اغلاق

رام الله: المدهون وعزايزة بأمسية شعرية في ‘محمود درويش‘

أقام متحف محمود درويش، في رام الله، مؤخرا، أمسية شعرية للشاعرين الفلسطينيين غياث المدهون وأسماء عزايزة، فقرأ كل منهما قصائده بالإضافة إلى قصيدة مشتركة


جانب من الأمسية في متحف محمود درويش

بينهما، وأدارت الإعلامية رشا حلوة حواراً بعد ذلك معهما.
واعتبر المدهون قصائد عزايزة قريبة إليه، في حين قالت عزايزة إن المدهون من الشعراء الفلسطينيين الذين نجحوا في نزع البلاغة الزائدة عن الشعر، وتقديم القصيدة بلغة بسيطة وعميقة، بالإضافة إلى تقليص المسافة بين الشعر وبين اللغة اليومية.
وتحدث المدهون عن حياته كفلسطيني لاجئ في مخيم اليرموك في سوريا ثمّ لاجئ في السويد، وأنّ مشكلته في الحصول على الإقامة السويدية كانت أنه لا يستطيع تعريف نفسه، وأشار إلى أن وسائل التواصل الحديثة قرّبت لفلسطينيي الشتات واللاجئين صورة فلسطين المتخيلة.
وبسؤالها حول تجربتها الشعرية قالت عزايزة إنّ الشاعر يستغرق وقتاً طويلاً في عملية التجريب وفحص المسافات مع العالم والوجود، وأنها في ديوانها الأخير عالجت مع نفسها سؤال الهوية.
ووقّع المدهون في ختام الأمسية كتباً للجمهور من ديوانه الأخير (لا أستطيع الحضور).
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق