اغلاق

مدارس الاطرش:لا ماء ولا كهرباء والاف الطلاب في بيوتهم

عقدت اللجنة الشعبية في قرية الأطرش اجتماعا طارئا أمس الاثنين، وذلك بعد حالات الإغماء التي حدثت في مدارس القرية نتيجة لافتقارها لشبكتي الكهرباء والمياه.


صور ارشيفية - من احدى المدارس في قرية الاطرش

 وبعد مناقشة المخاطر الصحية والنفسية التي لحقت بالطلاب لا سيما في الحر الشديد، وتأثير ذلك على تحصيلهم التعليمي لا سيما في فترة يتقدمون فيها لامتحانات الميتساف والبجروت، وبعد التوصل إلى قناعة تامة "بعدم جدية المجلس الإقليمي القصوم في معالجة هذه المأساة"، على حد تعبير اعضاء اللجنة، ، قررت اللجنة الشعبية ما يلي:
تنفيذ إضراب تحذيري في جميع مدارس القرية من رياض الأطفال وحتى الثانوية يوم الأربعاء الموافق 18-5-2016 حيث سيتغيب زهاء 3000 طالب عن مقاعد الدراسة.
تنظيم مظاهرة حاشدة أمام مبنى الدوائر الحكومية في بئر السبع يوم الأربعاء الموافق 18-5-2016.
التوجه للمؤسسات الحقوقية المعنية بحقوق المواطن، بهدف اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير المناسبة بما فيها التوجه للقضاء.
التوجه للجنة المتابعة العليا وأعضاء الكنيست العرب، بهدف أخذ دورهم المنوط به في مثل هذه الظروف.
سلامة الأطرش رئيس اللجنة الشعبية عقب على هذه القرارات بقوله: " لقد توجهنا للمجلس الإقليمي عدة مرات، وبينا له خطورة الوضع ولكننا للأسف لم نجد آذانا صاغية. يؤسفنا أن نعلن الإضراب في هذا الوقت بالذات، ولكن صحة أبنائنا وسلامتهم فوق كل اعتبار."
عقل الأطرش رئيس لجنة أولياء الأمور قال في هذا السياق:" نحن في لجنة أولياء الأمور وعبر اللجنة الشعبية سنبقى نطالب بحقوق أبنائنا الأساسية، وسنتوجه لكافة الجهات المعنية بهدف حل هذا المعضلة".

تعقيب مجلس القصوم
يحاول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الحصول على تعقيب مجلس القصوم، وسيتم نشر التعقيب فور وصوله.


النائب أبو عرار يحمل المسؤولية للداخلية والمعارف
حمل النائب طلب ابو عرار، وزارتي الداخلية والمعارف، "مسؤولية الأوضاع المزرية من حيث البنى التحتية، والمباني  في غالبية مدارس القرى غير المعترف بها في النقب،
حيث تجلت خطورة الأوضاع في بعض المدارس غير الموصولة بشبكتي الكهرباء والماء القطريتين خلال موجة الحر التي اجتاحت المنطقة خلال الأيام الاخيرة، وخلال فصل الشتاء"، وفقا لما جاء في بيان صادر عن مكتب أبو عرار.  
وعقب النائب طلب ابو عرار، حول  اوضاع المدارس في القرى غير المعترف بها، وتأثير موجة الحر، بقوله: "نحمّل مسؤولية الأوضاع المزرية في المدارس في القرى غير المعترف بها، من حيث المباني وخاصة التي لم يتم ربطها بشبكة الكهرباء، الماء،  لوزارتي الداخلية والتعليم، حيث تغيب آلاف الطلاب عن مدارسهم اليوم نظرا لعدم ملائمة المدارس لأوضاع الجو اليوم، وهناك اعلان لإضراب تحذيري أعلنت عنه لجان الآباء في مدارس قرية الأطرش غدا الاربعاء من هذا الأسبوع  احتجاجا على عدم ربط المدارس بشبكة الكهرباء القطرية، وكذلك ستنظم لجان الآباء في قرية الأطرش مظاهرة للآباء امام المباني الحكومية في بئر السبع يوم غد الاربعاء الساعة العاشرة صباحا". 
أضاف:" توجهنا مرارا بهذا الخصوص للوزارات ذات الشأن، ومن هذه المدارس مدارس قرية الأطرش (مولاداه)، حيث كانت حالات إغماء لعدد من الطلاب في المدرسة الثانوية نظرا لعدم ربط المدارس بشبكة الكهرباء القطرية لتشغيل المكيفات، وقدمنا استجوابا مستعجلا لوزير التربية والتعليم حول مدارس قرية الاطرش. 
نطالب الوزارات بالعمل فورا على ربط المدارس بشبكة الكهرباء القطرية، وبتهيئة الطرق الموصلة للمدارس، وبناء المدارس بأبنية ثابته وفق الطراز الحديث".  نهاية البيان. 





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق