اغلاق

انطلاق يوم الهندسة والتكنولوجيا بالجامعة الأمريكية بجنين

انطلقت في الجامعة العربية الأمريكية فعاليات يوم الهندسة والتكنولوجيا السابع، والذي نظمته كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، بهدف اطلاع المجتمع المحلي على مشاريع الطلبة،

وانتاجهم العلمي والبرمجي، وتعزيز العلاقة مع الشركات المتخصصة في المجالات الهندسية، وعرض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا، وتشجيع روح المنافسة بين الطلبة.
وتخللت الفعاليات، معرضا لمشاريع وابتكارات الطلبة في المجالات الهندسية والتقنية، ضم 20 مشروعا وابتكارا شارك فيه 87 طالبا وطالبة، ومعرضا آخر للشركات المتخصصة في أنظمة المعلومات والتكنولوجيا، بالإضافة الى محاضرات علمية شاركت فيها الشركات المتخصصة.
وحضر الافتتاح، نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الدكتور نظام ذياب، وعميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتور معاذ صبحة، ونقيب المهندسين المهندس مجدي صالح، وممثل شركة بيتا المهندس مهند بيجاوي، وعمداء الكليات، ورؤساء الأقسام، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وممثلين عن المؤسسات الرسمية، والقطاع الخاص، والشركات ذات الاختصاص، وحشد من طلبة الجامعة.
وفي كلمته، نقل نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الدكتور ذياب تحيات رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، وقال "اليوم أبارك للطلبة هذا الإنجاز العظيم الذي ظهر جليا في مشاريعهم الكبيرة في مضمونها، وأهنئ أعضاء هيئة التدريس في كليتي الهندسة وتكنولوجيا المعلومات على ما بذلوه من جهود كبيرة"، مؤكدا على " ان الجامعة حريصة كل الحرص على التميز وتعزيزه لدى الطلبة سواء كانوا على مقاعد الدراسة او بعد التخرج، مشيرا الى ان الجامعة تعمل دائما على تطوير المناهج والخطة الاكاديمية من خلال مجلس الخبراء الاستشاريين بما يتلاءم مع سوق العمل، موجها الشكر لكل من ساهم في إنجاح يوم الهندسة والتكنولوجيا السابع المهم والمتميز".
من جانبه، قال نقيب المهندسين المهندس مجدي صالح : " شكلت الجامعة العربية الامريكية نموذجا فريدا في الاستثمار الناجح في قطاع التعليم العالي، وهي خير رسول للعالم اجمع بأن الشعب الفلسطيني بكل مكوناته الاقتصادية والاجتماعية والفكرية سيكون قادرا على بناء مجتمعه ودولته، بمنهج علمي، وبإرادة وطنية مستقلة"، مشيرا الى ان طموح الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وبناء الدولة يتم بوجود قاعدة بشرية مؤهلة تكون قادرة على تحقيق هذا الطموح، وبالتالي يجب الاعتماد على القدرات الذاتية والتعليم، موضحا ان نقابة المهندسين ترعى الطلبة الخريجين وتكمل ما بدأته الجامعة وهو بناء مهندس فلسطيني مبدع وقادر على ان يكون عنصرا فاعلا ومحركا لعمية التنمية في المجتمع، مشيرا الى ان عدد المنتسبين للنقابة 20 الف مهندس ومهندسة موزعين في كافة الاختصاصات الهندسية متطرقا الى الإنجازات التي قامت بها النقابة".

الدعوة الى صقل المعرفة والبحث عنها
بدوره دعا ممثل شركة بيتا المهندس مهند بيجاوي الطلبة الى صقل المعرفة والبحث عنها، وان لا يتوقف بما استمده من الجامعة التي وضعتهم على اول الطريق بل من خلال السعي الدؤوب في اخذ المزيد من المعرفة من خلال الدورات وبناء الشخصية من خلال الانخراط في سوق العمل.
بينما قال عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتور معاذ صبحة "في عام 2009 أي قبل سبع سنوات انطلقت مبادرة لتقديم طلبتنا الى سوق العمل من خلال عرض مشاريعهم وانجازاتهم الى المجتمع المحلي وأصحاب الشركات المهتمة بالشؤون المعلوماتية والتكنولوجية بالإضافة الى تعزيز العلاقة مع المجتمع المحلي وتعزيز روح المنافسة بين الطلبة، كل ذلك أهداف حملها يوم الهندسة والتكنولوجيا، حيث تعمل كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة على تنظيم هذه الفعاليات سنويا، وتطرق الى برامج اكاديمية ستقوم الكلية على استحداثها في المستقبل القريب، عدا عن برامج تم استحداثها مؤخرا كبرنامج نظم المعلومات الجغرافية GIS " ، مشيرا الى " ان الكلية تحضر لخطة استراتيجية خمسية سيكون فيها تطورات تخدم قطاع الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وتخدم المجتمع المحلي، بما يتلاءم مع سوق العمل سواء على المستوى المحلي او الإقليمي".
الطالبة فداء حثناوي صاحبة ابتكار الذراع الالي أعربت عن إعجابها بهذا اليوم، مشيرة الى " أنه فتح فرصة للطلبة الخريجين لعرض ابداعاتهم وقدراتهم، وأن جهد السنوات الماضية قد خرج أمام المجتمع من خلال هذا المشروع "، مشيرة الى " انها فخورة بجامعتها التي احتضنتها ووفرت ما يلزمها لتخرج بمشروع سيخدم المجتمع المحلي، ويبقى بصمة لها بعد تخرجها".
بينما الطالب سامح قبها صاحب ابتكار "المساعد الذكي للمكفوفين" قال " أن مشروعه نتاج تعب دراسي مدته خمس سنوات وسيكون بصمة له على الأرض وخاصة انه سيساعد فئة مهمشة وهذا فخر كبير للطلبة وللجامعة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق