اغلاق

حفل ختامي بعنوان ‘منارة نجاح‘ لجمعية قلقيلية الخيرية للمكفوفين

برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية ، نظمت جمعية ومدرسة قلقيلية الخيرية للمكفوفين وبدعم من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم قلقيلية،



الاحتفال الختامي للعام الدراسي 2015-2016 بعنوان " منارة نجاح " وذلك في قاعة النخيل بمدينة قلقيلية.
وشارك في الاحتفال المحافظ، نعيم سويلم رئيس الجمعية،  وجيه يامين ممثلاً عن مديرية  التربية والتعليم وعزية جبر ممثلة عن مديرية الشؤون الاجتماعية، وممثلون عن المؤسستين العسكرية والمدنية وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة، وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية للجمعية وطلبة الجمعية.
وفي كلمته خلال الاحتفال الذي بدأ بالقرآن الكريم والسلام الوطني ثمن المحافظ جهود الجمعية والتي تقدم خدماتها لفئة هامة في المجتمع الفلسطيني، داعياً إلى " مراكمة هذه الانجازات التي تتحقق رغم ممارسات الاحتلال الإجرامية، مطالباً المجتمع المحلي لدعمها حتى تتمكن من أداء رسالتها الإنسانية، شاكراً للهيئتين الإدارية والتدريسية دورهم في النهوض بالجمعية".
من جهته شكر  نعيم سويلم رئيس الجمعية " كل من وقف الى جانب الجمعية لتتمكن من القيام بدوره وأداء مهمتها الإنسانية من خلال تعليم الطلبة المكفوفين ليكونوا فاعلين في المجتمع وقال " منذ العام 2007 أخذنا على عاتقنا تطوير الجمعية وصولاً لتأسيس المدرسة بإمكانيات ذاتيه"، مشيداً  بدور شركة الاتصالات الفلسطينية الداعمة للجمعية من خلال إنشاء مختبر للحاسوب وربطه بالانترنت، كما قدم شكره لرئاسة الوزراء التي تدعم الجمعية والمدرسة مطالباً بصرف باقي المستحقات.
بدوره أكد وجيه يامين على ضرورة الاهتمام بهذه الفئة ودعمها كونها شريحة أصيلة وعزيزة على الجميع ، مشيداً بانجازات الجمعية والمدرسة، معرباً عن أمله في تقديم الدعم والمساندة لها.    
أما عزية جبر فأكدت على حق فئة المكفوفين في العمل والبناء مؤكدة على دعم الوزارة لهذه الفئة لتأخذ حقها في المجتمع.
يذكر أن الجمعية تأسست في العام 2006م وهي تعنى بشريحة المكفوفين وضعاف البصر، وتسعى لحصول الكفيف على حقه في التعليم بكافة مراحلة، وفي العام 2007 تم افتتاح مدرسة لتعليم الطلبة المكفوفين.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق