اغلاق

الوزير درعي يزور الشبلي ويجتمع بالرؤساء العرب ويعد بهبات

اجتمع وزير الداخلية الإسرائيلي آرييه درعي اليوم مع عدد من رؤساء السلطات المحلية العربية في الجليل الأسفل ومرج ابن عامر، حيث احتضن المجلس المحلي


مجموعة صور من الزيارة

الشبلي أم الغنم هذا الاجتماع .
رئيس المجلس المحلي شبلي أم الغنم نعيم شبلي، نائبه زيدان سلفيتي وإدارة المجلس مع طلاب من المدرسة الابتدائية في الشبلي أم الغنم استقبلوا الوزير قبيل الاجتماع.

رؤساء ومسؤولون
وفي الاجتماع شارك عدد من رؤساء السلطات المحلية والمسؤولين من المنطقة وبينهم رؤساء السلطات المحلية، أحمد زعبي- بستان المرج، يوسي دولا- الجليل الأسفل، حسين الهيب- طوبا، ياسر عمر- البطوف، زيدان كعبية- الكعبية، صالح سليمان- البعينة نجيدات، عاطف غريفات – الزرازير، زهير يوسف- دبورية، منير زبيدات- بسمة طبعون إضافة لرئيس شركة مياهكم صلاح نصار، وضابط اللواء بوزارة الداخلية وسام فلاح، مساعد وزير الداخلية مفيد عثمان، ومحمد كعبية علي شبلي رئيس مجلس الشبلي سابقًا، شوكت شبلي سكرتير المجلس، محمد دراوشة محاسب المجلس، عوني شبلي مدير قسم الحسابات، فاتك شبلي مهندس المجلس وعدد من الموظفين، إضافة إلى شخصيات مسؤولة من وزارة الداخلية.
في البداية ألقى رئيس المجلس المحلي شبلي أم الغنم نعيم شبلي كلمة استقبال للوزير وتقديم دروعًا تكريمية له، ثم قام الرئيس مع سكرتير المجلس شوكت شبلي بعرض وضعية المجلس وتفاصيله امام الوزير درعي، كذلك قام رؤساء السلطات المحلية بعرض وضعية مجالسهم .
الوزير بدوره أثنى على مجلس الشبلي، لتنظيم هذه الزيارة ولوضعية المجلس وتقدمه في المشاريع، كما واستمع لكافة الرؤساء وأكد أن الوزارة ستسعى لمساعدة كل مجلس وفقًا لمطالبه ووضعيته وستعمل على المساهمة بتطوير السلطات المحلية العربية خصوصًا مع الخطة الخماسية للمجتمع العربي والخطة الخماسية الاخرى للقرى البدوية.

سليمان: القرى العربية بحاجة الى ميزانيات ضخمة لتقليص الفجوات
وطالب رئيس مجلس البعينة نجيدات صالح سليمان طالب وزير الداخلية الحرص على تنفيذ كافة الخطط الحكومية لتقليص الفجوات بين القرى العربية والوسط اليهودي، مؤكدا "ان القرى العربية بحاجة الى ميزانيات ضخمة لتقليص هذه الفجوات، وأهمها الإسكان وتوسيع مسطحات القرى والمناطق الصناعية ومناطق التشغيل" .

عمر: القرى العربية بحاجة فورية لحل ضائقة الإسكان
وتحدث رئيس مجلس إقليمي البطوف د. ياسر عمر عن أهمية بذل وزير الداخلية اريه درعي جهودا لحل ضائقة الإسكان العامة في القرى العربية، وحل العقبات أمام القرى في توسيع مسطحاتها الإسكانية، والى جانب ذلك تطبيق الخطط الحكومية الإنمائية في الوسط العربي لأنها الطريق الوحيد لتحقيق العدالة الاجتماعية.

نصار: القرى العربية قادرة على استقبال مخططات إنماء وتطوير
من جانبه ، قال صلاح نصار مدير عام مياهكم :" ان القرى العربية في منطقة الجليل الأسفل ومن بينها قرية الشبلي ام الغنم التي نحل اليوم ضيوفا عليها، وغيرها من قرى الاتحاد جاهزة من حيث البنية التحتية لتنفيذ مشاريع إنماء وتطوير، في مجالات الصناعة والتشغيل، والاهم مشاريع الإسكان التي تشكل رافعة اقتصادية لهذه القرى، وكلما استثمر في مجال توسيع مسطحات الإسكان وتنفيذها ساهم ذلك بشكل مباشر بالتأثير على أسعار الأراضي وخفض الأسعار، وكلما انخفضت أسعار الإسكان وازدهر هذا السوق ساعد ذلك في رفع جودة الحياة وحتى التأثير المباشر وغير المباشر على كافة مناحي الحياة الاقتصادية للمواطن حتى على سلة الغذاء الشهرية" .

العمل جاهدًا على تحقيق المطالب
رئيس المجلس المحلي شبلي أم الغنم نعيم شبلي قال :" بأن الاجتماع كان ناجحًا وكان مثالًا للحوار مع المكاتب الحكومية وأن مجلس الشبلي يحرص دائمًا على البقاء في الطليعة بكل مجال التواصل مع الحكومة وتحصيل الميزانيات وأيضًا الاجتماعات مع الوزراء"، وشكر شبلي وزير الداخلية وكل الرؤساء الذين شاركوا مؤكدًا على أن الوزير استمع لمطالب المجلس وأكد أنه سيعمل جاهدًا على تحقيقها.

دعم المجالس بالهبات والخطط المناسبة
رئيس المجلس الإقليمي بستان المرج، أحمد زعبي، والذي شارك في الجلسة أيضًا وعرض مطالب المجلس أمام الوزير أكد "أن الأمور التي عرضت أمام الوزير خلال الاجتماع هامة جدًا وأنه – أي الوزير- وعد بان يسعى لأن يتم دعم المجلس وكافة المجالس العربية بالميزانيات والهبات والخطط المناسبة ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق