اغلاق

لقاء لمجلسي طلاب مدرسة أورط عكا والشاملة ترشيحا

قام مجلس الطلاب في مدرسة أورط حلمي الشافعي عكا بزيارة تعارف ودّية لزملائهم أعضاء مجلس الطلاب في مدرسة أورط الشاملة ترشيحا ،

وذلك يوم الأربعاء 2016/5/11، بإشراف ميلاد خليل، مركز التربية الاجتماعية في المدرسة، وأدمون بدين، موجه مجلس الطلاب ، واللذَان قاما بترتيب هذه الزيارة بالتنسيق مع هديل طنوس، مرشدة التربية الاجتماعية في وزارة المعارف، ولورين حداد مرشدة التربية الاجتماعية في أورط الشاملة ترشيحا.
واستقبل مندوبون عن مجلس طلاب أورط ترشيحا وفدَ مجلس طلاب أورط حلمي الشافعي عند مدخل المدرسة ، استقبالا حارًا، مرحبين بهم بتقديم الورود.
بعد ذلك التقى أعضاء المجلسين في قاعة مكتبة المدرسة، وكان باستقبالهم مازن اندراوس مدير المرحلة الإعدادية ، هديل طنوس، المعلمة لورين حداد وسهيل مرعي، مركّز التربية الاجتماعية وموجه مجلس الطلاب في المدرسة.
وألقى سهيل مرعي كلمة ترحيب بالوفد الضيف ، وتحدّث عن أهمية عمل أعضاء مجالس الطلاب ودورهم الريادي والمميز في المدرسة والمجتمع، مستحضرًا بعضًا من تجربته الخاصة أثناء تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية، وملقيًا بعض الضوء على نشاط مجالس الطلاب هناك وكيفية أداء عملها. واشار إلى أن هناك، دائمًا، طلاب معيّنين، في مختلف المدارس وفي مختلف البلدان، لديهم دافعية قوية للعمل من أجل مصلحة الغير، وهم يتميزون بروح المبادرة، العطاء وخدمة المجتمع، بغض النظر عن مستوى تحصيلهم العلمي. وأضاف إن مجالس الطلاب تعتبر من أهم الأطر التي نشأ فيها الكثير من السياسيين وقادة المجتمع، واللذين كانوا من بين هؤلاء الطلاب.

تقوية الروابط
كما توجهت رندة آغا، مديرة مدرسة أورط ترشيحا، بكلمة أعربت من خلالها عن ارتياحها الكبير لإجراء مثل هذه اللقاءات بين المجالس الطلابية لتقوية الروابط وتعزيز العلاقات بين أعضائها. ونوّهت إلى ضرورة خروج أعضاء مجالس الطلاب من دائرة العمل، داخل إطار المدرسة، إلى العمل مع المجتمع الأوسع، وإلى وضع برامج ومشاريع جدية تمتاز بالعمق الفكري وتعتمد على أسس ومبادئ راسخة وقوية، تعود بالفائدة على جمهور الطلاب والمجتمع المحيط بهم.
وبعد الضيافة وتناول طعام الإفطار تحدّث رئيسا مجلسَي الطلاب،ّ أدهم قرعاوي من عكا ووسيم علي من ترشيحا، وعبّرا عن سعادتهما وسعادة أعضاء المجلسين وحماستهم ورغبتهم الشديدة لإجراء مثل هذا اللقاء، الذي أتاح لهم فرصة التعرف على بعضهم البعض. وطالبا ان تستمر هذه اللقاءات للعمل في برامج ونشاطات مختلفة في المستقبل.

نشاطات مستقبلية
وقام ادمون بدين، موجه مجلس طلاب العكّي، بتوجيه تحية وشكر لأعضاء المجلسين ولإدارة مدرسة ترشيحا على إتاحة الفرصة لإقامة هذه العلاقة بينهم. كما شكر كل من هديل طنوس ولورين حداد، مرشدتي التربية الاجتماعية، وميلاد خليل على التعاون المشترك والجهد الكبير الذي بُذل للترتيب والتنسيق بين المدرستين من أجل إجراء هذا اللقاء وإنجاحه. ثمّ تحدّث عن الهدف من هذه الزيارة وفائدتها، وهي تمكين الأعضاء في المجلسين من التعرّف على بعضهم البعض وإتاحة الفرصة لتوطيد العلاقة بينهم، من أجل خلق أرضية جاهزة للعمل سويًّا على وضع أساس ومخطّط لبناء نشاطات وفعاليات مستقبلية، عمادها روح التعاون المتبادل بين المجلسين، وبالتالي إعداد طاقم عمل وكادر قادر على اتخاذ دور قيادي لإحداث التغيير في المدرسة والمجتمع والرقي بهما نحو الأفضل.

تقييم مثري
وتلا ذلك كلمة لميلاد خليل، مركز التربية الاجتماعية في أورط عكا، دعا فيها طاقم العمل في التربية الاجتماعية في أورط ترشيحا لتحديد جلسة عمل مركّزة بين المجلسين ووضع جدول زمني للقيام ببناء خطة عمل ومشاريع مشتركة بين طلاب المدرستين للسنة الدراسية القادمة. كما قام الأستاذ ميلاد والأستاذ ادمون، بتوزيع شهادات الشكر والتقدير لكل من مديرة المدرسة السيدة رندة آغا والأستاذ مازن اندراوس مدير المرحلة الإعدادية ولسهيل مرعي موجه مجلس الطلاب ولمرشدتي التربية الاجتماعية، هديل طنوس ولورين حداد، وذلك تقديرًا على المجهود الذي بذلوه من أجل إتمام هذا اللقاء وعلى حسن استقبالهم ولطف تعاملهم .
بعد ذلك توجه أعضاء المجلسين إلى القاعة الرياضية ليشاركوا بفعالية تربوية مشتركة شيقة، استغرقت ما يقارب الساعتين ، أعدها وأشرف عليها، بمهنية عالية، ناهي دكور، مركّز موضوعَي "شيلح" والأمن والأمان في المدرسة، جوهرها أهمية الوحدة والتكاتف الاجتماعي وسر نجاحه، سواء في المجموعات الصغيرة أو في المجتمع الأكبر، والذي يكمن في الثقة المتبادلة بين أفراده واعتمادهم على بعضهم البعض ودعم أحدهم للآخر كسبيل وحيد للاستمرار والبقاء والنجاح.
وبعد انتهاء الفعالية جرى تقييم ونقاش مثري بين أعضاء المجلسين وبين الأستاذ المشرف على الفعالية، أبدى أعضاء المجلسين، من خلاله، مدى متعتهم، انفعالهم وتأثرهم بسير الفعالية ومضمونها.
وفي النهاية عبروا عن مدى سعادتهم لهذا التعارف وتعهدوا فيما بينهم على مواصلة العلاقة والتواصل في المستقبل. رافق مجلس الطلاب من عكا خلال الزيارة، محمد باب الله، مسؤول الإعلام في المدرسة.



لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق