اغلاق

اللقاء الجماهيري الأول لذوي الاحتياجات الخاصة بشفاعمرو

شارك العشرات من ذوي الاحتياجات الخاصة في شفاعمرو في اللقاء الجماهيري الأول من نوعه في المدينة الذي عقد السبت الماضي في قاعة "دار الثقافة والفنون"


مجموعة صور من اللقاء

نظمته بلدية شفاعمرو من خلال قسم الخدمات الاجتماعية وبمبادرة من مجموعة "هذا أنا" وبالتعاون مع جمعية "المنارة".
افتتحت البرنامج العاملة الاجتماعية الجماهيرية في قسم الشؤون الاجتماعية مريم طوبيا بتوجيه الشكر لرئيس البلدية امين عنبتاوي على دعمه المشهود له لذوي الاحتياجات الخاصة ومشاركته في برامج تتعلق بهم.
كما شكرت مدير قسم الشؤون فريد شاهين على اهتمامه بهذه الشريحة. وحيّت أهالي ذوي الاحتياجات ورئيس جمعية "المنارة" المحامي عباس عباس ومجموعة الناشطين "هذا انا" التي نشأت ضمن وحدة العمل الجماهيري في قسم الشؤون. وأكدت أن الغرض من اللقاء هو "إعلاء قضية ذوي التحديات، ولا أقول ذوي الاحتياجات الخاصة، أمام المجتمع في المدينة بهدف رفع الوعي لأهمية الموضوع وتطوير خدمات تهتم بأمورهم واحتياجاتهم وحث جميع ذوي الاحتياجات الخاصة على الانضمام لمجموعة "هذا أنا" التي تضم مواطنين ناشطين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وتولت عرافة البرنامج الناشطة في مجموعة "هذا انا" قمر رزق فألقت كلمة تناولت فيها التحديات الكثيرة التي تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة خصوصاً في مسألة الإتاحة أو منالية الوصول إلى المؤسسات المختلفة. ودعت المجتمع إلى تقبل الآخر. كما دعت إلى توفير الأطر المناسبة لذوي الاحتياجات الخاصة.

أمين عنبتاوي: كل إنسان في هذا المجتمع له تحدياته
ثم ألقى رئيس البلدية أمين عنبتاوي كلمة افتتحها بتوجيه التحية لذوي الاحتياجات الخاصة والحضور الكبير الذي يثير الانفعال. وقال إنه "يوم خاص بالنسبة لي أن أشارك فيه أخوة أعزاء من ذوي الاحتياجات بل التحديات الخاصة.. كل إنسان في هذا المجتمع له تحدياته. ويعجبني التحدي والإصرار لدى أعضاء ذوي الاحتياجات الخاصة. وأشار إلى أن البلدية قطعت شوطاً طويلاً في موضوع الإتاحة سواء عند ألأرصفة ومحطات الحافلات وتواصل العمل على أن تتوفر الإتاحة في كل المؤسسات التابعة للبلدية. وشكر منظمة البرنامج مريم طوبيا ومن خلالها قسم الشؤون الاجتماعية، والمحامي عباس عباس ومجموعة "هذا أنا". 
وأشار مدير قسم الشؤون فريد شاهين في كلمته إلى ان قسم الشؤون الاجتماعية يقدم الخدمات لجميع الشرائح لكنه يخص تحديداً ذوي التحديات الخاصة. وناشد الأهالي دعم أبنائهم من ذوي الاحتياجات. وأشاد بالعمل المتفاني لمنظمة البرنامج مريم طوبيا.
وقدم المحامي عباس محاضرة تطرقت أساساً إلى موضوع الإتاحة تحت عنوان "حق الإتاحة وأهميتها في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع"، وشرح عن عمل جمعية "المنارة" في هذا المجال.
وقدم الفنان وليد خطيب فقرة فنية نالت إعجاب الحضور. ثم قدمت الشابة آسيا سواعد مداخلة حول تجربتها الشخصية، حيث سردت، وسط انفعال الحضور، سيرتها الذاتية والتحديات الجمة التي واجهتها في مختلف المراحل ثم انضمامها الى المبادرة الاجتماعية "هذا أنا". ودعت جميع الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة الى الانضمام الى مجموعة "هذا انا" من خلال مكتب الشؤون.





























لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق