدية هي الراعية للمواطنين وليس عبئاً عليهم فهي جسم يقوم على تطوير الخدمات وليس جسماً ربحياً استغلالياً يبيع أملاكه كمفلسٍ يبحث عن خشبة النجاة وقد أدار ظهره لأهل بلدنا من المواطنين ألمحدودي الدخل فحرمهم من الحصول على قطعة ارض وهي حق لهم . واطلاق العنان للذين انعم الله عليهم بأموال كثيرة أن يستولوا على هذه الأرض مقابل ملايين الشواقل التي ستُدر على خزينة الشركة الاقتصادية والتي ستحول الى بلدية ام الفحم فمن يدري هل هي لدفع معاشات سمينة ودسمة ؟ ام هي لشراء اثاث لمكتب رئيس البلدية الجديد في البناية الجديدة ؟ على حساب حرمان شريحة كبيرة من فقراء البلد للحصول على مستقبل آمن في قطعه ارض صغيرة يبنونَ عليها بيتهم بكرامة ، هل رجعنا الى زمن الاقطاعيين والاستعباد ام لعلها بداية الطريق الى ذلك ؟ وقد يستطيع رئيس البلدية ان يخطف قرار مصادقةٍ من اعضاء المجلس البلدي ولكنه كيف يستطيع ان ينظر في عيون الناس وقد تآمرَ عليهم وعلى مستقبلهم ؟ هل هذا هو المستقبل الواعد يا حضرة الرئيس ؟ انا اعترف امام الجميع انني ضُلِلْتُ في جلسة المجلس البلدي الاعتيادية الاخيرة ، واذا لم اُضَلل فاني اعترف أنني اخطات فليس عيباً أن يعترف الواحد منا بالخطأ لكن العيب كل العيب أن تأخذنا العزة بالإثم فنستمر في أخطائنا نغوص فيها ونسبح حتى نغرق فتماماً كما هو في  الحديث النبوي الشريف  ‘كل ابن ادم خطاء وخير الخطًّائين التوابون‘،، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم. من هنا فاني اتوجه الى رئيس بلدية ام الفحم واطلب منه بكل معاني الاخوية التي تربطنا بها ام الفحم وبكل معاني المسئولية تجاه بلدنا ان يعيد النظر في قضية المناقصة هذه وان يبادر هو ويلغي كل هذا الظلم والجور،وان يراعي الرأي العام الفحماوي وموجة الاستياء المتزايدة  يوماً بعد يوم بخصوص هذه القضية وغيرها مثل كرة الثلج تتدحرج من القمة صغيرة وتكبر في طريقها ثم تتعاظم لتصل الى اضعاف اضعاف ما كانت عليه عند نقطة الانطلاق" .

دعوة "لتصليح الخطأ"
اردف البيان:" ثم اني اتوجه الى زملائي واخوتي اعضاء المجلس البلدي في ام الفحم وبلسان الاخ الناصح لاخيه ألا تنظر الى قضية تسويق القطع المذكورة بنظرة عابرة بل هي قضية تؤرق الشارع الفحماوي واهلنا في ام الفحم فنحن منهم وهم منا ولا يجوز ان يغرد المجلس البلدي بعيداً عن اهل البلد فأنا ادعوكم لتصليح الخطأ الذي صدر عن قرار المصادقه للمجلس البلدي في 05.04.2016 بالنسبة لقضية تسوي القطع في قطاين الشومر فكلنا من لحم ودم نصيب ونخطئ وعند الخطأ واجب علينا تدارك العواقب فالظلم ظلمات يوم القيامه وما زال الوضع في مراحله الاولى وعلينا كأعضاء ان نقوم بواجبنا امام اهلنا في ام الفحم نساند الحق اينما كنا واينما وكلنا وان الله في عون العبد مادام العبد في عون اخيه فتعالوا اخوتي اعضاء بلدية ام الفحم سواء من الائتلاف او من المعارضة نقف صفاً واحداً نصلح الجريمة التي إقترفناها ونعيد المياه الى مجاريها والبوصلة الى صوابها فأن تصل متأخراً خيرا من الا تصل بتاتاً.
ونتكاتف جميعاً لطرح القضية من جديد –وهي ليست عيباً – بل هي قمة المسئولية-على جدول اعمال الجلسة القادمة المزعم عقدها 10-05-2016 وان اردتم فقبل هذا التاريخ فخير البر عاجله والغاء المناقصة بلسان لا يقبل التأجيل او التأويل وتذكروا دائماً ولا تنسوا انكم وصلتم الى عضوية المجلس البلدي بفضل الله اولاً ثم بفضل اهل بلدنا وقد علقوا عليكم امالاً كبيره فلا تخيبوهم وقد اعطوكم الثقه فلا تجعلوهم يندمون على ذلك ويلعنوا اللحظة التي انتخبوكم بها فبدلاً من ان تسحقوا الناس العاديين او الفقراء وهم احق من هذه القطع عليكم ان تساندوهم وان تقفوا الى جانبهم فهذا قدرهم المادي وهذه امكانياتهم وكل ذلك وعد من السماء فلا يجوز لنا ان نضع معايير مسبقة للفوز بقطع الارض في المناقصة تبدأ في حدها الادنى بمبلغ يعجز الميسورون على الوقوف به او امامه فهو إذن للأغنياء وهذا عيب وعار على المجلس البلدي. وندائي لا يقتصر او يتوقف عند رئيس البلدية والاعضاء انما اتوجه الى الاخوه الفائزين بالمناقصة دون استثناء فانتم جزء طيب من هذه المدينة وقد انعم الله عليكم بالخيرات وامدكم بالاموال المباركة والحلال وقد فزتم في المناقصة بهذه القطعة المذكورة من قطاين الشومر وقد دخلتم المنافسة بشكلها القانوني وان الله تعالى رزقكم بالقوة المادية ففزتم بقطع الارض الا انني انادي فيكم ضمائركم التي في صدوركم-ان تتراجعوا عن هذه المناقصة لان لها ابعاد سلبية كثيره برفعكم لاسعار قطع الارض الباهظة والخيالية التي لا يَقدر عليها المواطن العادي لا اقول الفقير بل الميسور واني استفتي فيكم قلوبكم التي تنبض بالايمان فالميزان والمعايير التي قررت من هم الفائزين في المناقصة كانت غير مقبولة على السواء الاعظم من ابناء ام الفحم الفاضلة فلو دخلتم المناقصة بالقرعة لكانت ردود الفعل مغايرة تماماً، اما وقد حكمت قدرتكم المادية على نتائج المناقصة فهذا أمر لم يلق استحسان المواطنين بل صنع ضجة وخلق حالة من الاستياء بين اوساط الجمهور الفحماوي الطيب، اخوتي الفائزين بالمناقصة انا اكن لكم الاحترام الكامل لكن سيكون احترامي لكم مضاعفاً اذا ما اخذتكم زمام المبادرة وخرجتم من المناقصة بكل قناعة واريحية".

تغيير معايير المناقصة
اختتم البيان:"أهلنا الاحباب في مدينتنا الطيبة والغالية ام الفحم ان اشتراك اعضاء البلدية عن الوفاق البلدي بتأييد المصادقة على تسويق القطع كان من منطلق النية الطيبة والصافية لاشتراك المواطنين بالمنافسة للفوز بالمناقصة ولكن بعد ان تبين لنا غير ذلك فإنا سنكون اول المبادرين في تغيير معايير المناقصة لاننا لا نقبل الظلم للمواطن الفحماوي.
سنقوم بمكاتبة رئيس البلدية خطياً للعدول عن شطب وحرمان مجموعات كبيرة من المواطنين بالمشاركة في هذه المناقصة بسبب دخلهم المادي الذي لا يسمح لهم بالمنافسة مع الاغنياء واصحاب رؤوس الاموال على ان يكون ذلك في جلسة المجلس البلدي القريبة. وسنقوم بإرسال كتاب الى وزير الداخلية نطلب منه عدم المصادقة على المناقصة كما تمنع البلدية من قبض ثمن القطع إلا بعد موافقة وزير الداخليه تفادياً للفضيحة القانونية التي ورطت البلدية فيها في قضية شايش نمر فقط بعد مصادقة وزير الداخليه يودع ثمن قطع الارض في حساب مغلق ويستثمر المبلغ حسب القانون فقط لشراء اراضٍ للبلدية او لتطوير منطقة قطاين الشومر فقط وليست لسداد ديون البلدية او دفع معاشات سمينة ودسمة او شراء اثاث لمكتب الرئيس في مبنى البلدية الجديد او الاستفادة من هذه الاموال لتجهيز محطة الوقود في شارع القدس.
وفي الختام فإني استميحكم عذراً فإن لكل حصان كبوة، الله اسأل ان يغفر لنا زلاتنا، ساندوني بقوة بالضغط على المسئولين وأن نعيد المياه الى مجاريها.
رامز محمود جابر
الوفاق البلدي
  رئيس  لجنة المراقبه - بلدية ام الفحم". نهاية البيان  الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.



اقرا في هذا السياق:
بلدية ام الفحم تصدر بيانا حول مناقصة اراضي قطاين الشومر



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق