اغلاق

مهرجان فلسطيني بعودة الحياة لطيرة الكرمل المهجرة

بمبادرة جمعية فلسطينيات واهالي قرية الطيرة المهجرة، اقيم اليوم السبت على اراضي طيرة الكرمل قرب حيفا مهرجان العودة، والذي شارك فيه نحو الف شخص،
Loading the player...

عبر مسيرة انطلقت من المناطق القريبة من مدرسة طيرة الكرمل المهجرة وصولا الى منطقة وادي العين ، وهناك في ساحة بيت عائلة عيسى وغزالة القصيني، اقيم مهرجان فني ملتزم ، كما اقيم في بيت موسى وهند القصيني معرض صور عن النكبة وبلدة الطيرة اضافة لعرض فيلم عن البلدة.
وادار المهرجان سعيد ياسين من فلسطينيات، وافتتح بنشيد موطني ودقيقة صمت على ارواح الشهداء، وتخلل البرنامج عدة فقرات فنية ، منها قصيدة من تأليف والقاء الشاعر سامي مهنا، وصلة فنية مع الفنان علاء  عزام ، ثم كلمات اهالي الطيرة الذين اجمعوا على " رواية هجمات عصابات الهاغانا وغيرها على البلدة قبل عام 1947 ، والتي راح ضحيتها عدة شهداء ، ثم اخلى الجيش الاردني البلدة ونقل السكان الى مناطق شرقية " ، وتحدث بعض المهجرين عن " سقوط شهداء اثناء النكبة باطلاق رصاص وقنابل على البلدة حتى تم تهجيرها ، فيما تمسك البعض في بيوتهم في الطيرة حتى سنوات السبعينات وبعد التضيقيات غير المحتملة هجرت البقية الباقية بيوت الصفيح التي بنوها مكان البيوت التي هدمت الى مناطق قريبة من الطيرة ، فيما هجرت الاغلبية الساحقة الى الاردن سوريا ولبنان".

بركة : " عائدون لاعمار 534 بلدة شاءت الصهيونية او ابت لانه الحق والعدل "
وقال محمد بركة رئيس لجنة المتابعة بعد التحية لكافة ابناء الشعب الفلسطيني الذين يحيون ذكرى النكبة الـ  68 في الوطن والخارج:" ان الخلل الاساس هو في جريمة التطهير العرقي الذي قامت بها الصهيونية بدعم من الرجعية العربية، والامبريالية العالمية بقيادة بريطانيا في حينه جريمة التطهير العرقي التي حولت شعبنا بغالبيته الى لاجئين، نحن نلتقي مجددا لنشهر اننا نؤكد ، ثبات حق العودة الذي لا يمكن ان يسقط او يتبدل عبر أي مسميات اخرى".
وانهى بركة كلمته مخاطبا اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات اللجوء في الخارج :" اننا نعرف اننا في مرحلة صعبة قد يصعب ان نرى النور في نهايتها، رغم حلكة المرحلة لا تسمحوا ان تنكسر احلامكم لا تسمحوا بان تنكسر ثقتكم انتم عائدون وعائدون وعائدون ، ونحن ابناء شعبكم الذين بقينا في وطننا قابضين على ترابه وفضائه كالقابضين على الجمر ، سنكون في انتظاركم ، لتكونوا في بيوتنا التي هي بيوتكم بعدها لتنطلقوا وتعمروا 534 بلدة شاءت الصهيونية ام ابت ، هذا هو العدل والحق وما بدلوا تبديلا ".

عودة : " يجب الاعتراف بالنكبة وتصحيح الغبن التاريخي "
وقال ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة بعد ان اورد بعض الحكايا الشخصية مع اهل الطيرة  :" عندما ارى المئات هنا وفي صفورية وحطين ، ميعار ، البروة، ام الزينات والطنطورة ومهرجان الالاف في النقب ادرك ان النكبة ليست سؤال الماضي وحسب انما سؤال المستقبل المفتوح على مصراعيه ، النكبة هي سؤال الدولة الفلسطينية التي لم تقم ، النكبة هي سؤال اللاجئين ، الرواية الفلسطينية هي سؤال المواطنة التي يجب ان تعترف بالحقوق التاريخية لهذا الشعب ، بالغبن التاريخي والعمل على تصحيح الغبن التاريخي".
كما تخلل المهرجان عدة كلمات وشهادات لابناء الطيرة على ما حدث من بينهم : كلمة ابن الطيرة حسن قصيني الذي بكى وهو يقف فوق مسطبة بيته ولا يمكنه العودة اليه ، وكلمات من خارج البلاد من اهالي الطيرة عبر الهاتف، وقراءات شعرية لكل من الطفلة المبدعة لانا خليل ، والين نصرة ابنة الكويكات ، وعرض مسرحي لمسرح الرامة .
وقالت الاعلامية ناهد درباس ابنة الطيرة :" الحقيقة ازور الطيرة بشكل دائم ، هذا اول نشاط قطري في الطيرة ، كنت اعتاد الوصول الى بيت جدي حسن ابو صبري وانام هنا ، من تبقى في الطيرة سكنوا هنا حتى سنوات السبعينات في منطقة وادي العين ، واعرف البلدة بشكل جيد جدا ، نحن هنا امام بيت عائلة القصيني ، اغلب القرية هدمت وسقطت بعد حيفا ، ولم تستسلم الطيرة وشهدت عمليات قتل ومجازر . ومن بقي في الطيرة هم حوالي 10% وبقوا حتى سنوات السبعين ومع استمرار التضييق المتواصل على البلد ، بدون أي مدارس او شوارع او ماء وكهرباء ، ورغم وجود مدرسة قديمة للطيرة ولكن الطيرة اليهوديةو سيطرت على المدرسة واستخدمت لابناء المستوطنين" .
وقال اللاجئ الفلسطيني ابن قرية الطيرة بالاصل رشاد الهندي: " انا ولدت في الكويت انتقلت بعدها الى مخيم اليرموك في سوريا، اعرف البلدة من خلال روايات وحكايات ابي ، وهي ذات الصورة التي ابن رسمتها في خيالي ، اشعر انني ابن المكان ، هذا الانتماء الذي يتجذر في عروقي اراه الان على ارض بلدي ولو خيرت بين العيش اليوم في المانيا وبين طيرة الكرمل حتى في ظروف البلدة هذه (بدون شارع او كهرباء ولا ماء) لكنت اخترت العودة بدون شك".



مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المسيرة





لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق