اغلاق

توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة القدس وأيبك

تماشياً مع إستراتيجية أيبك ورؤيتها في مجال المسؤولية الإجتماعية والتي تتضمن دعم قطاعات التعليم والصحة والشباب والمشاريع الريادية ودعم ومساندة الجمعيات ،

والمؤسسات الاجتماعية والخيرية والثقافية والفنية في فلسطين، وقعت أيبك مذكرة تفاهم مع جامعة القدس ضمن برنامج الدراسات الثنائية والذي ينفذ  بدعم من الحكومة الألمانية وبالتعاون مع المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ).
ووقع مذكرة التفاهم في مقر أيبك بمدينة رام الله كل من نادر حواري، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون تطوير الأعمال في أيبك، والدكتور طارق أبو ليل، العميد المؤسس للدراسات الثنائية في جامعة القدس، وبحضور مدير برنامج الهندسة الكهربائية الدكتور صلاح الدين عودة، ومدير برنامج تكنولوجيا المعلومات الدكتور عصام اسحق والسيدة ساندة سلحوت مديرة برنامج إدارة الأعمال من جامعة القدس.
وفي إطار مذكرة التفاهم، ستقوم أيبك باستضافة ستة عشر طالباً في ثلاثة مجالات يوفرها البرنامج وهي الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال موزعين على شركاتها التابعة وهي شركة سنيورة للصناعات الغذائية، شركة يونيبال للتجارة العامة، الشركة الوطنية لصناعة الألمنيوم والبروفيلات (نابكو)، الشركة العربية الفلسطينية لمراكز التسوق (برافو)، الشركة الفلسطينية للسيارات، شركة التوريدات والخدمات الطبية، وشركة سكاي للدعاية والإعلان والعلاقات العامة وإدارة الحدث.
ويهدف برنامج الدراسات الثنائية، وهو النظام الدراسي الأول من نوعه في فلسطين والشرق الأوسط والذي قامت بإطلاقه جامعة القدس بدعم من الحكومة الألمانية مطلع العام 2015، الى توفير فرص عمل للشباب الفلسطيني بعد التخرج من ناحية ومساعدة القطاع الخاص في الحصول على موظفين ذو كفاءة من ناحية أخرى ويعمل على نقل التجربة الألمانية الناجحة في هذا المجال. ويجمع البرنامج ما بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي للمساهمة في رفع المستوى المهني لدى الشباب الفلسطيني وجسر الفجوة بين مخرجات التعليم الأكاديمي واحتياجات ومتطلبات سوق العمل الفلسطيني، حيث يوفر البرنامج فرصة مميزة للطلبة للتعلم والتطبيق العملي في إحدى الشركات الفلسطينية المتخصصة الشريكة على مدار سنوات البكالوريوس.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق