اغلاق

صندوق التعليم العالي في ام الفحم يعقد مؤتمره الثاني

نظم صندوق التعليم العالي على روح المرحومين احمد مصطفى شريم ومريم سليمان في مدينة ام الفحم، مؤتمره السنوي الثاني الذي يختص بموضوع اللغة العربية


صور من المؤتمر

في قاعة المدرسة الأهلية.
وقد حمل المؤتمر الثاني عنوان "المشهد اللغوي في المجتمع الفلسطيني في الداخل"، وقد اشرف على تنظيم المؤتمر ومضامينه، اللجنة الأكاديمية للصندوق التي تضم كل من الدكتور مهند مصطفى، الدكتور سامي جمال، الدكتور سعيد محاجنة، الدكتور فارس قبلاوي، والدكتور سمير محاميد.
افتتح المؤتمر بكلمات ترحيبية لكل من رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان، والنائب الدكتور يوسف جبارين والدكتور سامي جمال الذي ألقى كلمة الصندوق، وقد أكدوا جميعا على أهمية وجود مؤتمر سنوي يهتم باللغة العربية، وخصوصا مع تزايد التحديات التي تواجه اللغة العربية في الوقت الراهن.

محاضرة شاملة للبروفيسور محمد أمارة
وكانت الفقرة الأولى من المؤتمر محاضرة شاملة للبروفيسور محمد أمارة حول المشهد اللغوي في المجتمع الفلسطيني، حيث عرض نتائج الأبحاث التي أجراها في السنوات الماضية حول مكانة اللغة العربية، مؤكدا أن حال اللغة العربية هو حال أهلها، فإذا اهتم أصحابها بها باتت لغة عصرية وحاضرة في المجال العام، وإذا أهملوها فإنها ستكون غائبة عن الحياة الثقافية واليومية.
واوضح أمارة أن المشهد اللغوي يدل على تغلغل العبرية في المجال العام العربي من خلال اللافتات والاعلانات والمكاتبات المطبوعة والالكترونية موضحا ان المجتمع العربي لا يعمل بما فيه الكفاية للحفاظ على مكانة اللغة، الى جانب السياسات الاسرائيلية التي تحاول اقصاء اللغة وتهميشها.
وتناولت الجلسة الثانية محاضرات متنوعة حول اللغة العربية، حيث قدم الدكتور محمد حمد المحاضر في كلية القاسمي محاضرة حول مناهج التعليم في المرحلة الاعدادية والثانوية مبينا نقاط القوة والضعف في المناهج، موضحا ان ان مناهج اللغة تتجاهل في العموم الادب الفلسطيني والتراث العربي الاسلامي، والانتماء القومي. وقدم الدكتور مسلم محاميد محاضرة حول الثقافة واللغة مبينا العلاقة بين ضمور الثقافة وعلاقتها بغياب اللغة العربية، واشار "ان هنالك سياسات استعمارية ضد اللغة العربية في المجتمع العربي تهدف الى التأثير على اللغة العربية واضعافها في المجتمع العربي".
وقدم الاستاذ احمد هاني مداخلة حول مكانة اللغة العربية من تجربته كمعلم لغة عربية مبينا التحديات التربوية امام تدريس اللغة العربية في المدارس العربية.
وفي تعقيب للسيد مصطفى احمد شريم رئيس مجلس امناء الصندوق اشار الى ان الصندوق سيحرص على تنظيم مؤتمر اللغة العربية كل عام وتطويره من حيث المضامين والحضور بحيث يشمل الحضور قطاعات اجتماعية جديدة يرى الصندوق اهمية في كشفها لموضوع مكانة اللغة العربية، واضاف السيد مصطفى أن الصندوق سيتجه الى اجراء ابحاث حول مكانة اللغة العربية ورفع توصياتها خلال المؤتمر القادم، كما سيعم على تنظيم مشاريع عملية للمساهمة في رفع والحفاظ على مكانة اللغة العربية في المجتمع العربي عموما وفي ام الفحم خصوصا.























لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق