اغلاق

مصادقة على مخطط للقرى البدوية بـ900 مليون شيقل

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للإعلام العربي ، جاء فيه : " صادقت اللجنة الوزارية لشؤون الوسط العربي،


رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، تصوير AFP

برئاسة رئيس الوزراء نتنياهو على مخطط حكومي خاص يهدف إلى تطوير وتعزيز القرى البدوية في الشمال في الأعوام 2016-2020. وتأتي المصادقة على هذا المخطط لاحقا للقرار السابق الذي تبنته اللجنة الوزارية حول التطوير الاقتصادي والاجتماعي للقرى البدوية في شمال البلاد.
ويعطي هذا المخطط القرى البدوية نقطة انطلاق جديدة ومستقرة من شأنها تمكين المواطنين البدو في شمال البلاد وتعزيز متانتهم الاقتصادية والاجتماعية من خلال استخدام سلسلة من الوسائل لتعزيز الاستقلالية المالية للسلطات المحلية البدوية والاستثمار في البنى التحتية والمدارس والخدمات الاجتماعية في تلك القرى".
وقال رئيس الوزراء نتنياهو في هذا الشأن: " أود أن أشكر الوزيرة غيلا غمليئيل ومدير مكتبي إيلي غرونير اللذين عملا ولا يزالان يعملان كثيرا في هذه القضية. إننا شركاء ولا يمكن أن يكون هناك أي سبب يمنع جمهورا كاملا يقدم للدولة من نيل الشراكة في مجالات التعليم والبنى التحتية وفرض أحكام القانون والأمن الشخصي. أعلم أن هناك مواطنون يعانون وهذا لا يمكن أن يكون. في القرن الـ 21 يجب على المواطنين أن يعيشوا بكل راحة واطمئنان.
موضوع الالتحاق بصفوف الجيش يحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لي. أود أن أعمل معكم من أجل زيادة عدد البدو الذين يلتحقون بصفوف الجيش. هذا سوف يدفعكم ويدفع شمال البلاد قدما وسيؤدي إلى اندماجكم في المجتمع. أود أن أرى شبانا وشابات يندمجون في المجتمع وفي الاقتصاد وفي التعليم وفي كل شيء. هذا ليس هدفا جديدا بالنسبة لنا ولكن أرحب بأنه تم اعتماد قرار آخر في هذا المجال. يجب أن تكون هناك متابعة للنتائج وأود أن أحقق النتائج أيضا فيما يتعلق برفع مستوى المعيشة والتشغيل والتجنيد والبنى التحتية وأتمنى لجميعنا النجاح".

"المواطنون البدو الذين يعيشون في شمال البلاد يخدمون في الجيش ويدفعون الضرائب "
وقالت وزيرة المساواة الاجتماعية غيلا غمليئيل: "المواطنون البدو الذين يعيشون في شمال البلاد يخدمون في الجيش ويدفعون الضرائب. المقترح الذي طرحته اليوم على اللجنة الوزارية يشكل خطوة فريدة من نوعها تهدف إلى المساهمة في سد الفجوات الموجودة بين الوسط البدوي والمجتمع العام في إسرائيل وفي تلبية العديد من القضايا التي من شأنها تحسين جودة حياة المواطنين. وزارة المساواة الاجتماعية ستتابع هذا المخطط بهدف صرف الموارد التي خصصت له بشكل كامل".
واضاف البيان : " يشمل المخطط استثمار 900 مليون شيكل تصرف على تطوير وتحسين البنى التحتية الحيوية في مجالات المجاري والمياه والمواصلات والإسكان والمناطق الصناعية والتشغيلية والاستثمار في التعليم الرسمي وغير الرسمي وتحسين عمل السلطات المحلية وأطقمها المهنية وتشجيع دمج الشبان البدو في سوق العمل وفي الأكاديميا من خلال مراكز الإرشاد التوظيفي وتوسيع مشاركة الشبان في القضايا الاجتماعية ودعم الأعمال وتشجيع المبادرات الاقتصادية وتطوير السياحة البدوية وتشجيع التحاق الشبان البدو في الخدمة العسكرية والوطنية".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق