اغلاق

تربية الخليل تنظم اليوم الثقافي الوطني لمعلمي العلوم الاجتماعية

نظمت مديرية التربية والتعليم في الخليل ، اليوم الثقافي الوطني لمعلمي العلوم الاجتماعية بالتعاون مع حركة فتح إقليم وسط الخليل ، والتوجيه السياسي.



وشارك في اليوم الثقافي الوطني الذي نظم في حديقة السلام، مدير التربية والتعليم الاستاذ عاطف الجمل، وأعضاء حركة فتح إقليم وسط الخليل، والمفوض السياسي والوطني المقدم إسماعيل غنام، ونائب محافظ محافظة الخليل مروان سلطان، ومحمد عمران القواسمي ممثلاً عن بلدية الخليل، وممثلي الأجهزة الأمنية، ورؤساء الأقسام في المديرية، والمشرفين التربويين و 100 معلم ومعلمة للعلوم الاجتماعية.
وبعد قراءة القرآن الكريم والوقوف للسلام الوطني الفلسطيني، ألقى الجمل كلمة أكد فيها على دور وزارة التربية والتعليم العالي في تعزيز الثقافة الوطنية الفلسطينية في المدارس من خلال تفعيل الأنشطة والفعاليات التربوية اللامنهجية والممنهجة في سياق البعد الوطني الفلسطيني للأجيال الفتية، من اجل الحفاظ على الموروث الثقافي والحضاري الفلسطيني ونقل الرسالة الوطنية وترسيخها بين أبناء الوطن عبر الأجيال، منوها الى أن الاستثمار في المواطن الفلسطيني هو السبيل الأول للانطلاق نحو مجتمع متعلم قادر على تحدي الصعوبات والتحرير.
وبين يونس الجنيدي ممثلاً عن إقليم حركة فتح وسط الخليل البعد والأثر الوطني المترتب  على اللقاءات الثقافية والوطنية لتجسيدها الإرث الحضاري والتراثي الفلسطيني وحمايته من محاولات الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي الهادفة الى تشتيته ودثره، مبينا " ان هذا الحراك التربوي الوطني رسالة واضحة في وجه الاحتلال وسلوكياته العنصرية وتخليد للهوية الفلسطينية ، وأثنى الجنيدي على مسيرة الرئيس الراحل ياسر عرفات وخطواته القيادية لدعم الشعب الفلسطيني في كل مرحلة من مراحل القضية الوطنية مستعرضا محطات في التاريخ الفلسطيني كالكرامة والنكبة وبيروت وغيرها منوها إلى دور سيادة الرئيس محمود عباس الفعال في إكمال المسيرة الوطنية".
وأكد القواسمي في كلمته، على " ان استهداف جيل الطلبة مسالة هامة وضرورة ملحة في خضم الظروف الوطنية المحيطة بالدولة الفلسطينية وذلك من خلال تسلحه بالعلم والمعرفة وغرس الثوابت الوطنية الفلسطينية، وحماية الموروث الثقافي الفلسطيني، وتجسيد فكرة حماية المقدسات الدينية كخطوة تقف في وجه مخططات الاحتلال الاسرائيلي الهادفة لطمس الهوية الوطنية الفلسطينية ودثر التراث".
ونقل سلطان تحيات محافظ محافظة الخليل، منوهاً الى " ان سلسلة الفعاليات والانجازات الوطنية على الصعيدين الاقليمي والدولي جاءت لخدمة الجيل الفلسطيني وخلق حلقة وصل بين جميع الانجازات على اختلاف ازمنتها الامر الذي يترتب على هذا الجيل الحفاظ عليها وحمايتها وتأمين حياة كريمة لأبناء الشعب الفلسطيني تتمتع بالحرية والاستقلال". 
وجاء هذا اللقاء تأكيدا على تنمية الحس الوطني وتعزيز الانتماء الفلسطيني بين الطلبة ، ودور المعلمين في تنمية والثقافة الوطنية. يذكر أنه قد تخلل هذا اليوم الفقرات الفنية والتراثية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق