اغلاق

جامعة الأزهر بغزة تمنح درجة الماجستير لـ أشرف الخطيب

أوصت دراسة بحثية السلطة الفلسطينية بضرورة تبني استراتيجية اقتصادية واجتماعية بديلة لمعالجة مشكلة الفقر بتعاون القطاعين العام والخاص مع أولوية الاعتماد والتركيز


جانب من منح اللقب

على دور
القطاع العام، وحفز النمو الاقتصادي، ووضع برامج وخطط لخلق فرص عمل مع الاستخدام الأمثل للمساعدات الخارجية لإحداث تنمية.
جاءت تلك الدراسة خلال مناقشة رسالة ماجستير في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، للباحث أشرف يونس الخطيب، مؤخرا، الموسومة بـ"العلاقة بين الفقر والنمو الاقتصادي في فلسطين"، في برنامج الدراسات العليا لجامعة الأزهر بغزة، والتي بموجبها منحت له درجة الماجستير من قبل لجنة المناقشة والحكم والتي تضم كل من الدكتور سمير أبو مدللة مشرفاً ورئيساً، والدكتور محمود صبرة مناقشاً داخلياَ والدكتور فاروق دواس مناقشا خارجياً.
وشدد الباحث أن أهمية الدراسة تكمن في بحث العلاقة بين ظاهرة الفقر والنمو الاقتصادي والأثر المباشر للنمو الاقتصادي على المؤشرات الاقتصادية وانعكاسات ظاهرة الفقر على اقتصاديات الدول النامية ومنها فلسطين.
وهدفت الدراسة إلى تحليل العلاقة بين الفقر والنمو الاقتصادي في فلســـطين، خلال الفترة الممتدة من عام 1995 وحتى عام 2014، والتعرف على ظاهرة الفقر وأسبابه وطبيعة الاقتصاد الفلسطيني والسياسات الاقتصادية المتبعة في فلسطين لمكافحة الفقر مع الاطلاع على التطورات الدولية للحد من ظاهرة الفقر والاستفادة منها دولياً.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق